رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 صباحاً | السبت 16 فبراير 2019 م | 10 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

زيارة السفير الإسرائيلي لمعرض الكتاب تشغل الغضب.. وتاريخ من رفض «التطبيع»

زيارة السفير الإسرائيلي لمعرض الكتاب تشغل  الغضب.. وتاريخ من رفض «التطبيع»

الحياة السياسية

السفير الاسرائيلي في معرض الكتاب

زيارة السفير الإسرائيلي لمعرض الكتاب تشغل الغضب.. وتاريخ من رفض «التطبيع»

أحلام حسنين 30 يناير 2019 22:09

سادت حالة من الغضب في الأوساط المصرية، على إثر زيارة السفير الإسرائيلي في القاهرة "دفيد جوفرين" أمس الثلاثاء، لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، برفقة بعض موظفي السفارة، خلال الاحتفال هذا العام باليوبيل الذهبي للمعرض، وفقًا لما أعلنته السفارة الإسرائيلية بالقاهرة.

 

 

ورأى المنددون بزيارة السفير الإسرائيلي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، أن هذه محاولة للإيحاء بوجود حالة من التطبيع الثقافي بين مصر وإسرائيل، مؤكدين أن الشعب المصري يرفض كل أشكال التطبيع كافة.

 

وذكرت السفارة الإسرائيلية، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن السفير محب للقراءة وكان مُنبهرًا جدا بالمكان الجديد للمعرض، وأعرب عن ذلك قائلًا: "إنه مكان أكبر وأجمل مما يُعطي للكتاب قيمته ومكانته".

 

"الصحفيين":"تصرفات صبيانية"

 

وتعليقًا على زيارة السفير الإسرائيلي لمعرض الكتاب، أصدرت اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين، بيانًا صحفيًا، اليوم الأربعاء، أدانت خلاله ما وصفته بـ"زيارة سفير الكيان الصهيوني".

 

وقال البيان: "هذه التصرفات الصبيانية للسفير ومحاولته للإيحاء بوجود حالة من التطبيع الثقافي، لن تثني الشعب المصري عن التأكيد على رفضه لكل شكل من أشكال التطبيع".

 

وشددت اللجنة على تمسكها بقرار الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين برفض التطبيع مع الكيان الصهيوني باعتباره الموقف الرسمي للشعب المصري وفي القلب منهم الصحفيون.

 

غضب "فيسبوكي"

 

وأعرب عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، عن غضبهم من زيارة السفير الإسرائيلي لمعرض الكتاب، مشيرين إلى أنه كان محرمًا عليه أن يدخله من قبل.

 

وقال إسلام المصري:"السفير الإسرائيلي زار النهاردة معرض الكتاب في القاهرة.. في ٢٠١١ متظاهرين مصريين حاصروا السفارة الإسرائيلية في القاهرة واقتحموها، عهد يناير".

 

 

 

وقال إسلام الكتتاني :"سفير اسرائيل بمصر  كان بيزور معرض الكتاب اللى كان متحرم عليه قبل كده يعتبه، شوف الدنيا اتغيرت ازاى، حقك يا ديفيد تبرطع كمان".

 

 

وعلق فتحي مجدي :"سفير إسرائيل أثناء زيارته معرض القاهرة الدولي للكتاب.. صورة كهذه كانت كفيلة في يوم من الأيام أن ينتفض ضدها المثقفون المصريون أما الآن فقد صمت الجميع صمت الحملان".

 

الهيئة:لم يبلغنا

 

وتعقيبًا على حالة الغضب من زيارة السفير الإسرائيلي، قال الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة العامة للكتاب: إنَّ هذه الزيارة غير رسمية، مؤكدًا أنه لم يتم إبلاغهم بها ولم يسمع بوجوده.

 

وأضاف رئيس هيئة الكتاب، في تصريحات صحفية، أنَّ السفير الإسرائيلي زار المعرض مثله مثل أي زائر، وقف في طابو وقطع تذكرة من شباك التذاكر كغيره من زوار المعرض.

 

مشاركة رسمية تسبب وفاة "عبد الصبور"

 

وإن كانت الإسرائيلي إلى معرض الكتاب غير رسمية، فكانت هناك مشاركة بارزة لإسرائيل في دورة المعرض الرابعة عام 1981، حينما ترأس الشاعر الراحل صلاح عبد الصبور هيئة الكتاب، وتلقى أمرًا من الرئيس الراحل أنور السادات بمشاركة إسرائيل في دورة المعرض، بعد توقيع اتفاقية السلام بين البلدين، وهو ما اعترض عليه المثقفون آنذاك.

 

وتلقى عبد الصبور نقدًا شديدًا بسبب قبوله تكليف السادات باستضافة إسرائيل في المعرض، واتهموه آنذاك بالتطبيع، ما أدَّى إلى وفاته عقب سهرة جمعته بأصدقائه إثر أزمة قلبية، متأثرا بما تلقاه من اتهامات من أصدقائه بالتطبيع.

 

"تكريم ليلوش"

 

وليست هذه المرة الأولى التي توجه انتقادات لأيٍّ من أشكال التطبيع الثقافي مع إسرائيل، ففي أكتوبر 2018، ثارت حالة من الجدل بعد إعلان تكريم المخرج الفرنسي"كلود ليلوش"، في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن  مجمل أعماله جائزة فاتن حمامة التقديرية، الذي كان مقررًا في دورة المهرجان المنعقدة  من 20 إلى 29 نوفمبر الماضي.

 

وإثر هذه الانتقادات واستجابة لضغوط الفنانيين والمثقفين المصريين،  أعلنت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي إلغاء تكريم المخرج الفرنسي كلود ليلوش، لكونه من أصحاب المواقف الداعمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت إدارة المهرجان في بيانها: إنَّ "أعضاء اللجنة الاستشارية العليا للمهرجان تابعوا عن كثب على مدار الأيام الماضية، كل ما حركه السينمائيون والمثقفون على وسائل التواصل الاجتماعي، بخصوص ما أعلنه المهرجان بشأن تكريم المخرج الفرنسي، بناءً على مسيرته الفنية المؤثرة التي امتدت لما يزيد عن نصف قرن، قدم خلالها ما يزيد عن 60 فيلمًا روائيًا وتسجيليًا وقصيرًا، يعتبر بعضها من علامات السينما العالمية".

وأضاف البيان: "ولما كان المهرجان ملتزمًا بدوره الإنساني قبل الفني والسياسي، ومؤمنًا بمسيرة طويلة كان موقف المهرجان واضحاً خلالها تجاه دعم القضية الفلسطينية، والشعوب العربية بشكلٍ عام، فإنَّ اللجنة الاستشارية عقدت اجتماعاً، لبحث المواد المنشورة التي تُلحق بليلوش اتهامات بالصهيونية".

وتابع: "ولما كانت المواد المتوفرة لحين عقد الاجتماع مجرد حوار أجراه خلال تسلم تكريم في إحدى الجامعات الإسرائيلية يحمل عبارات ودودة تجاه مستضيفيه، فقد أطلق المهرجان دعوة عامة لجموع المثقفين لتزويدنا بما يُثبت انتهاج المخرج الفرنسي لموقف سياسي مُعلن معاد للقضية الفلسطينية".

وزاد البيان: "ونتيجة للدعوة، تلقى المهرجان فورًا العديد من المواد المهمة، وعلى رأسها ما يتعلق بزيارة قام بها المخرج إلى إسرائيل عام 1990 لأسباب غير فنية... وهذه الزيارة لم تكن معروفة أو مثارة قبل عقد الاجتماع، وتختلف كثيراً في سياقها وأغراضها عن أي زيارة فنية أو ثقافية اعتاد أغلب الفنانين العالميين القيام بها لدولة إسرائيل".

وواصلت إدارة المهرجان في بيانها: "وبناءً عليه، ونظرًا لما يبثه الأمر من شك حيال استحقاق ليلوش لتكريم مرتبط بالقيم الراسخة لمهرجان القاهرة السينمائي، وبالرغم من تقديرنا له على المستوي الفني، واعترافنا بقيمته كمبدع... إلا أننا رأينا أن من الأفضل إلغاء تكريمه بجائزة تحمل اسم فاتن حمامة نظرًا لمواقفه السياسية".

وكانت معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل قد قضت بالتبادل الثقافي بين البلدين.

 

وافتتح معرض القاهرة الدولي للكتاب، الأربعاء الماضي، الدورة الـ 50 "اليوبيل الذهبي"، تحت  شعار "في القاهرة متجمعين"، بنقلة حضارية، وينظم هذا العام على أرض مركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس.

 

ويشارك في "معرض الكتاب" 35 دولة في 723 جناحًا لـ1273 ناشرًا، بإضافة 86 دار نشر مصرية وعربية وأجنبية تشارك لأول مرة، ويقدم المعرض 419 فعالية ثقافية، و144 فعالية فنية، و234 فعالية للطفل و8 ورش للفن التشكيلي والمسرح والكتابة، و600 حفل توقيع، كما يقدم به 900 ألف كتاب، وسط حضور 170 ضيفًا بين عربي وأجنبي، وبمشاركة 300 شاعر و2500 كاتب وناقد ومبدع وفنان، وذلك خلال الفترة من 23 يناير حتى 5 فبراير المقبل، ويفتح المعرض أبوابه يوميًا من العاشرة صباحًا حتى 8 مساءً.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان