رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 صباحاً | الأحد 17 فبراير 2019 م | 11 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

فيديو| «كلنا مريم».. صرخة مقدسية في وجه العالم

فيديو| «كلنا مريم».. صرخة مقدسية  في وجه العالم

الحياة السياسية

جانب من احتجاج المقدسيات

فيديو| «كلنا مريم».. صرخة مقدسية في وجه العالم

سارة نور 30 يناير 2019 23:31

في عام 2012 بنقابة الصحفيين وسط القاهرة، هرولت السيدة الستينية بثوبها الفلسطيني المميز نحو المنصة تقبل كل من عليها وتملأ القاعة بالزغاريد، لا تصدق إنها سترى ولدها أخيرا لأول مرة بعد 15 عاما.

 

ظلت السيدة العجوز التي جاوزت فرحتها سماء القاهرة وطارت حيث تسكن بقطاع غزة، 15 عاما لا ترى فلذة كبدها بعدما اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي وأودعته زنزانة تحول بينه و بين أمه. 

 

قطعت المرأة الستينية التي حفر الحزن ملامحها المسافة من قطاع غزة إلى حيث إحياء ذكرى النكبة بنقابة الصحفيين، تنتظر بفارغ صبر نتائج معركة البطون الخاوية التي خاضها الأسرى في سجون الاحتلال لتحسين ظروف اعتقالهم.

 

على المنصة، وقف أحد المسؤولين يعلن خبر عاجل شديد الأهمية بينما تعلو الابتسامة وجهه أن الأسرى انتصروا في معركة النفس الطويل وسيسمح للأهالي في غزة بزيارة أبنائهم في سجون الاحتلال. 

تلك حكاية أم فلسطينية تتشابه مع آلاف القصص  للسيدات والفتيات اللواتي صمدن في وجه الاحتلال، تلك أم وهذه أخت، وهن مرابطات يدافعن عن المسجد الأقصى واستشهاديات وأسيرات في سجون الاحتلال ومعلمات يحافظن على الهوية العربية. 

الأسماء ليست مهمة بقدر أفعالهن، هنادي وخديجة وعهد وإسراء وآيات و دلال، كلهن في النهاية كمثل حال السيدة مريم مع السيد المسيح رضيعا وشابا في مواجهة أهوال الظلم ومعاناته، لذلك أطلق نشطاء حملة "كلنا مريم". 

 

 

"كلنا مريم" هي حملة عالمية انطلقت منذ يومين يشارك فيها نشطاء من بلدان عدة مثل الأردن وتركيا  وقطر والهند  لنصرة المرأة المقدسية التي تواجه يوميا صنوفا من الظلم الذي يمارسه الاحتلال.

 

تقول جميلة النجار المتحدثة باسم الحملة من الأردن لـ"مصر العربية" إن هذه حملة عالمية انطلقت من جمعية القدس للثقافة العالمية في مدينة اسطنبول بتركيا يوم 28 يناير وتستمر  حتى 8 مارس المقبل.

جميلة النجار تضيف أن الحملة بدأت على جميع وسائل التواصل الاجتماعي (فيس بوك، انستجرام، تويتر)، مشيرة إلى أن الفعاليات ستتوالى يوميا في 40 دولة مشاركة بثلاث لغات العربية والتركية والإنجليزية، بحيث يصبح يوم المرأة العالمي 8 مارس هو ذورة التفاعل.  

 

استخدمت الحملة اسم "مريم" للدلالة الرمزية فالسيدة العذراء ولدتها أمها في القدس ونذرتها لخدمة بيت المقدس، بحسب جميلة النجار التي توضح أسباب إطلاق هذا الاسم على الحملة الداعمة للمرأة المقدسية.

كذلك يجمع الاسم بين الديانتين الاسلام والمسيحية بحيث لا تصنف الحملة بأنها إسلامية لأن العدو الصهيوني لا يفرق بين المرأة المسلمة والمسيحية عند الاعتقال والتشريد، بحسب جميلة التي تقول أن الاسم قبل كل شيء هو تيمنا بالسيدة مريم التي عانت من ظلم بني إسرائيل في نفسها وولدها عيسى عليه السلام.

توضح النجار أن الهدف من الحملة هو لفت انظار العالم اجمع لقضية المرأة المقدسيه والتي تعاني الظلم والقهر هي وأسرتها حيث تعاني من ظروف الاعتقال وتعاني من الابعاد عن القدس وتعاني من الوضع الاقتصادي المتردي.

 

المرأة المقدسية تعاني أيضا من مصادرة بيتها أوهدمه أوالمساومة على بيعه من قبل الصهاينة، فضلا عن معاناتها من اعتقال ابنها أوزوجها أو إبعادهم وهذا يؤدي إلى التشتت الأسري، لذا الهدف هو خلق حالة التفاعل العالمي مع قضية المرأة المقدسية، بسب جميلة النجار.

 

بعد يومين من إطلاق الحملة، حصلت على تفاعل كبير من خارج الوطن العربي في دول جنوب شرق أسيا منها ماليزيا وأندونسيا وكندا وألمانيا وإيطاليا وأمريكا، أما في الدول العربي فكان التفاعل بالدرجة الأولى من الأردن قم قطر والكويت ولبنان والسودان، بسحب النجار.

 

لم يصل التفاعل مع الحملة إلى المستويات الرسمية، إذ تقول جميلة النجار إن التفاعل شعبي عن طريق الجمعيات الإنسانية وجمعيات حقوق الإنسان في الدول المشاركة.

رابطة فلسطيني أوروبا، دعت الفلسطينين في عموم أوروبا إلى المشاركة الواسعة في الحملة العالمية لنصرة المرأة المقدسية تحت شعار "كلنا مريم"، والتي تنطلق باللغات العربية والإنجليزية والتركية.

 

وقالت الرابطة في بيان لها إن ثقتهم كبيرة بأبناء الشعب الفلسطيني في أوروبا بأن يكون لهم دور مميز في نصرة المرأة المقدسية ودعم صمودها في وجه الاحتلال وتنظيم الفعاليات التضامنية مع المرأة المقدسية وفضح انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحقهن

ودعت الرابطة للمشاركة في التغريد على هاشتاج #كلنا_مريم، ومشاركة المواد الإعلامية التي أنتجتها الحملة والتي تتحدث عن المرأة الفلسطينية في القدس.

 

تروج حملة كلنا مريم لقضية المرأة الفلسطينية عن طريق المقاطع المصور التي توضح معاناة المرأة المقدسية وأفلام الكارتون بالإضافة إلى مشاركة المقاطع المصورة للنشطاء عن طريق الهاشتاج الخاص بالحملة، فضلا عن مشاركات الأطفال الفعالة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان