رئيس التحرير: عادل صبري 03:30 مساءً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

132 ضحية في أقل شهر.. حوادث تحصد الأرواح بالجملة

132 ضحية في أقل شهر.. حوادث تحصد الأرواح بالجملة

آيات قطامش 21 مارس 2019 18:39

60 قتيل حتى الآن تم انتشالهم إثر غرق عبارة اليوم الخميس في العراق، فضلًا عن 50 آخرين لقوا مصرعهم الجمعة الماضية في هجوم إرهابي بنيوزيلندا، و22 جثة متفحنة في حادث حريق محطة مصر.

 

3 حوادث حصدت أرواح مواطنين أبرياء بالجملة، ليس بين كل واحد منهم والآخر فترة زمنية تذكر، فجميعها وقعت في أقل من شهر أولها حدثت 28 فبراير المنصرم وآخرها اليوم 21 مارس.

 

في عيد الأم..غرق عبارة وانتشال جثة 60 حتى الآن

 

تحركت العبارة اليوم الخميس، وهي تقل عائلات وسط نهر دجلة في مدينة الموصل ثاني أكبر مدن العراق، إلا إنها كانت رحلة بلا عودة، بعدما استقرت في قاع النهر، مخلفًة ورائها عشرات الضحايا.

فبحسب "موقع العربية"، لقي نحو 60 شخصا مصرعهم غرقا، اليوم الخميس، حتى الآن بسبب الحمولة الزائدة، حيث كانت تقل نحو 251 ، في الوقت الذي يؤكد البعض أن العبارة المنكوبة تتسع لـ 50 فقط.

 

هجوم مسجدي نيوزيلندا الإرهابي..ومصرع 50 من المصليين

 

توجه المصليين كعادتهم لأداء شعائر صلاة الجمعة، لم يخطر ببالهم قط أن هجومًا ارهابيًا سيشنه أحدهم ضدهم، ولكنه ما حدث الجمعة الماضية، حينما اقتحم السفاح الاسترالي برنتون تارنت، مسجدي في نيوزيلندا بسلاحه الآلي واصطاد برصاصه كل من وجده أمامه، ففي دقائق معدودة تمكنت بندقيته من قنص نحو 50 من المصليين.

رصاص الارهابي الاسترالي لم يفرق بين كبير أو صغير رجل كان أم امرأة، المفارقة أنه قام بعمليته الإرهابية تلك على أنغام الموسيقى، بل وقام بنقل بث مباشر لها على مرآى ومسمع من العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

حريق محطة مصر وتفحم 22 جثة

 

بينما كان يمتلئ الرصيف رقم 6 وما يجاوره من أرصفة بركاب قادمين وآخرين مغادرين لمحطة مصر، وقعت الكارثة صبيحة 28 فبراير الماضي، حينما فوجئ الجميع بدخول الجرار رقم 2310 بأقصى سرعة حرم محطة مصر ليرتطم في نهاية الأمر بكتلة خرسانية في نهاية الرصيف رقم 6، مخلفًا وراءه انفجارًا وحريقًا ضخمًا، التهمت نيرانه أجساد 22 من المتواجدين بمحيط المحطة، لتحولهم لجثث متفحمة في غضون ثواني، فضلًا عن عشرات المصابين.

وجاء في بيان النائب العام حينها أنه تبين من التحقيقات أن الجرار رقم 2310 مرتكب الحادث أثناء سيره متجها إلى مكان التخزين تقابل مع الجرار رقم 2305 أثناء دورانه على خط مجاور عكس الاتجاهـ، مما أدى إلى تشابكهما وحال ذلك دون استمرار سير الجرار مرتكب الحادثة.

وترك قائد الجرار الأخير كابينة القيادة دون أن يتخذ إجراءات إيقاف محرك الجرار وتوجه لمعاتبة قائد الجرار الآخر رقم 2305 ، الذي رجع للخلف لفك التشابك؛ مما أدى إلى تحرك الجرار مرتكب الحادث، دون قائده، عالية فاصطدم بالمصد الخراساني في نهاية خط السير داخل المحطة، فوقع الحادث الذي نتج عنه إندلاع النيران ووفاة عدد عشرين شخصًا من تصادف وجودهم بمنطقة الحادث متأثرين بالنيران التي أدت إلى إحتراق أجسادهم وتفحمها من شدتها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان