رئيس التحرير: عادل صبري 03:10 صباحاً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

قيادي بالكرامة: اجتماع الحركة المدنية تم رغم الاستنفار الأمني وانتظروا بيانا خلال يومين

بعد القبض على يحيي حسين

قيادي بالكرامة: اجتماع الحركة المدنية تم رغم الاستنفار الأمني وانتظروا بيانا خلال يومين

مصر العربية 31 يناير 2019 23:44

قال أمين عام مساعد حزب الكرامة، عبد العزيز الحسيني، أن اجتماع المكتب السياسي للحركة المدية الديمقراطية تم رغم حالة الاستنفار الأمني التي شهدها محيط حزب الكرامة بالدقي، بحسب تعبيره، لافتًا إلى أن الشارع شهد تواجد قوات ملثمة.

 

لكنه لم يشر إلى أي تدخل من تلك القوات أو محاولة لمنع الاجتماع.

 

ونشرت صفحة حمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق، مقطعا مصورا عصر اليوم، الخميس، تشير من خلاله إلى وجود حالة من الاستنفار الأمني قبل عقد اجتماع الحركة المدنية الديمقراطية، لمناقشة تطورات الأحداث السياسية الأخيرة، خاصة بعد إلقاء القبض على القيادي بالحركة "يحيى حسين".

 

واستكمل: لم يحدث أي شيء ومر الاجتماع بسلام، وغادر الجميع بعده مقر الحزب.

 

واختتم: قائلًا خلال يوم أو اثنين سنصدر بيانًا نوضح فيه كل شيء. 

 

وعما دار في تلك الجلسة؛ أشار أنه كان اجتماعًا للمكتب السياسي تم مناقشة فيه كافة الأمور السياسية التي طرأت على الساحة مؤخرًا، وعلى رأسها إلقاء القبض على القيادي بالحركة المدنية الديمقراطية يحيى حسين. 

 

ولم يذكر أي تفاصيل أو نتائج الاجتماع، مؤكدا أن كل شيء سيكون في البيان المرتقب.

 

الجدير بالذكر أن الصفحة الرسمية لـحمدين صباحي، دونت قبل نحو 4 ساعات منشورًا جاء نصه: "قوات الأمن تحاصر مقر حزب تيار الكرامة بالدقي قبيل انعقاد اجتماع الحركة المدنية الديمقراطية لمناقشة تطورات الأوضاع السياسية في مصر عموما بالاضافة اعتقال القيادي بالحركة المهندس / يحيي حسين عبد الهادي . وعدد من شباب حزب تيار الكرامة على خلفية الاحتفال بذكرى ثورة ٢٥يناير ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان