رئيس التحرير: عادل صبري 08:10 مساءً | الخميس 23 مايو 2019 م | 18 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

عبد العال: ستكون لي وقفة حاسمة.. و«مستقبل وطن» يطالب بتجنب الخلافات الشخصية

عبد العال: ستكون لي وقفة حاسمة.. و«مستقبل وطن» يطالب بتجنب الخلافات الشخصية

الحياة السياسية

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب

أزمة في البرلمان

عبد العال: ستكون لي وقفة حاسمة.. و«مستقبل وطن» يطالب بتجنب الخلافات الشخصية

سارة نور 15 مايو 2019 12:28

 

بينما يناقش مجلس النواب مشروع تعديل قانون مكافحة المخدرات، اشتعلت بوادر أزمة بين الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان وحزب مستقبل وطن الذي يستحوذ على 56 مقعدًا فيعد ثاني أعلى الأحزاب تمثيلا بعد حزب المصريين الأحرار. 

 

"لن أقبل بتشكيل مركز قوى داخل المجلس، حتى أغادر منصبي".. هكذا انفعل الدكتور علي عبد العال ليس هذه المرة في مواجهة أحد نواب ائتلاف 25-30 الذين يمثلون المعارضة في المجلس، لكن أمام عاطف ناصر رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن

 

وحزب مستقبل وطن الذي يستحوذ على 56 مقعدا في البرلمان من أصل 596 مقعدا أحد الكتل الرئيسية المكونة لائتلاف دعم مصر صاحب الأغلبية البرلمانية والمدعوم من الدولة. 

 

انفعال عبد العال، جاء في أعقاب محاولات عاطف ناصر رئيس برلمانية مستقبل وطن لتوجيه نواب الأغلبية تجاه تعديل المادة 34 الخاصة بإضافة بعض المواد لجدول المخدرات خلال جلسة، الاثنين الماضي، ما اعتبره عبد العال تعمدا.  

 

لذلك وواصل رئيس المجلس حديثه تعقيبا على تصرف ناصر قائلا: "لن أقبل الفوضى التي تحدث أثناء التشريعات مثلما حدث في التعديلات الدستورية عندما حاول البعض توجيه النواب لرفض مواد معينة". 

 

ووجه عبد العال حديثه للنائب:"لن أقبل هذه الطريقة.. كل مرة تقطع الحديث ولن أقبل توجيه إشارات معينة، ولن أسمح بمراكز قوى داخل المجلس حتى لو اضطررت لمغادرة هذا المكان".

 

حذر عبد العال النائب عاطف ناصر أكثر من مرة في الجلسة ذاتها، والالتزام بقواعد الجلسة غير أن النائب اعترض واستنكر تلك التحذيرات، فحاول بعض النواب لإخراجه للاعتذار لتهدئة الموقف لكنه رفض. 

 

 

فقال علي عبد العال: "ضميرى المهنى يجعلني لا أقبل بهذه الطريقة وإذا كان البعض الذي حاول أن يختطف الأغلبية سيستمر بهذه الطريقة فلن أستمر، أقولها على رؤوس الأشهاد هذه الطريقة ليست من أمهات أفكاره(يقصد النائب عاطف ناصر) وستكون لي وقفة حاسمة". 

 

ثم دعا عبد العال إلى جلسة  لـ"لتاريخ" قائلا: سوف أدعوكم لجلسة خاصة لكشف ما يروج إليه مثل هذا النائب حتى تكون الحقيقة واضحة للجميع"، متابعا: "لن أنكسر ولن أستسلم أمام الدفاع عن المصلحة العامة أيًا كانت الضغوط والإغراءات ولن أستسلم لدعوات البعض الذين يروجون من هنا وهناك، دخلت مستقلًا وبدأت حياتي مستقلًا وسألقى ربي مستقلًا ولن أنضم لأي حزب أيًا ما كان إطلاقًا".

 

هذه ليست المرة الأولى التي يخالف فيها عاطف ناصر تحذيرات رئيس المجلس ففي اجتماع  لجنة الشؤون الدستورية و التشريعية الخاص بالتعديلات الدستورية التي تم التصويت عليها إبريل الماضي، تسبب في أزمة.

 

الأزمة التي تسبب فيها النائب ناصر عاطف كانت في أثناء التصويت على الصياغة النهائية للتعديلات الدستورية قبيل رفعها للجلسة العامة، حيث غضب منه عبد العال لتوجيهه النواب بالتصويت بـ "نعم" على تلك الصياغة، خاصةً المتعلقة بالسلطة القضائية.

 

في المقابل، أدان حزب مستقبل وطن بعد يوم واحد ، ما شهدته قاعة البرلمان من جانب الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، بشأن دور الحزب داخل البرلمان أثناء مناقشة تعديل قانون مكافحة المخدرات.

 

واستنكر الحزب في بيان له بعض المصطلحات التي جاءت على لسان رئيس المجلس، موضحا أنها لا تمت بصلة لما نعيشه في الواقع السياسي المصري والخاصة بأن الحزب يمثل مراكز قوى داخل المجلس.

 

الحزب قال إن مستقبل وطن لم يتحرك يومًا إلا لتحقيق المصلحة الوطنية لمصر، على حد تعبير الحزب، مطالبا عبد العال بمراجعة ما يصدر عنه من تصريحات بما يحمله من مسؤولية سياسية وتجنب الخلافات الشخصية والاتجاهات الخاصة بعيدًا عن ساحات المجلس.

 

وأكد الحزب، أن ما شهده البرلمان خلال دور انعقاده الرابع من تحسنا ملموسا في الأداء للملفات التشريعية التي تهم الوطن والمواطنين يرجع إلى جهد كبير من نواب الحزب ومسؤولي هيئته البرلمانية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان