رئيس التحرير: عادل صبري 06:59 صباحاً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

«علاج ودعم نفسي وإقامة بالمجان».. خدمات المصريين لـ«مصابي» قطار رمسيس

«علاج ودعم نفسي وإقامة بالمجان».. خدمات المصريين لـ«مصابي» قطار رمسيس

الحياة السياسية

حاطث قطار محطة مصر

«علاج ودعم نفسي وإقامة بالمجان».. خدمات المصريين لـ«مصابي» قطار رمسيس

أحلام حسنين 28 فبراير 2019 09:43

 في وسط المشاهد المأساوية التي كاد يدمي لها القلب حين ترى النيران تلتهم أجساد صغار وكبار على حين غفلة حتى تفحمت جثثهم، كان هناك من يحاول أن يضمد الجراح، فتلك النكبة أخرجت ما في المصريين من خير كعادتهم في الأزمات، تجدهم يشدون من أزر من لا يعرفونه من ذي قبل، ويقدمون له يد العون بكل ما أوتوا من قدرة على مساعدتهم.

 

 

منذ وقوع حادث القطار الذي اصطدم بالرصيف في محطة مصر برمسيس، صباح الأربعاء، امتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن بطولات من ألقوا بأنفسهم وسط النيران لإنقاذ أولئك المشتعلة أجسادهم، وهؤلاء الذين تزاحموا في المستشفيات للتبرع بدمائهم لإنقاذ المصابيين.

 

 

وهناك من عرض خدمات أخرى، كتقديم العلاج والأدوية وإجراء العمليات الجراحية وكل ما يحتاجه المصاب والدعم النفسي كذلك مجانا، وآخرون عرضوا الإقامة المجانية لمرافقي المصابين.

 

نحو 25 شهيدا وأكثر من 40 مصابا هم المنكوبون من حادث قطار رمسيس، الذي أثار ضجة كبيرة في البلاد انفجرت معها كتلة غضب على الحكومة والمسؤولين، ولكنها فجرت جانب آخر يكشف إنسانية المصريين، وتسابقهم في مساعدة المصابيين وأسرهم وكذلك أسر الضحايا، فخلف كل حادث أليم، تظهر مواقف المصريين التي تؤكد أنه لايزال فيها الخير.


منذ الصباح يتوافد أسر كل ذوي المصابيين والشهداء على القاهرة، إما لاستلام الجثث أو لمرافقة المصابيين، ولأن هؤلاء سيأتون على عجلة ربما لا يخططون لجمع أموال أو مستلزمات ملابس للإقامة أو غير ذلك، أو لأن أحدهم قد يتعبه عناء السفر، أعلن أشخاص ومؤسسات استعدادهم لتوفير الإقامة والعلاج مجانا للمصابين وأسرهم. 

 

في صباح اليوم بينما كان يحث المواطنين بعضهم البعض على النزول للتبرع بالدماء للمصابين،  ذهب محمد إبراهيم، أحد المواطنين، إلى اتجاه آخر، إذ يرى أن الجميع ينشغل بالتبرع بالدماء، ولكن هناك أسر المصابيين والضحايا هم أيضا بحاجة للدعم.

 

"أخواتي في الله وفي الوطن. دلوقت في أهالي من الحادث بتاع القطر جايين عشان حاجتين اللي جي يستلم جثه واللي جي قاعد جمب حاله تبعه، واكيد تعبانه حتي من الخضه اكيد نسيوا كل حاجه وجريو وهتلاقي منهم من كل محافظات مصر،كل واحد ساكن هنا ف القاهره أو الجيزه قريب، انزل عند المستشفيات اللي فيها الحالات شوف أهالي الحاله اللي محتاج ياكل أو اللي محتاج غطا عشان يرح جسمه أو ساعدهم بأي حاجه حتي لو هتصبرهم" هكذا قال إبراهيم. 

 

 

هبة راشد، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مرسال، أطلقت نداء تدواله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، لمرافقي المصابيين في انفجار محطة مصر، بأنها على استعداد  لاستقبالهم وتوفير إقامة مجانية لهم  بدار ضيافة مرسال، وكذلك أتاحت العلاج للمصابين الذين بحاجة للعلاج، فقط يمنكهم الاتصال على رقم 19340 وستتكفل المؤسسة بعلاجهم مجانا.

 

 

الدكتور رامي بكري أعلن استعداده لعلاج المصابيين حال احتياجه لإية عمليات تجميل لمعالجة آثار الحروق الناتجة، ويقول:" أي حد له قريب مصاب في حادثه القطار او يعرف حد من المصابين أو ذويهم يوصلهم الكلام ده، بعد تحسنهم إن شاء الله علي خير والاطمئنان على صحتهم، لو المصاب هيحتاج أي عمليات تجميل لمعالجه آثار الحروق الناتجة عن الحادث هيتم الكشف عليه مجانا والعلاج".

 

وأضاف بكري :"والعمليات هتكون مجانية تماما من قِبل أطباء وجراحين متخصصين على أعلى مستوى بمستشفي أحمد عرابي للحروق والتجميل بمدينة العبور بالقاهرة والمكان مفتوح في أي وقت لجميع المصابين".

 

 

 

لم يكن موقف الدكتور ريمون بشارة ببعيد عن "بكري" فهو أيضا أبدى استعداده لعلاج المصابيين بالحادث مجانا، ويقول :"أى حد يعرف أى مصاب فى حادث حريق القطار فى محطة مصر النهاردة الصبح يبلغه أنى مستعد أتكفل بعلاجه بالأدوية وغيارات الجروح وكريمات الحروق والحالات اللى محتاجة تدخل جراحى أو دخول الرعاية المركزة واتس آب 01211020604 #شير_للمساعدة لينك المركز فى أول كومنت".

 

 

على نفس المنوال جاء إعلان مؤسسة الرخاوى تحت إشراف دكتور يحيى الرخاوى، استعدادها لتقديم دعم نفسي مجانى للمتضررين من حادث محطة مصر.

 

وطالبت المؤسسة إرسال بيانات المتضررين فى رسالة خاصة وسيتم التواصل معهم.

 

 

ووقع الحادث قبل العاشرة من صباح أمس الأربعاء، في محطة سكك حديد مصر برمسيس، حين اصطدم جرار الوردية بالرصيف رقم 6 جراء انحداره بسرعة كبيرة تسببت في انفجار وحريق كبير التهم معه أجساد 25 شخصا أسقطهم قتلا معظمهم تفحت جثثم، وما يزيد عن 40 مصابا.

 

ويرجع الحادث إلى تصادم جرار قطار وعربة "الباور" الخاصة بالتكييف بصدادات نهاية رصيف رقم 6 بالمحطة، حيث أدى دخول جرار القطار بسرعته لتصادم قوى وانفجار تانك السولار بالجرار وحدوث حريق نتج عنه مصابين ووفيات بين الركاب الذين كانوا متواجدين على الرصيف واحتراق بعض المكاتب المجاورة برصيف 6 و8 والمحصورة بين أرصفة بحرى وقبلي بمحطة مصر.

 

وتبين من خلال فيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن سائقي القطار نشبت بينهما مشاجرة بعد مشادة كلامية، دفعت السائق لنزول من الجرار، وبعدها تحرك القطار ناحية المحطة ليحدث الانفجار.

 

وألقت أجهزة الأمن بالمنوفية القبض على «ع. ف» سائق الجرار رقم 2302، والذى اصطدام برصيف رقم 6 بمحطة سكك الحديد بمنطقة رمسيس، وتبين من التحريات أن السائق استقل سيارة ميكروباص متجها إلى المنوفية فور هروبه من مكان الحادث الذي شهدته محطة مصر، وأن شهود عيان تعرفوا عليه من خلال الصور التي تداولت على مواقع التواصل الاجتماعى فور وقوع الحادث، وأخبروا الأمن وتوجهت مأمورية تمكنت من ضبطه.

 

 

 

 

 

 

حريق محطة مصر
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان