رئيس التحرير: عادل صبري 08:07 مساءً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد افتتاح «الفتاح العليم».. إنشاء مسجد مصر بالعاصمة الإدارة بتكلفة 800 مليون جنيه

بعد  افتتاح «الفتاح العليم».. إنشاء مسجد مصر بالعاصمة الإدارة بتكلفة 800 مليون جنيه

الحياة السياسية

مسجد الفتاح العليم - أرشيفية

بعد افتتاح «الفتاح العليم».. إنشاء مسجد مصر بالعاصمة الإدارة بتكلفة 800 مليون جنيه

سارة نور 27 مايو 2019 22:10

لم يمر على افتتاح مسجد الفتاح العليم الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي في العاصمة الإدارية الجديدة في يناير الماضي، سوى 6 أشهر  والذي يعد أكبر مسجد في مصر حيث تبلغ مساحته نحو 60 فدان، إلا أن شركة المقاولين العرب أعلنت عن بدء الأعمال بإنشاء مسجد مصر بالمدينة ذاتها.

 

المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، أعلن في تصريحات صحفية مساء أمس الأحد، عن بدء الأعمال بإنشاء مسجد مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة الذى يُقام على مساحة تقارب 116 فداناً بموقع متميز بالعاصمة الإدارية بزيادة نحو 10 فدان عن مسجد الفتاح العليم

 

وأوضح صلاح أن التكلفة المقدرة للمشروع تتراوح بين 700 إلى 800 مليون جنيه، مشيرا إلى  أن الشركة بدأت فى تنفيذ أعمال الحفر والتسويات بالموقع، حيث يمثل «مسجد مصر» أحدث المشروعات التي أسندت لمحفظة أعمال المقاولون العرب بالعاصمة الإدارية خلال 2019. 

 

التكلفة المرتفعة لمسجد مصر، بحسب ما أعلنت عنها شركة المقاولون العرب أثارت حفيظة رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إذ يقول أحد رواد الموقع : (مسجد مصر بالعاصمة الإدارية. .تبنيه شركة المقاولين العرب..تكلفته 800 مليون جنيه..علي حساب مين؟الدولة ولا المقاولين ولا الصلاة برسوم).  

فيما تقول أخرى: ( تطوير إيه هو مش ده لسه مبني!!و المبلغ ده كله علشان مسجد!! يمكن هيبنوا فيه كعبة). 

 

فيما قال  السفير فوزي الشماوي أن الدولة تنفق هذه المليارات في مساجد وكنائس لا يؤمها أحد ، وأبراج لا يحتاجها أحد ، ومدن جديدة لا يكاد يسكنها أحد .. ثم تقود ذات الدولة حملة محمومة لإستنزاف آخر جنيه في جيب الطبقة الوسطى المطحونة من خلال إعلانات التبرع والمسكن. 

 

و أضاف الشماوي على صفحته الشخصية على “فيس بوك”: “واللعب بأمراض الأطفال الصغار ، في حين يتقاضي الفنانون ملايين وتربح الجمعيات والقنوات مئات الملايين من هذه الاعلانات ، وتحيط الشكوك أوجه إنفاق هذه الأموال في معظم هذه الجمعيات .. لا منطق ولا عقل لها ". 


وتابع : (شخصيا أنادي بقصر التبرع للمحتاجين المعلومين للناس، و للمستشفيات الحكومية فقط ، التي تعالج الناس البسطاء ، والتي لايوجد لها أي إعلان، ولايتربح منها فنانون أو دعاة). 


مسجد الفتاح العليم الذي تم افتتاحه في يناير الماضي، بلغت التكلفة التقديرية له عند البدء في إنشائه مع كاتدرائية ميلاد المسيح نحو 400 مليون جنيه بواقع 200 مليون جنيه لكل منهما، بحسب تقارير إعلامية.  

 

لكن  عند الافتتاح تكلفت إضاءة المسجد الذي أشرفت على تنفيذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة نحو 20 مليون جنيه، إذ يحاط بسور كبير يمتد إلى 3 كيلومترات، بداخله 5 بوابات للعبور إلى المصلى، ويتكون المسجد من بدروم على مساحة 6325 متراً مربعاً وأرضى يضم صحن المسجد على مساحة 6325 متراً مربعاً، ومدخل جانبى لمصلى السيدات بالدور الأول.


وتصل مساحة الصلاة الخارجية 3400 متر مربع تتسع 3400 مصلٍ، ويضم البدروم مصلى رجال «1200 مصلٍ»، ومصلى سيدات «300 مصلٍ»، و2 ميضة للرجال، و2 ميضة للنساء.

 

كما يتضمن المسجد، «متحف رسالات سماوية- دار تحفيظ قرآن- مستوصف – و4 مآذن بارتفاع 90 متراً، وتم الوصول إلى ارتفاع 30 متراً حاليًا للمأذنة، وقبة رئيسية لصحن المسجد بقطر 33 متراً وارتفاع 28 متراً وقباب ثانوية لصحن المسجد تبلغ 4 قباب بقطر 12.5 وارتفاع 10 أمتار.

 

في يناير الماضي، قال العميد خالد الحسيني؛ المتحدث بإسم العاصمة الإدارية الجديدة خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «90 دقيقة» المذاع على فضائية «المحور»  إن بناء المسجد والكاتدرائية تم من تبرعات المصريين ولم تتحمل الدولة جنيها واحدا في بنائهما. 

 

الأمر ذاته أكد عليه اللواء كامل الوزير  الذي كان رئيسا الهيئة الهندسية للقوات المسلحة قبل أن يصبح وزيرا للنقل، مشيرا إلى أن 30 ألف مهندس وفنى وعامل شاركوا فى بناء مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

وخلال الافتتاح الذي حضره الرئيس السيسي ونظيره الفلسطيني عباس محمود أبو مازن، قال الوزير إن الشركات المصرية التي شاركت في البناء حصلت على 25% من مستحقات العمل و لم يحصلوا على الباقي لكنهم قرروا استكمال الأعمال و يقدموا الجامع والكاتدرائية هدية للشعب المصري. 

 

الوزير أوضح أنهم سيستكملون جمع التبرعات بعد الافتتاح لاستكمال سداد المستحقات للشركات المصرية. 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان