رئيس التحرير: عادل صبري 06:59 صباحاً | الخميس 23 مايو 2019 م | 18 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو وصور| أبرز الطرق والكباري في عهد السيسي.. ونواب: إنجازات غير مسبوقة

فيديو وصور| أبرز الطرق والكباري في عهد السيسي.. ونواب: إنجازات غير مسبوقة

الحياة السياسية

الرئيس السيسي خلال افتتاح محور روض الفرج

بعد دخول محور روض الفرج موسوعة جينيس

فيديو وصور| أبرز الطرق والكباري في عهد السيسي.. ونواب: إنجازات غير مسبوقة

التكلفة تتجاوز 80 مليار ..هدف المشروعات راحة المواطن وربط المحافظات

علي أحمد 15 مايو 2019 23:48

منذ أن صعد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى سدة الحكم، وهو يولي اهتماما خاصا بمشروعات الطرق والكباري، والتي تنوعت بين تطوير بعض الطرق القديمة المتهالكة، وتنفيذ مشروعات جديدة، كان أحدثها افتتاح محور روض الفرج، الذي دخل موسوعة جينيس  باعتباره أطول وأعرض كوبرى مُلجم فى العالم بطول 540 متر وعرض 66.8 متر.

 

 

 

وافتتح الرئيس السيسي، صباح اليوم الأربعاء، محور "روض الفرج"، الذي يعد واحدا من أهم مشروعات شبكة الطرق والكباري العملاقة التي تنفذها مصر تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والذي كان قد أعطى الرئيس إشارة البدء في هذا المشروع عام 2016.

 

محور تحيا مصر

 

وتضمنت المشروعات القومية الكبرى التي افتتحها الرئيس اليوم، محور تحيا مصر الذي يربط شرق القاهرة بغربها، إذ يضم 12 كوبرى معلق منها: كوبرى جزيرة الوراق وكوبرى النيل الغربى وكبارى منطقة شبرا وكويرى تقاطع الدائر،  والمرحلة الثانية من محور روض الفرج الذى يضم كوبرى "تحيا مصر"، وتطوير وتوسعة محور المشير وإنشاء طريق امتداد محور المشير وكوبرى الشهيد المقدم أحمد أبو النجا وكوبرى الشهيد النقيب أحمد حافظ شوشة.

 

يربط المحور شرق القاهرة بغربها،  ويصل العاصمة بمحافظات الجمهورية المختلفة وصولًا إلى محافظة مطروح في أقصى شمال غرب مصر، إذ يتكون من اتجاهين وعرضه 64.5 متر، وبالتالي سيكون أكبر الطرق عرضا في العالم، ويضم كل اتجاه 6 حارات مرورية 4 منها للسيارات الملاكي وحارتان للأتوبيس شاملة 6 منازل ومطالع بمنطقة المظلات و8 مطالع ومنازل بالدائري.

 

بلغت تكلفة هذا المشروع نحو 5 مليار جنيه، والمرحلة الثانية منه تُقدر بنحو 4 مليارات جنيه، وهو يعد أول كوبري عملاق يتم تنفيذه وتصميمه بأياد مصرية خالصة، إذ صممه  مكتب محرم باخوم، ونفذته شركة المقاولون العرب تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 

وتم تصميم المحور بشكل يساعد على تقليل زمن المسافة التي تقطعها الرحلات بين شرق وغرب الجمهورية والعكس، فهو موازيا لمحور 26 يوليو، يربط القادم من مناطق شرق القاهرة "مدينة نصر، ومصر الجديدة"، بغرب القاهرة "الشيخ زايد و6 أكتوبر" دون الحاجة إلى المرور بمنطقة وسط البلد.

 

كما يوفر المحور حوالى 300 مليون جنيه سنويا عبارة عن سولار وبنزين كانت تستهلكها السيارات في الرحلة من شبرا إلى طريق مصر إسكندرية الصحراوي، فمن المقرر أن يقلل المحور الجديد مدة الرحلة لتصل إلى 20 دقيقة فقط.

 

 

تكاليف المشروعات تتجاوز 80 مليار


وفي مايو 2016 صرح الرئيس، خلال إطلاق إشارة البدء لموسم حصا القمح، أن الدولة تقوم بتنفيذ عدد من المشروعات القومية بالتوازي، ومنها الشبكة القومية للطرق، والتي تم انجازه بالفعل 5 ألاف كيلو منها حتى وقت التصريح،  مشيرًا إل أن تكاليف المشروعات تتجاوز الـ 80 مليار جنيه.، وفقا لما نقلته أخبار اليوم.

 

وقال الرئيس إن الهدف من شبكة الطرق هو عمل ربط للمحافظات بين مصر، وأن تكلفة الـ 5 آلاف طرق بلغت 50 مليار جنيه.

 

وأضاف الرئيس السيسي، أن تم الانتهاء من 135 كوبري حتى مايو 2016، وأنه مع نهاية العام 2016 ي يصل عددهم لـ 150 كوبري، مشيرًا إلي أن تكلفة إنشاء الكباري تتجاوز الـ 30 مليار جنيه.

 

وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه تم الانتهاء من كل هذه المشروعات خلال عامين فقط، وذلك للتخفيف عن كاهل المواطنين وتوفير سبل الراحة لهم بالطرق، ولتوفير بنية أساسية متطورة تليق بمصر.


 

انفاق السويس

 

وفي 5 مايو الجاري افتتح السيسي أنفاق السيارات أسفل المجرى الملاحي لقناة السويس بالإسماعيلية، ضمن المشروعات القومية التي يفتتحها الرئيس بالإسماعيلية، وذلك ضمن إطار خطة التنمية الشاملة للدولة لربط سيناء بقلب الوطن عبر مدن القناة.

 

ويصل عدد المشروعات التنمويةإلى 12 مشروع تنموي، بينها أنفاق قناة السويس، ومدينة الإسماعيلية الجديدة، ومحطة مياه الشرب الكبرى بالإسماعيلية الجديدة، وكورنيش بحيرة الصيادين الجديد، والممشى السياحي على البحيرة وسوق الأسماك المتطور الجديد، ومشروع المحاور المرورية، وكوبرى سرابيوم العائم بالإسماعيلية، وكوبرى الشهيد أحمد عمر شبراوي بمنطقة الشط بالسويس.

 

 

أبرز المشاريع

 

وكان الرئيس قد أطلق مشروع قومي للطرق في بداية ولايته الأولى في يونيو 2014، يستهدف تنمية أكثر من 4800 كيلومتر تمثل 20.4% من إجمالى الطرق، بالإضافة إلى تطوير المناطق المحيطة بها، ويشمل المشروع 39 طريقاً باستثمارات تصل إلى نحو 36 مليار جنيه ليتم انجاز المشروع على مرحلتين.

 

بحسب تقرير نشره مركز دراسات البيئة والصحة، فإن المرحلة الأولى من المشروع، يتم تنفيذ عدة مشروعات لإنشاء طرق جديدة إلى جانب تطوير بعض الطرق القديمة والمتهالكة، وتشمل إنشاء 35 طريقا بطول 3400 كيلومتر وبتكلفة ما يقرب من 34 مليار جنيه.

 

 

14 طريقا في عام بـ 13 مليار جنيه

 

وخلال عام 2014 - 2015 نفذت الهيئة العامة للطرق والكباري 14 طريقا ضمن خطة المشروع القومي للطرق، بأطوال تصل إلى 1200 كيلومتر وبتكلفة مبدئية 13 مليار جنيه، وذلك وفقا لـ"مركز دراسات البيئة والصحة"، وهي :

 

– الطريق الدائرى الإقليمى " الإسماعيلية الزراعى - بنها " بطول 33 كيلو متراً.

 

– طريق السويس " من الإقليمى حتى السويس " بطول 70 كيلو متراً.

 

– طريق " شبرا - بنها " بطول 40 كيلومتراً.

 

– وطريق "خشم الرقبة " بطول 110 كيلومتر .

 

وتقدر تكلفة طريقى "شبرا- بنها" و"خشم الرقبة" بحوالى 3.4 مليارات جنيه .

 

– الطريق الدائرى الأوسط بطول 22 كيلومتراً ، يضم 4 حارات لكل اتجاه وعدد 6 أعمال صناعية، بتكلفة تبلغ 500 مليون جنيه.

 

– رفع كفاءة طريق "وادى النطرون - العلمين"، وإنشاء طريق خاص للشاحنات بتكلفة تقدر بحوالى 2 مليار جنيه.

 

– طريق "جنوب الفيوم - الواحات" بطول 80 كيلومتراً وبتكلفة 372 مليون جنيه.

 

– طريق "الفرافرة - عين الدالة " بطول 90 كيلومتراً وبتكلفة 418 مليون جنيه.

 

– تطوير ورفع كفاءة وصلة نفق الشهيد أحمد حمدى حتى رأس سدر بطول 35 كيلومتراً وبتكلفة 150 مليون جنيه.

 

– إنشاء وصلة طريق مزدوج بعرض 3 حارات لكل اتجاه بطريق "المنيا -رأس غارب" بطول 55 كيلومتراً وبتكلفة 771 مليون جنيه.

 

– ازدواج طريق " قنا -سفاجا "بطول 160 كيلومتراً، وبتكلفة 1.3 مليار جنيه.

 

– ازدواج طريق " أسيوط / سوهاج / البحر الأحمر " بطول 180 كيلومتراً، وبتكلفة 465 مليون جنيه.

 

– تنفيذ وصلة مزدوجة 3 حارات لكل اتجاه فى طريق " سوهاج / الغردقة" بطول 60 كيلومتراً وبتكلفة تبلغ 1.8 مليار جنيه.

 

– رفع كفاءة طريق "الشيخ فضل / راس غارب" بطول 90 كيلو متراً، وبتكلفة 783 مليون جنيه.

 

رفع كفاءة الكباري

 

وبالتوازي مع تنفيذ طرق جديدة كانت تهتم أيضا الهيئة العامة للطرق والكباري بصيانة ورفع كفاءة الكباري القائمة، والتي يبلغ عددها حوالى 1724 كوبري على شبكة الطرق.

 

وخلال عام 2014/2015 بلغ عدد الكبارى التى تم عمل صيانة بها 186 كوبري، بالإضافة إلى عمل صيانة لكبارى الطريق الدولى الساحلى، وفقاً لتقرير مطول نشره موقع "أخبار مصر".

 

وقامت الهيئة العامة للطرق والكباري أيضا إلى زيادة عرض الطريق الدائري من 3 حارات إلى 4 حارات فى كل اتجاه ، وإنشاء طريق داعم بطول 30 كيلومتراً من طريق الأوتوستراد إلى طريق السويس، مع عمل صيانة روتينية لعدد 53 كوبري، وعمل صيانة جسيمة لعدد 11 كوبري.

 

تطوير الدائري

 

وخلال عام 2015 -2016 تم تطوير الطريق الدائري، وفقا لمركز دراسات البيئة والصحة، شملت :"رفع كفاءة عدد 40 كوبري أسفل الطريق الدائرى بتكلفة حوالى 80 مليون جنيه، ورفع الفواصل الطولية فى القطاع الرابع ( 9 د ) تقاطع طريق (القاهرة / الاسكندرية الصحراوى) حتى وصلة المريوطية .

 

تضمن أيضا رفع كفاءة جميع منازل ومطالع الطريق الدائرى وعددها 165 منزلا ومطلعا مع تطوير الإنارة على الطريق الدائرى بتكلفة تقديرية 6 ملايين جنيه بالتنسيق مع الهيئة العربية للتصنيع لتوريد اللمبات الموفرة ، وأعمال النظافة الدورية، وأعمال تأمين سلامة المرور.

 

وتتم أعمال تطوير الطريق الدائرى على مرحلتين :-"الأولى رصف الطرق التى أسفل الطريق الدائرى فى المسافة من نفق السلام وحتى تقاطعه مع محور 26 يوليو بطول 32 كيلومتراً ، وبتكلفة تقديرية 280 مليون جنيه، والثانية: رصف الطرق التى أسفل الطريق الدائرى فى المسافة من تقاطع محور 26 يوليو وحتى تقاطع طريق ( القاهرة / الإسكندرية الصحراوى ) بطول 12 كيلومتراً ، وبتكلفة تقديرية 110 ملايين جنيه".

 

3 مشروعات بـ 2.3 مليار جنيه 

 

وتولى الجهاز المركزى للتعمير التابع لوزارة الإسكان عدد 3 مشروعات ضمن الخطة القومية للطرق بأطوال 632 كيلومتراً، وبتكلفة تقديرية تصل الى 2.3 مليار جنيه وهى:-

 

-المحور التبادلى الجديد "محور 30 يونيو" الموازى لقناة السويس بطول 102 كيلومتر، وبتكلفة تقديرية 600 مليون جنيه، ويهدف الطريق إلى ربط ميناء دمياط بموانىء مدينتى السويس وبورسعيد .

 

-محور يربط الفرافرة فى محافظة الوادى الجديد بمحافظة أسيوط بطول 310 كيلومترات، وبتكلفة مليار جنيه، ويهدف إلى إقامة مجتمعات عمرانية لجذب المواطنين من منطقة الوادى والاستفادة من المعادن فى المنطقة.

 

-أما المشروع الثالث فهو ربط مدينة بنى مزار بمحافظة المنيا بمدينة الباويطى فى الواحات البحرية بطريق يبلغ طوله 196 كيلومترا، وهو طريق مزدوج كل اتجاه 3 حارات مرورية وبتكلفة تقدر بنحو 700 مليون جنيه، ويهدف إلى استكمال خط عرض لربط مناطق الجمهورية، يبدأ من ساحل البحر الأحمر عند رأس غارب حتى واحة سيوة على الحدود الغربية.

 

 الطريق الدائري الاقليمي

 

في سبتمبر 2018 افتتح الرئيس السيسي المرحلة النهائية من الطريق الدائري الإقليمي من طريق القاهرة - الواحات وحتى طريق الاسكندرية الصحراوي، بتكلفة 4.9 مليار جنيه.

 

 

وبحسب تصريحات لوزير النقل حينها هشام عرفات، فإن الطريق الدائري الإقليميسيوفر للدولة 800 مليون جنيه سنويا، نظرا لأنه سيقلص زمن الوصول وكمية الوقود المستهلك على الطرق التي يتم استخدامها حاليا في نقل البضائع والنقل الثقيل، فضلا عن الحد من حجم الانبعاثات الكربونية وتقليص نسب الحوادث الناتجة عن هندسة الطرق.

 

ويساهم هذا الطريق في نقل الكثافات المرورية خارج القاهرة الكبرى وتيسير حركة النقل من وإلى المحافظات دون المرور بالعاصمة.

 

إضافة إلى ذلك هناك الطريق الدائري الأوسطي، بهدف تيسير الحركة المرورية داخل القاهرة ويساهم بشكل كبير فى تخفيف الكثافة المرورية على الطريق الدائرى، إذ يمتد القطاع الأول من تقاطع طريق الأوتوستراد عند نفق المعادى حتى طريق القاهرة- العين السخنة لخدمة القادم من المعادى وحلوان باتجاه القطامية والقاهرة الجديدة والعين السخنة والعكس بطول 10 كم وعرض 11,5 متر للإتجاهين ، ويشمل 3 حارة مرورية لكل اتجاه بالإضافة إلى جزيرة وسطى بعرض متغير .

 

استثتمارات بـ 32 مليار جنيه

 

وبحسب بيارن صدر عن وزارة النقل في 9 سبتمبر 2018 فإن إجمالي استثمارات الطرق والكباري التي تم تنفيذها بواسطة الوزارة خلال الفترة من  2018/2014 بلغ 32 مليار جنيه، شملت (المشروع القومي للطـرق 900 كم بتكلفة 19مليار جنيه، وتطـوير شـبكـة الطرق الحـالية 2000 كم، بتكلفة 6 مليارات جنيه، والانتهاء من تنفيذ محاور على النيل (6 محاور) بتكلفة 3.7 مليار جنيه، وكذلك الانتهاء من (30 كوبري علوي) بتكلفة 3.3 مليار جنيه.

 

 

وأشار البيان إلى أن إجمالي استثمارات الطرق والكباري الجاري تنفيذها يبلغ تكلفتها 52.5 مليار جنيه وتشمل المشروع القومي للطـرق (1280 كم)، وتطوير شـبكة الطــرق الحـالية (2500 كم)، وتنفيذ محاور على النيل (10 محاور بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة)، وكباري علوية (20كوبري).

 

 

مشاريع مدن القناة

 

وشملت المشاريع القومية في عهد السيسي "طريق شرق بورسعيد ـ شرم الشيخ"، لخدمة تنمية قناة السويس والكيانات الاقتصادية والصناعية المخطط تنفيذها بالمنطقة.

 

كذلك تم تطوير وتوسعة طريق الإٍسماعيلية - بورسعيد، والذى يمتد من مدينة الإسماعيلية حتى الطريق الدولي الساحلي بطول 68 كم.

 

وتم إعادة إنشاء طريق طابا رأس النقب بجنوب سيناء، والذى أدت السيول لانهياره، وقد تم تأهيل الطريق ضد مخاطر السيول بواسطة وزارة الري والموارد المائية، ويبلغ طولة 28 كم وعرضة 11 متر ويشمل 2 حارة مرورية لكل اتجاه .

 

مشاريع أخرى 

 

ومن أعمال مشروعات الطرق والكباري، الانتهاء من طريق بني سويف الزعفرانية ومحور الضبعة، الذي يربط بين طريق الجيش التنمية شرق النيل وطريق السويس الزعفرانة.

 

كما افتتح السيسي عبر الفيديو "كونفرانس" محور طما العلوى على النيل، وكوبرى قوص بمحافظة قنا وكوبرى تقاطع محور التعمير مع طريق سيدى كرير مطار برج العرب، وكوبرى بلطيم على الطريق الدولي الساحلي، وكوبرى الفردان الشمالي بالإسماعيلية.

 

كما شهد الرئيس افتتاح المرحلة الأخيرة من الطريق الدائري الإقليمي "القوس الشمالي الغربي، وكوبرى بنها تقاطع الطريق الدائري الإقليمي مع طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي يبلغ طول الكوبرى ومداخلة 5450 مترا وعرض 48 مترا ويتكون من 4 حارات مرورية.

 

وافتتح السيسي المرحلة الأولى من محور طما على النيل، وتتكون من 5 كباري و8 أنفاق، ونفذت وزارة النقل خمسة مشروعات قومية في قطاع الطرق والكباري بإجمالي تكلفة 7.9 مليار جنيه، بمقر الاحتفال بمحور الخطاطبة الذي يعد جزءا مهما في القوس الشمالي الغربي للطريق الدائري الإقليمي.

 

وفي إطار المشروعات القومية للطرق والكباري تم إنشاء طريق تقسيم جنوب محور المشير، حيث تم إنشاء الطريق بهدف خدمة المترددين على مركز مصر للمعارض الدولية واستاد الدفاع الجوي بالإضافة إلى الكيانات التنموية المخططة بالمنطقة.

 

إنجاز غير مسبوق

 

وتعليقا على افتتاح الرئيس مشروع محور روض الفرج قال السيد محمود الشريف، وكيل أول مجلس النواب، إنه يعد أحد أهم مشروعات شبكة الطرق والكباري العملاقة، التي تنفذ حاليا بمصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا أنه إنجاز غير مسبوق يثبت قدره الشعب المصري على مواجهه التحديات.

 

وأضاف "الشريف" في بيان صحفي له، أنه يحق للشعب المصري أن يفخر بما يتحقق من إنجازات حقيقية في كافه المجالات التنموية وبمعدلات عالية، مؤكدًا أن البنية التحتية التي حدثت في مصر في الفترة الماضية هي لجذب الاستثمار وتوفير المناخ المناسب للمستثمرين.

 

في السياق نفسه أشاد النائب محمد ماهر حامد، بافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لمحور روض الفرج اليوم، مؤكدًا أن مصر حققت إنجازات عديدة في ظروف صعبة.

 

وأوضح ماهر في بيان له اليوم، أن المشروعات التنموية والخدمية التي تقوم بها الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، هي بارقة الأمل والضوء للمواطن المصري البسيط، مؤكدًا أن تلك المشروعات بات محط أنظار واهتمام العالم بأسرة وهو ما يعكس حجم الإرادة في نقل مصر إلى مكانة عالمية.

 

وأشار إلى أن مصر تشهد بناء دولة قوية من خلال مشروعات عملاقة وهذه المشروعات تؤكد أن مصر في الطريق الصحيح، مضيفًا أنه في الوقت الذي نقوم فيه ببناء الوطن وإقامة مشروعات عملاقة نرى دول الجوار في حروب أهلية وانقسامات داخلية 

 

أكدت المهندسة فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، أن الدولة شهدت على مدار السنوات القليلة الماضية، تغيرًا ملحوظًا بالمجالات كافة، في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي يهتم بالمشروعات القومية والبنية التحتية، لدفع عجلة التنمية وتنشيط حركة السياحة.


وقالت "فهيم"، في بيان صحفي أصدرته اليوم الأربعاء: منذ تولي السيسي حكم مصر، وضع على عاتقه مهمة البناء والتطوير في المجالات التي تمس المواطنين.


واستطردت: ما رأيناه اليوم من افتتاح محور روض الفرج، وكوبري تحيا مصر المار أعلى نهر النيل، من شأنه أن يُسهم في تحقيق طفرة نوعية كبيرة في الحركة المرورية.


وأضافت أن السيسي يهتم بالمتابعة الدورية للمشروعات الجاري تنفيذها، خاصة القومية الكبرى والأخرى ذات الصلة بتطوير شبكة الطرق والكباري، في ظل أثرها المباشر على جهود الدولة لدفع عمليةالتنمية وتيسير الحركة المرورية للمواطنين ووسائل النقل بصفة عامة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان