رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 مساءً | السبت 17 أغسطس 2019 م | 15 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

آخرها 5 جنيهات من الطلاب...هذا ما قدمته الدولة لأسر الشهداء والمصابين

آخرها 5 جنيهات من الطلاب...هذا ما قدمته الدولة لأسر الشهداء والمصابين

الحياة السياسية

5 جنيه رسوم من الطلاب لصالح صندوق رعاية اسر الشهداء والمصابين

آخرها 5 جنيهات من الطلاب...هذا ما قدمته الدولة لأسر الشهداء والمصابين

علي أحمد 24 فبراير 2019 15:48

إجراءات عدة اتخذتها الدولة لتكريم أسر شهداء الجيش والشرطة تقديرا للدور الذي تلعبه القوات المسلحة والشرطة في حماية الوطن والمواطنين، كان أحدثها قرار وزارة التربية والتعليم بجمع 5 جنيهات من كل طالب لصالح صندوق رعاية أسر الشهداء والمصابين. 

 

ومنذ ثورة 25 يناير برزت قرارات إنشاء صندوق لرعاية أسر الشهداء والمصابين، بدأت بصندوق رعاية شهداء ومصابي ثورة 25 يناير، ثم تلاها صناديق لرعاية أسر وشهداء ومصابي الجيش والشرطة والعمليات الحربية. 

 

5 جنيه من الطلاب

 

وفي هذا الإطار جاء قرار وزارة التربية والتعليم بجمع 5 جنيهات من الطلاب لصالح صندوق رعاية أسر الشهداء والمصابين، إذ تقول في بيان لها :"إيمانًا بحجم وقيمة تضحيات الشهداء والمصابين من قوات الجيش والشرطة لحماية الوطن وتأمين المصريين، وعملاً بدورها التربوي والتعليمي، تضع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني نصب عينيها أهمية توعية النشء وتعريفهم بالدور الكبير الذي تلعبه كل من القوات المسلحة والشرطة المصرية لتأمين الوطن والمواطنين، وذلك عبر إدماج قيم الوطن والمواطنة والانتماء في المناهج الدراسية لكافة المراحل الدراسية".

 

وأضاف البيان :"وإيمانًا من الوزارة بأهمية المشاركة كوسيلة فعالة لغرس قيم الانتماء، وتنشئة الصغار والشباب على معرفة الدور الحيوي الذي تلعبه قوات الأمن لتأمين البلاد وضمان معيشة آمنة للجميع، تقرر أن يشارك طلاب مراحل ما قبل التعليم الجامعي  مشاركة تضامنية قيمتها خمسة جنيهات، وذلك لصالح صندوق تكريم أسر شهداء وضحايا ومصابي ومفقودي العمليات الحربية والأمنية، وذلك بدءًا من العام الدراسي المقبل 2019 – 2020".

 

يأتي هذا بعد نحو شهر من قرار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بتشكيل مجلس إدارة صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم لمدة ثلاث سنوات، برئاسة اللواء السيد علي علي الغالي.

 

وكان مجلس النواب قد عدل المادة 7 من مشروع قانون دعم أسر الشهداء والمصابين ومفقودى العمليات الأمنية والإرهابية، المتعلقة بالمساهمة التضامنية من الطلاب فى صندوق دعم أسر الشهداء والمصابين، ليساهم الطلاب فى التعليم قبل الجامعى بخمسة جنيهات بدلا من جنيها واحدا، والطلاب فى التعليم الجامعى بعشرة جنيهات بدلا من خمسة جنيهات، وإضافة أن يتم إلصاق طابع بخمسة جنيهات أيضا على الاشتراك والتجديد بالأندية .

 

وتؤول حصيلة هذه المساهمات إلى الصندوق، وتحدد إجراءات وضوابط تحصيلها بقرار من الوزير المختص، ويتم إلصاق طابع بقيمة خمسة جنيهات على كل اشتراك أو تجديد من اشتراكات  الأندية.

 

وجاء التعديل فى البند الخاص بمساهمات الطلاب بناء على اقتراح النائب اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى، الذى قال: "فلسفة القانون هى التضامن الاجتماعى، كما علمنا أن الدولة تدفع المبالغ التعويضية وهى قليلة، وتأكيدا للتصامن الاجتماعى نريد أن يكون هناك احتياطى مالى قوى يخدم كل أبناء الشهداء، لذا أقترح أن يكون قيمة مساهمة الطلاب فى مراحل التعليم قبل الجامعى خمسة جنيهات بدلا من جنيه واحد، والتعليم الجامعى بعشرة جنيهات من رسومهم المدرسية والجامعة".

 

وتابع "عامر": "الجنيه مبقالوش قيمة، نخلى 5 جنيه للطلاب قبل الجامعى، و10 جنيهات للطالب الجامعى، وبالتالى ستكون حصيلة الصندوق أكبر حصيلة".

 

 

لهذا تُحصل الرسوم..

 

وقد أثار قرار جمع 5 جنيهات من الطلاب حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أوضحت أمينة خيري، المتحدثة باسم وزارة التربية والتعليم، أن قرار الوزارة مشاركة طلاب مراحل ما قبل التعليم الجامعي تضامنية قيمتها 5 جنيهات، وذلك لصالح صندوق تكريم أسر شهداء وضحايا ومصابي ومفقودي العمليات الحربية والأمنية، لافتة رمزية ليشعر الطلاب بما يقدمه الشهداء للوطن.

 

وأضافت، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج اليوم، المذاع عبر فضائية "دي إم سي": "كلنا لما كنا بنروح السينما زمان أو المدارس بندفع معونة الشتاء".

 

10 جنيه من طلاب الجامعة

 

كان الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي قد أصدر قرارًا، يُلزم فيه الجامعات والمعاهد العليا الخاصة بتحصيل مبلغ 10 جنيهات لمرة واحدة من كل طالب من الطلاب المقيدين بها حاليًا قيمة المساهمة المنصوص عليها بالمادة 8 من قانون إنشاء صندوق رعاية أسر الشهداء ومصابي ومفقودي العمليات الأمنية والإرهابية وأسرهم.

 

وأضاف أن القرار سيكون تحصيل تلك المساهمات لصالح الصندوق ويتم الالتزام بتوريدها فور تحصيلها وفقا لقواعد المحاسبية المتبعة على أن يكون ذلك اعتبارًا من العام الجامعي 2020/2019.

 

ويُلزم القرار الجامعات والمعاهد العليا الخاصة بتحصيل المساهمة المشار إليها سنويًا من كل طالب من الطلاب الملتحقين الجدد، على أن يتم التحصيل عند سداد المصروفات الدراسية، ويتم توريدها فور تحصيلها للصندوق.

 

إعفاء المصاريف الدراسية

 

ولم يكن ذلك أول قرار تتخذه وزارة التربية والتعليم لصالح أسر شهداء ومصابي الجيش والشرطة، إذ سبق أن أصدر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قرارا رقم 282 الصادر في أغسطس 2017، وينص على إعفاء طلاب المدارس من أسر شهداء القوات المسلحة والشرطة والقضاء من المصاريف الدراسية.

 

وحصل ألف و486 من أسر الشهداء والمصابين على إعفاء تام من المصروفات الدراسية بالمدارس.

 

وتضمن القرار إعفاء الطلاب من أبناء شهداء القوات المسلحة بالمدارس الحكومية من الرسوم الدراسية، ومقابل الخدمات، ورسوم الاشتراك بالرحلات، والمجموعات المدرسية، كما يتم استثنائهم من شرط التقيد بالمربع السكني للالتحاق بتلك المدارس.

 

ويشمل القرار أيضا استثناء أبناء شهداء الجيش والشرطة والقضاء من شروط التحويل من التعليم الخاص للتعليم العام أي وقت من خلال العام الدراسي، إضافة إلى الطلاب المقيدين بمدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا من هذه الأسر، يتم إعفاؤهم مِن الرسوم الدراسية، ومبلغ التأمين للحاسب الآلي المحمول ويسلم الجهاز هدية للطالب، إضافة إلى استثنائهم من شرط التقييد بالمربع السكني.

 

إعفاء المصاريف الجامعية

 

وعلى نفس المنوال أعلن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، إتاحة فرص التعليم المجاني الكامل بالجامعات الحكومية والخاصة لأبناء الشهداء، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتقديم كامل الدعم والرعاية لأبناء أسر الشهداء.

كما أعلن وزير التعليم العالى والبحث العلمى تقديم الدعم الكامل بكافة المستشفيات الجامعية بجميع محافظات الجمهورية لعلاج أسر الشهداء.


وتم إعفاء ألف و834 من الأسر والمصابين من تحصيل المصروفات الدراسية بالجامعات الحكومية، وبرامج التعليم المفتوح، والمعاهد العليا وفوق المتوسطة، فضلاً عن تنظيم دورات محو أمية لتثقيفهم، وتأهيلهم لسوق العمل بالتعاون مع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار.


 

"تموين شقق ومواصلات"

 

وشملت الخدمات المقدمة لأسر الشهداء والمصابين إصدار 358 بطاقة تموينية لمن لا يمتلك بطاقة سلع تموينية، وتنظيم رحلات لهم لشرم الشيخ والأقصر وأسوان، والسيرك القومى، ومسرح العرائس، فضلاً عن إقامة صالة "جمانيزيوم" لتأهيل أسر الشهداء والمصابين، وبعض التجهيزات الإدارية والملابس الرياضية.

 

وتم استخراج صحف حالة جنائية خاصة بالمصابين والمستندات الدالة على الإصابة أو الاستشهاد بالتعاون مع وزارة الداخلية، وتم إصدار 6 آلاف و134 بطاقة تعريف لأسر الشهداء والمصابين بالتعاون مع قطاع الأحوال المدنية بالوزارة.

 

وفي هذا الإطار أيضا  تم تخصيص ألف وحدة سكنية لأسر الشهداء والمصابين بمساحات 90 متراً.

 

وفي مجال النقل تم استخراج 4 آلاف و215 اشتراك مترو أنفاق مجانياً لأسر الشهداء والمصابين، و3 آلاف كارنيه لهيئة النقل العام لركوب المواصلات مجاناً، و6 آلاف تذكرة مجانية للقطارات.

 

تعيين 

 

وبموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم (2804 ) لعام 2017 يتم تعيين أبناء الشهداء والمصابين، إذ يتم تخصيص نسبة 2% من مجموع وظائف كل وحدة لأسر الشهداء ومصابي العمليات الحربية والأمنية وشهداء الثورة ومصابيها.

 

وفي يناير الماضي، أعلن المستشار محمد جميل، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، عن بدء تسجيل بيانات أسر الشهداء والمصابين فى العمليات الحربية والأمنية بالجهات التابعين لها، تمهيدًا لإدراجهم في قاعدة بيانات موحدة لتعيينهم.

 

 إعفاء من الضرائب

كذلك قررت مصلحة الضرائب المصرية إعفاء أهالي قرية الروضة من الضرائب لعام 2017، والمتمثلة فى ضرائب عامة سيارات ومحلات وجميع أنشطة المبيعات، وذلك عقب حادث تفجير مسجد الروضة في نوفمبر الماضي.

 

قانون تعويض 

 

وتواصل الدولة العديد من الخدمات لرعاية أسر الشهداء والمصابين، ومن ذلك قانون تعويض أسر الشهداء والمصابين في العمليات الإرهابية والمدنيين في فبراير 2018، والذي يقضي بفرض ضريبة دمغة على بعض الأوراق والمستندات لصالح هذا الصندوق.


صندوق تكريم 

 

 

وفي فبراير 2018  وافق مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، على مشروع قانون إنشاء صندوق تكريم شهداء ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم.

 

وتسري أحكام مشروع القانون على جميع الشهداء ومن في حكمهم ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية من ضباط وأفراد القوات المسلحة والشرطة والمدنيين وأسرهم المتمتعين بالجنسية المصرية، وذلك اعتبارا من تاريخ العمل بالدستور في 18 يناير عام 2014، ووفقا لأحكام القانون والضوابط والإجراءات التي تحددها القرارات المنفذة له.

 

وفي مارس 2018 صدق الرئيس عبد الفتاح السيسى على قانون إنشاء صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودى ومصابى العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم، بعد إقراره من قبل مجلس النواب.

 

ويتولى الصندوق بالتنسيق مع الجهات المعنية توفير فرص الدراسة والعمل والخدمات الصحية المناسبة وتوفير الاشتراك فى مراكز الشباب والأنشطة الرياضية وتوفير فرص الحج لأسر الشهداء، وإطلاق أسماء الشهداء على الشوارع والميادين والمدارس تخليداً لذكراهم وتضحياتهم.

 

موارد الصندوق من:

ويتم فرض ضريبة عن طريق لصق طابع قيمته خمسة جنيهات على رخصة السلاح والقيادة وتسيير المركبات وشهادة صحيفة الحالة الجنائية وتذاكر المبارايات والحفلات والمهرجانات وطلبات الالتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية والشرطية وتأشيرات إقامة الأجانب.

 

وكذلك على تصاريح العمل للمصريين العاملين لدى جهات أجنبية وكراسات الشروط للمناقصات والمزايدات الحكومية وعقود المقاولات والتوريدات الحكومية وتراخيص إنشاء المدارس الخاصة أو الدولية وطلبات حجز الأراضى والشقق التى تتيحها الدولة بالمدن العمرانية الجديدة، وطلبات الاشتراكات فى النوادى وتجديد العضوية السنوية فيها، وتؤول حصيلة قيمة الطابع إلى الصندوق.
وتتكون موارد الصندوق من الآتي:"٥٪ من حصيلة رسم تنمية الموارد المالية للدولة،حصيلة الغرامات المحكوم بها تطبيقا لهذا القانون، التبرعات والهبات والوصاية والإعانات والمنح، حصيلة الطابع المنصوص عليه بالمادة ٦ من هذا القانون، حصيلة المساهمات المنصوص عليها بالمادة ٧ من هذا القانون، عائد استثمار أموال الصندوق بما لا يتعارض مع أغراضه، القروض التي تعقد لصالح الصندوق بما لا يتعارض مع أغراضه، استقطاع جزء من مكافأة أعضاء مجلس النواب".

ووفقا لقانون يكون معاش مصابي وأسر شهداء ومفقودى العمليات الإرهابية والأمنية بذات قيمة المرتب والبدلات والعلاوات التي كان يتقاضاها قبل إصابته أو استشهاده أو اعتباره مفقودا على أن تزيد قيمة هذا المعاش بمقدار قيمة زيادة المرتب وبدلات وعلاوات أقرانه في الرتبة أو الدرجة التي يتم ترقيتها.

وينص القانون أنه مع عدم الإخلال بالتعويض المستحق بموجب أحكام أي قانون آخر أو تقرر بحكم قضائي نهائي يصدر مجلس الإدارة بعد موافقة مجلس الوزراء قرارا بتحديد مبلغ التعويض الواجب صرفه لمرة واحدة للمصاب بعجز كلى أو جزئي أو لأسرة الشهيد أو المفقود، فإذا نتج عن الإصابة بعجز جزئي أو كلى عجزا كليا مستديما أو وفاه وجب على الصندوق أن يؤدى إلى المصاب أو أسرة الشهيد مبلغ التعويض المستحق أو يكمل مبلغ التعويض الذي تم صرفه لمرة واحدة خلال الفترة من 18 يناير 2014 حتى تاريخ سريان هذا القانون.

 

"شهداء ومصابي ثورة يناير"

 

ولم يكن صندوق رعاية شهداء ومصابي القوات المسلحة والشرطة والعمليات الحربية، هو الأول من نوعه، إذ برزت فكرة إنشاء صندوق لرعاية أسر الشهداء والمصابين عقب ثورة 25 يناير، حين تم تأسيس المجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين.

 

وكان المجلس تحت إشراف مجلس الوزراء، ويختص بتقديم أوجه الدعم والرعاية والمساندة لأسر شهداء ومصابي الوطن الذين ضحوا بأرواحهم فداءً لإعلاء كلمته، وتم تأسيسه انطلاقا من الحفاظ على أهداف ثورة 25 يناير.

 

وكان يهدف المجلس إلى "توفير كافة أوجه الرعاية لأسر الشهداء والمصابين الذين سقطوا أثناء ثورة 25 يناير والاحداث اللاحقة لها وهى موقعة الجمل وأحداث مجلس الوزراء وأحداث محمد محمود وأحداث ماسبيرو وذلك من أجل توفير الحرية والكرامة لكل المصريين".

 

كما كان يعمل على تقديم مساعدة لأهالي أسر الشهداء والمصابين بعد شفائهم بالحصول على فرصة عمل مناسبة وفقا لمؤهلاتهم ، ودعم المصابين الذين خلفت الإصابة فيهم عجزا كليا أو جزئيا يمنعهم من العمل وفقا للتقارير الطبية من الجهات المختصة، والحصول على سكن ملائم حالة عدم وجود سكن آخر.

 

حصيلة الدعم المقدم ..

 

بلغ عدد إجمالي الشهداء من المدنيين في الفترة من ثورة يناير 2011 حتى 30 يونيو 2013 نحو ألفا و116 شهيدا، و6 آلاف و19 مصابا، بحسب اللواء أركان حرب محمد عبدالمنعم، الأمين العام للمجلس القومى لرعاية أسر الشهداء والمصابين برئاسة مجلس الوزراء. 

 

ووفقا لـ"عبد المنعم" في تصريحات صحفية ترجع إلى شهر ديسمبر 2018، فإن المجل قدم لأسر الشهداء والمصابين خدمات الرعاية الصحية، والتعليمية، والاجتماعية، والنقل، والإسكان، والدعم النفسى.

 

ويقول إنه تم صرف 100 ألف جنيه دعماً مادياً لأسرة الشهيد، طبقاً لـ«إعلام الوراثة»، وإجمالى المستفيدين بها 918 أسرة، ويتم صرف معاشات لهم بحد أدنى قدره 1500 جنيه شهرياً، وجار استكمال أوراق 138 ملفاً لأسر الشهداء لضمهم لمظلتنا وتقديم الدعم لهم، أما المصابون فيتم صرف 100 ألف جنيه لمصابى «العجز الكلى»، و15 ألف جنيه لـ«العجز الجزئى»، و5 آلاف لكل مصاب تم شفاؤه، وتم صرف الدعم لـ5 آلاف و321 مصاباً، ومعاشات لـ567 مصاباً، وجار استكمال أوراق صرف الدعم المادى لـ698 مصاباً.

 

وأضاف :"تم التعاون فى إصدار 23 ألفاً و181 خطاب علاج لأسر الشهداء والمصابين، وتحويل 24 ألفاً و239 من الأسر والمصابين لصرف الأدوية، وندب أطباء للعمل بالمجلس لتقديم الرعاية الطبية اللازمة، وندب مسعف وسائق لسيارة إسعاف موجودة للخدمات الطارئة لدينا بالتنسيق مع هيئة الإسعاف، وتم علاج عدد من المصابين خارج البلاد، من بينهم مصطفى عبدالدايم، ومحمد قرنى، وجار استكمال علاج معوض عادل معوض، وكمال أنور عبدالغنى، من مصابى «الثورة» فى لندن".

 

وأشار إلى أنه حصل ألف و486 من أسر الشهداء والمصابين على إعفاء تام من المصروفات الدراسية بالمدارس، وتم إعفاء ألف و834 من الأسر والمصابين من تحصيل المصروفات الدراسية بالجامعات الحكومية، وبرامج التعليم المفتوح، والمعاهد العليا وفوق المتوسطة، فضلاً عن تنظيم دورات محو أمية لتثقيفهم، وتأهيلهم لسوق العمل بالتعاون مع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار.

 

ولفت إلى أنه صدر  4 آلاف و440 خطاب تعيين للمصابين فى الجهاز الإدارى للدولة، و120 فرصة عمل خاصة بالتنسيق مع الدكتور محمد سعفان وزير القوى العاملة، كما تم التنسيق مع جمعية مستثمرى بدر لتوفير فرص عمل بمدينة بدر الجديدة لأسر الشهداء والمصابين، وجار توظيف المتقدمين طبقاً لمؤهلاتهم، وخبراتهم.

 

كما خصصت وزارة التضامن الاجتماعى 900 وحدة سكنية من مشروع الأولى بالرعاية لصالح أسر الشهداء والمصابين، كما يستفيد من تنطبق عليه الشروط منهم بالحصول على قروض متناهية الصغر، وبرامج دعم المرأة والمشروعات الصغيرة، فضلاً عن المعاشات التى تحصل عليها أسر الشهداء والمصابين.

 

 

وتم تخصيص ألف وحدة سكنية لأسر الشهداء والمصابين بمساحات 90 متراً.، وفى مجال النقل تم استخراج 4 آلاف و215 اشتراك مترو أنفاق مجانياً لأسر الشهداء والمصابين، و3 آلاف كارنيه لهيئة النقل العام لركوب المواصلات مجاناً، و6 آلاف تذكرة مجانية للقطارات.

 

كما صدر  358 بطاقة تموينية لمن لا يمتلك بطاقة سلع تموينية، وتنظيم رحلات لهم لشرم الشيخ والأقصر وأسوان، والسيرك القومى، ومسرح العرائس، فضلاً عن إقامة صالة «جمانيزيوم» لتأهيل أسر الشهداء والمصابين، وبعض التجهيزات الإدارية والملابس الرياضية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان