رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 صباحاً | الاثنين 19 أغسطس 2019 م | 17 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد تعليق جوجل أعمالها.. هل تتغلب «هواوي» الصينية على القرار الأمريكي؟

بعد تعليق جوجل أعمالها.. هل تتغلب «هواوي» الصينية على القرار الأمريكي؟

الحياة السياسية

شركة هواوي - أرشيفية

بعد تعليق جوجل أعمالها.. هل تتغلب «هواوي» الصينية على القرار الأمريكي؟

سارة نور 20 مايو 2019 22:39

أثار قرار شركة جوجل بتعليق أعمالها التجارية مع شركة هواوي الصينية إثر وضعها على القائمة السوداء الأمريكية جدلا واسعا في أوساط  مستخدمي هاتف هواوي النقال خاصة أن الشركة الصينية ستفقد استخدام رخصة الأندرويد في هواتفها الذكية.

 

إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أضافت، الخميس الماضي، شركة( Huawei Technologies Co Ltd) إلى القائمة السوداء التجارية ، وفرضت عليها قيودًا ستجعل من الصعب على الشركة التعامل مع نظيراتها في الولايات المتحدة.

 

إلى جانب فقدان هواوي رخصة استخدام نظام أندرويد ، سيكون من الصعب إلى التحديثات الخاصة بنظام التشغيل لهواتفها الحالية، إلى جانب عدم إمكانية استخدام خدمات جوجل في هواتفها الذكية المقبلة، بما في ذلك جوجل بلاي وتطبيقات جوجل مثل Gmail ويوتيوب ومتصفح كروم، بحسب رويترز.  

 

فيما قالت جوجل من خلال حساب أندرويد على "تويتر" إنه فيما يتعلق بالخطوات التي  تتبعها للامتثال لإجراءات حكومة الولايات المتحدة الأخيرة، فإن الشركة تؤكد أنها في ظل التزامها بجميع متطلبات الحكومة الأمريكية، ستظل الخدمات مثل Google Play تعمل على هواتف هواوي الحالية، كما أن الهواتف ستحصل على التحديثات الأمنية.

 

وبحسب رويترز فأن هواوي ستستمر في الوصول إلى إصدار نظام التشغيل أندرويد من خلال ترخيص الإصدار المفتوح و الذي يتوفر مجانا لأي شخص يرعب في استخدامه، ووفقا لجوجل فأن هناك 2.5 مليار جهاز أندرويد نشط في جمبع أنحاء العالم. 

 

في المقابل، قال ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لمجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، لمجلة دي فيلت الألمانية، أن الشركة الصينية طورت بالفعل نظامها التشغيلي، بعد عدة سنوات من العمل عليه.

 

وأوضح يو: لقد طورنا أنظمتنا التشغيلية، وإذا اتضح أنه لم يعد بالإمكان استخدام الأنظمة الأمريكية، سنكون مستعدين ولدينا خطة احتياطية، مشيرا إلى أن هواوي تفضل العمل مع جوجل ومايكروسوفت، لكنها على استعداد للاتجاه نحو بديلها.

وفي بيان رسمي قالت الشركة الصينيةإنها قضت السنوات القليلة الماضية في إعداد خطة للطوارئ من خلال تطوير التكنولوجيا الخاصة بها في حالة حظرها من استخدام الأندرويد وتم بالفعل استخدام بعض هذه التكنولوجيا في المنتجات التي تباع في الصين.

 

هذه القائمة جاءت كنتيجة للأزمة المستمرة بين الصين و الولايات المتحدة، إذ قررت إدارة ترامب زيادة التعريفات الجمركية على ما قيمتها 200 مليار دولار من الواردات الصينية إلى الولايات المتحدة من 10 % إلى 25 %.

 

فردت الصين بفرض تعريفات جمركية تبلغ نسبتها 25 % على ما قيمتها 60 مليتر دولار من الواردات الأمريكية، حوالي نصف ما تستورده الصين من الأمريكيين.

 

ومن المقرر أن تدخل هذه التعريفات الجديدة حيز التنفيذ في مطلع يونيو المقبل، فيما يوضح ترامب أنه مستعد للرد بالمثل، مهددا بفرض تعريفات تبلغ 25 % على ما تبقى من الواردات الصينية التي تبلغ قيمتها 325 مليار دولار .

 

ويشير ترامب إلى  إنه بإمكان الموردين الأمريكيين تجاوز التعريفات الجديدة عن طريق شراء منتجات مصنعة في الولايات المتحدة أو في دول لا تشملها التعريفات مثل فيتنام وإندونيسيا، بحسب تقارير صحفية. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان