رئيس التحرير: عادل صبري 05:08 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

على عكس التوقعات.. الإخوان للمرة الأولى «براءة»

على عكس التوقعات.. الإخوان للمرة الأولى «براءة»

مصر العربية 10 يناير 2019 21:30

أدرجت أسماء قيادات جماعة الإخوان المسلمين في العديد من القضايا منذ 2013، وفي كل مرة كان يصدر ضدهم أحكامًا ما بين المؤبد والإعدام والمشدد، إلا أن اليوم جاءت النتيجة وحكم القاضي، عكس كل التوقعات، بعدما قضى ببراءتهم في قضية مسجد الاستقامة.

 

 جاء حكم اليوم الخميس، مفاجئًا خاصة أن القاضي معتز خفاجي، عرف بأحكامه القاسية. 


وقال القاضي في أسباب حكمه  بأن تحريات الشرطة لا تصلح لبناء حكم قاطع، مؤكدًا  أن الأحكام الجنائية تبنى على الجزم واليقين لا على الشك والتخمين، وأشار إلى أن التقارير الطبية لم تشر إلى مرتكب الفعل الإجرامي.

 
وأشار خفاجي إلى أن مجري التحريات لم يكشف عن مصدر معلوماته، وبناها على اجتماع دار لقيادات الإخوان بمسجد رابعة العدوية، ولم يوضح للمحكمة كيف رصد هذا الاجتماع، مشيرًا أن ما سبق لا يصلح لاصدار حكم يدينهم. 


وقضت المحكمة ببراءة محمد بديع، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، وصفوت حجازي، والحسيني عنتر محروس، وعصام رشوان، ومحمد جمعة حسين، وعبدالرازق محمود، وباسم عودة، عما أسند اليهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ "أحداث مسجد الاستقامة".

 

أما عن الاتهامات التي كانت تطارد المتهمين فتتلخص في القتل العمد، والشروع في القتل، والانضمام إلى جماعة الغرض منها تكدير الأمن والسلم العام، والإضرار العمدي بالممتلكات العامة والخاصة، ومقاومة السلطات".

 

الجدير بالذكر أن "خفاجي" نظر عدة قضايا منها:  (مكتب الإرشاد، ومقتل اللواء نبيل فراج، وخلية أكتوبر الإرهابية، وقضية قتل القطب الشيعي حسن شحاته، وقضية غرفة عمليات رابعة وأحداث العياط وأحداث أطفيح، واعتصام النهضة، و3 قضايا لعناصر تنظيم "أجناد مصر" الإرهابي، ومحاولة اغتيال رئيس الزمالك، و"خلية داعش عين شمس"، و"خلية داعش الصعيد"، و"أحداث عنف منطقة الألف مسكن").

 

وكانت محكمة النقض قبلت الطعن المقدم من مرشد الإخوان ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي والحسيني عنتر وعصام رجب ومحمد جمعة وباسم عودة، ونقض الحكم والإعادة، وعدم جواز الطعن المقدم من عصام العريان في القضية ذاتها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان