رئيس التحرير: عادل صبري 05:20 مساءً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحفي يستغيث بـ رشوان للإفراج عنه بعد عام ونصف حبس احتياطي

صحفي يستغيث بـ رشوان للإفراج عنه بعد عام ونصف حبس احتياطي

الحياة السياسية

ضياء رشوان نقيب الصحفيين

صحفي يستغيث بـ رشوان للإفراج عنه بعد عام ونصف حبس احتياطي

علي أحمد 27 مايو 2019 17:15

تقدم الصحفي أحمد بيومي، باستغاثة إلى نقابة الصحفيين،  تطالب بالتدخل للإفراج عنه بعد عام ونصف من الحبس الاحتياطي على ذمة القضية رقم 977 لسنة 2017 حصر أمن دولة عليا، منذ إلقاء القبض عليه في ديسمبر 2017.

 

ويعد أحمد بيومي الصحفي بجريدة الديار، واحدا من ضمن قائمة تضم نحو 27 صحفيا وإعلاميا يقبعون خلف القضبان، بحسب أخر إحصائية أعدتها الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، بين حبس احتياطي وأحكام صادرة بحق المتهمين.

 

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على الصحفي أحمد بيومي في 20 ديسمبر 2017، من مسكنه بحي الدقي بمحافظة الجيزة، وتحفظت على جميع متعلقاته منها جهاز المحمول وأوراق تعيينه في جريدة الديار، وأوراق التأمينات الاجتماعية الخاصة به، وصحيفة الحالة الجنائية، وعقد الشقة وأرشيفه الصحفي.

 

وتقدم نشأت بيومي بصفته شقيق الصحفي أحمد بيومي، بخطاب استغاثة إلى نقيب الصحفيين ضياء رشوان، قال فيه :"أطالبكم بالتدخل للإفراج عن شقيقي بصفتكم الجهة المنوط بها الدفاع عن الصحفيين، حيث أن الصحفي أحمد بيومي لم يرتكب جرما يستحق أن يُعاقب عليه بالسجن كل هذه المدة".

 

ويقول شقيق بيومي إن أخيه ظل مختيفا لمدة 3 أيام دون جهة معلومة، حتى ظهر في نيابة أمن الدولة العليا في 24 ديسمبر، وتوجهت إليه اتهامات :"نشر أخبار كاذبة تهدف إلى زعزعة الثقة بالدولة، والانضمام إلى جماعة محظورة أُسست على خلاف القانون".

 

وأشار بيومي إلى أن شقيقه الصحفي أحمد حاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة عام 2014، والتحق بعدة صحف متدربا، ثم التحق بجريدة الديار المرخصة من المجلس الأعلى للصحافة، بعدما تدرج فيها ليصبح رئيس قسم الثقافة والفن.

 

وقد أنهى أحمد بيومي جميع الأوراق المطلوبة للتقديم لتسجيل العضوية بنقابة الصحفيين بعد تعيينه في جريدة الديار، وتقدم بها في الموعد المحدد لتلقي الطلبات، وكان محدد موعد اللجنة في ديسمبر، إلا أن الشرطة ألقت القبض عليه قبل موعد اللجنة بأيام، وتقرر وقف قيده لحين خروجه من الحبس.

 

وقال نشأت بيومي :"أحمد صحفي يشهد له جميع زملاؤه ورؤسائه بحسن أخلاقه وحبه للعمل الذي تفوق فيه، ولذلك نرجو من سيادتكم التدخل للإفراج عن أحمد بيومي أسوة بزملائه أحمد عبد العزيز وحسام سويفي، المتهمين معه في نفس القضية، واللذات تم الإفراج عنهما بعد تدخل سيادتكم، حسبما صرح خالد ميري عضو المجلس".

 

واختتم نشأت طلبه قائلا :"تتقدم أسرة الصحفي أحمد بيومي إلى سيادتكم بهذا الطلب ويطالبنكم بعدم التقاعس، والإسراع للإفراج عن زميلكم، الذي سُلبت منه حريته، وحرم من أهله في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي، فهذا حقه عليكم، وهذا ما وعد به ضياء رشوان في برنامجه الانتخابي الذي فاز من خلاله".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان