رئيس التحرير: عادل صبري 01:09 مساءً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

صور| خلال القمة العربية الأوروبية.. هذا ما اتفق عليها السيسي والسبسي

صور| خلال القمة العربية الأوروبية.. هذا ما اتفق عليها السيسي والسبسي

الحياة السياسية

السيسي والسبسي

صور| خلال القمة العربية الأوروبية.. هذا ما اتفق عليها السيسي والسبسي

محمد عبد الغني 24 فبراير 2019 17:53

 

اجتمع الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والتونسي الباجي قايد السبسي في منتجع شرم الشيخ على هامش القمة العربية الأوروبية الأولى. 

 

وكشف بيان للرئاسة المصرية، عما جرى خلال الاجتماع عقب لقائهما بمنتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر (شرق)، قبيل انعقاد القمة العربية الأوروبية ، التي تختتم غدا.


اتفق الرئيسان، على تعزيز التعاون في مواجهة الإرهاب والعائدين من مناطق الصراع، بحسب البيان.

واتفق الجانبان على "ضرورة تدعيم التعاون الأمني وتبادل المعلومات بشأن الجماعات الإرهابية والعائدين من مناطق الصراع، الذين يمثلون تهديدا مشتركا للبلدين والمنطقة بأكملها".

وأشاد السيسي بحضور السبسي القمة، التي "تبحث قرارات مؤثرة على قدر التحديات والأزمات التي تواجه المنطقة" (دون تفاصيل).

فيما قالت الرئاسة التونسية، في بيان، إن السبسي "عّبر عن ارتياحه لمسيرة التعاون بين البلدين، وما تشهده العلاقات من حركية متنامية، وأبرز حرصه على مواصلة تطويرها، لا سيما في المجال الأمني لمجابهة التحديات والمخاطر الإرهابية في المنطقة".

 


وجدّد الإعراب عن "تضامن تونس مع مصر ومساندتها الكاملة في جهودها لمحاربة الإرهاب."

وأثنى على "مستوى التنسيق والتشاور بين البلدين بخصوص ملف التسوية السياسية في ليبيا".

وتطرق السبسي خلال اللقاء إلى "الاستعدادات الجارية لاحتضان تونس فعاليات القمة العربية أواخر مارس  المقبل، والتطلع إلى أن تكون نتائجها في مستوى التحديات المطروحة وانتظارات الشعوب العربية".

كما تناول اللقاء قضايا ذات اهتمام مشترك، في مقدمتها تسوية القضية الفلسطينية، وتحريك عملية السلام بالشرق الأوسط، وآفاق التسويات السياسية للأزمات التي تعصف بالمنطقة، لاسيما في كل من ليبيا وسوريا واليمن، وفقا للبيان التونسي.

 

رفض التدخلات الإيرانية 

 

وعلى جانب آخر، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الأحد، إن الموقف العربي والأوروبي موحد بشأن رفض التدخل الإيراني في شؤون الدول العربية.

 

وأضاف ، أن "التباين في المواقف بين العرب وأوروبا يتمحور حول الموقف من الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى"، بحسب سكاي نيوز. 

 

وأعرب أبو الغيط، على هامش القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ بمصر، عن أمله في أن يكون الجانب الأوروبي "قد أدرك الآن أهمية استقرار العالم العربي وعدم التدخل في شؤون دوله الداخلية".

 

وفي الملف اليمني، شدد أبو الغيط على خطورة التدخل الإيراني في اليمن، ودعم ميليشيات الحوثي وعرقلة أي جهد لحل الأزمة، مطالبا بموقف حاسم لمواجهة ذلك التدخل.

 

وفيما يتعلق بالشأن الليبي، اعتبر أبو الغيط أن الملف الليبي "بالغ التعقيد، بسبب التدخل الخارجي ورغبة الأطراف في استمرار الصراع".

 

كما شدد على أهمية الجهود التي تبذلها اللجنة الرباعية المشكلة من الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، إذ يتم الإعداد حاليا لعقد اجتماع لها على هامش قمة تونس في مارس المقبل.

 

وقال الأمين العام للجامعة العربية، إن الموقف من سوريا "لا يزال كما هو"، لافتا إلى أنه لمناقشة عودة سوريا للجامعة العربية، فلا بد من تقديم عدد من الدول بطلب لإدراج هذا الأمر للمناقشة، وبعدها يتخذ القرار بشأن عودة دمشق للجامعة.

 

وأوضح أبو الغيط أن الجلسات الثلاث التي ستعقد خلال القمة العربية الأوروبية، ستكون بجدول أعمال مفتوح، وستتناول مختلف القضايا الثنائية بين الطرفين، والملفات الإقليمية والدولية.

 

وقال إنه تم الاتفاق على عقد القمة العربية الأوروبية كل 3 سنوات، وستكون القمة المقبلة في بروكسل عام 2022 على أن يعقد الاجتماع الوزاري كل عامين.

 

وأضاف أن الإعلان المقرر صدوره في ختام أعمال القمة، سيركز على نقاط الاتفاق بين الجانبين في مجمل القضايا محل النقاش وسبل البناء عليها.

 

وتشهد القمة العربية الأوروبية مشاركة واسعة لقادة ومسؤولين أوروبيين، رغم الإدانات الدولية واسعة النطاق لتنفيذ القاهرة إعدامات متتالية بحق معارضين.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان