رئيس التحرير: عادل صبري 03:55 صباحاً | الجمعة 22 مارس 2019 م | 15 رجب 1440 هـ | الـقـاهـره °

«الزي الموحد» يثير غضب المعلمين.. والوزير: «مبادرة جميلة ولكن ليست قرارا»

«الزي الموحد» يثير غضب المعلمين.. والوزير: «مبادرة جميلة ولكن ليست قرارا»

الحياة السياسية

الزي الموحد للمعلمين

«الزي الموحد» يثير غضب المعلمين.. والوزير: «مبادرة جميلة ولكن ليست قرارا»

أحلام حسنين 16 فبراير 2019 22:20

على مدى اليومين الماضيين سادت حالة من الغضب ممزوجة بالسخرية في أوساط المعلمين، بعد ما تردَّد عن "الزي الموحد للمعلمين"، التي بدأ تطبيقها في محافظة الوادي الجديد، والحديث عن تطبيقها على مستوى المحافظات، ولكن ما حقيقة هذا الأمر، وماذا قال وزير التربية والتعليم؟.

 

البداية بـ"الوادي الجديد"

 

بدأت حالة الجدل حول "الزي الموحد للمعلمين"، بعد تداول منشور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول تسليم المعلمات بمدرسة المروة الإعدادية بمحافظة الوادي الجديد "الزي الموحد المتفق عليه"، وذلك بناء على قرار المحافظ اللواء محمد الزملوط، بتخصيص زي موحد  للمعلمين.

الهدف؟

 

يهدف "الزملوط" من وراء قراره "الزي الموحد" أن يتمكن الطلاب وأولياء الأمور من التفريق بين المعلمين والإداريين والخدمات المعاونة في المدارس، وإزالة الفوارق بين المعلمين وإعطاء شكل مميز يليق بهم.

 

وكلف المحافظ مصنع الملابس بالمحافظة لتصميمة وإلزام المعلمين بارتدائه مع بداية الفصل الدراسى الثانى من العام الحالي، إذ تم تخصيص جاكت "رصاصى" للمعلم، و"بني" للمعلمة، أما اللون الأسود فتم تخصيصه للإدارى، كما تم تخصيص اللون الأزرق للخدمات المعاونة.

 

120 جنيها تكلفة 


وبحسب الدكتور إبراهيم التداوي، وكيل وزارة التربية والتعليم بالوادى الجديد، فإن تكلفة البالطو تصل إلى قرابة 120 جنيها، ووفقًا لقرار المحافظ تتحمل المحافظة 50% من التكلفة على أن يتحمل المعلم الـ 50% الأخرى.

 

وقال التداوي، في تصريحان تلفزيوينة: إن تجربة الزي الموحد للمعلمين تضفى نوعًا من الوقار والهيبة على المنظومة، لافتًا إلى أن التصنيع والإنتاج يتم من قبل المدرسة بعد الحصول على مقاسات المعلمين، وتطبيقه خلال العام الدراسي الحالي.

 

في المقابل استنكر المعلمين فكرة تخصيص زي موحد لهم، لاسيما بعدما تردد أن هذه الفكرة سيتم تطبيقها على المعلمين كافة ولي في "الوادي الجديد" فقط، ولهذا دشنوا حملات على مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن رفضهم لـ"الزي الموحد"، الذي اعتبروه إهانة لهم،  فضلًا عن حملات السخرية من هذه الملابس.

 

الوزير ينفي 

 

وبعد انتشار حالة من السخرية والغضب بين المعلمين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خرج وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، لينفي أن يكون صدر أي تصريح أو قرار من قبل الوزارة بفرض "زي موحد للمعلمين والإداريين العاملين في المدارس الحكومية".

 

وأضاف شوقي، عبر صفحته على فيس بوك مساء اليوم السبت، أنَّ الوزارة لم تصدر أيضًا أي قرار يتعلق بتحمل المعلم أية مبالغ مادية للزي الموحد،  "50%" كما تردَّد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

شوقي :مبادرة جميلة 

 

وقال وزير التربية والتعليم:"محافظ الوادي الجديد قام بتصميم وتنفيذ مبادرة جميلة فى محافظته تتعلق بزى مدرسى للمعلمين والإداريين لتوحيد المظهر، وإضافة هيبة للمعلم تتناسب مع جلال وظيفته وإذا بمواقع التواصل تموج بالأسئلة والشائعات والسخرية غير المبررة، كلما اجتهدنا لنقدم شيئًا أفضل".

 

وتابع :"هذه مبادرة من المحافظ وننظر إليها باهتمام ونتابعها، ولكنها ليست مبادرة قومية على مستوى الدولة في الوقت الحالي، و لم تصرح الوزارة بأي شيء يتعلق بالزي المدرسي، ولم أقل شيئًا عن تحمل المعلم أي مبالغ مادية (50٪؜ من التكلفة) كما يشاع على مواقع التواصل".

 

واستطرد :"إذا أراد البعض معرفة المزيد، فليتوجهوا بالسؤال إلى المحافظ أو مدير المديرية فى الوادى الجديد، كما نعلم جميعا فإن رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، ولذلك أتمنى أن نتعاون جميعا في تشجيع كل محاولات الإصلاح صغرت أو كبرت وأن نتعاون على تطوير الأفكار بحوار إيجابي مع الابتعاد عن نقل معلومات لا صاحب لها يوما بعد يوم وبلا مرجعية كي نجلد أنفسنا، ونحطم من لجتهد ونوقف قطار التقدم، أما السخرية من كل شيء والجدل غير الهادف لن يساعدوا الوطن ولن يساعدوا من يجتهد للإصلاح".

 

وسبق أن علق وزير التربية والتعليم على السخرية من تجربة "الزي الموحد للمعلمين"، قائلا:"هل زي الشرطة والقوات المسلحة استهانة بأعضائها؟ وهل زي الأطباء استهانة بهم أو الممرضات والقضاة وغيرهم؟ لماذا لا نرى سوى الجوانب السلبية ونتهكم على كل فكرة وكل جهد؟". 

 

وقال شوقي، عبر جروب معلمون في حب مصر بتطبيق واتس آب:"يا ريت نتعاون لبناء الأفكار والحلول والتحسن دوما بدلا من السخرية الدائمة ونقد كل شيء وأي شيء. الكلام أسهل كثيرًا من العمل والفكر والسلبية والتشكيك أسهل بمراحل من الإبداع والإيجابية. خالص احترامي".

 

سخرية المعلمين 

 

ورغم نفي وزير التربية والتعليم بأن تكون الوزارة أصدرت قرارًا بفرض "الزي الموحد" إلا أن المعلمين يشتاطون غضبًا، معتبرين أن تطبيق التجربة في "الوادي الجديد" بداية لتعميمها في بقية المحافظات، فيما انتشرت التعليقات الساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وعلقت المعلمة بسمة رشاد على الزي الموحد للمعلمين قائلة :"ألوان مناسبة جدًا للطين اللي احنا فيه، ممكن اسأل سؤال واللي هايروح بلبس مخالف هايتذنب ويرفع أيده لفوق ولا هايتعمله استعداء لولي أمره".

 

ونشر محمد إبراهيم، معلم، صورة لأبطال "مسرح مصر" وهم يرتدون "مريلة بيج" على سبيل السخرية من تجربة الزي الموحد للمعلمين، معلقا :"# قريبا الزي الموحد للمعلمين..عذرا سيادة الوزير كفى سخرية..فنحن من يصنع الأمم".

 

وسخر المعلم محمد حسان من التجربة، إذ نشر صورة لمجموعة من "البلاطي" متعددة الألوان "كحلي ورمادي وأسود وبني" وعلق ورقة بيضاء على كل بلطو عليه درجة المعلم الذي يرتديه"، "الجاكيت الرصاصي للمعلم. ،والبني للمعلمة. والإسود للإداري. والأزرق للخدمات الأخرى"، ثم زيل منشوره قائلا :"مبروك علينا الزي الجديد".

 

واقتبس حسان تصريح منسوب للدكتور طارق شوقي :"أكد السيد الوزير أن الزي الموحد للمعلمين سوف يعمل على إزالة الفوارق بين المعلمين".

 

واعتبر المعلم محمد محمد، أن الزي الموحد للمعلمين "ردة فكرية"، متسائلا :"كيف وافق الدكتور إبراهيم التداوي، وكيل التربية والتعليم بالوادي الجديد، على ذلك، المحافظ لا سلطة له على المعلمين، وقبول المعلمين هذا الأمر يعتبر كارثة".

 

وذهب أسامة منصور، معلم، إلى أنه في الوقت الذي تتحدث فيه الوزارة عن "الزي الموحد"  فإن المعلمين يعانون من تردي أوضاعهم المادية، مضيفا :"يعني سيبت المرتبات ومطالبات المعلمين اللي بياخدوا على أساسي ٢٠١٤ وجاي تتكلم في الزي".

 

وقالت غادة أحمد، معلمة :"هو بدل مايدفع للمعلمين قال والله لدفعهم واعمل زي ودفعهم ثمنه، هو مشاكل التعليم خلصت ولم يبقي غير زيهم سبوبه".

 

 

وفي المقابل هناك من أبدى تأييده لفكرة "الزي الموحد"، إذ يقول سيف النصر مرسي، معلم:"لماذا الزى الموحد، لماذا لا يلبس المعلم بالطو فوق ملابسه عند دخول الحصة فقط"، مطالبا بالتوقف عن السخرية من المعلمين.


 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان