رئيس التحرير: عادل صبري 02:36 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

المرشد السياحي بـ«أتوبيس المريوطية».. «شهيد لقمة العيش» المثير للجدل

المرشد السياحي بـ«أتوبيس المريوطية».. «شهيد لقمة العيش» المثير للجدل

الحياة السياسية

المرشد السياحي بحادث اتوبيس المريوطية

البعض يتهمه بتمويل «إخوانية».. وهذا دليل براءته

المرشد السياحي بـ«أتوبيس المريوطية».. «شهيد لقمة العيش» المثير للجدل

علي أحمد 29 ديسمبر 2018 17:32

"إبراهيم حسين إبراهيم قمر" اسم لا يعلمه الكثير، مضى أكثر من 10 أعوام في مجال الإرشاد السياحي كغيره من قرناء مهنته، ولكنه بات بين عشية وضحاها "محل جدل" على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد حادث "أتوبيس المريوطية" بمنطقة الهرم، الذي أسفر عن وفاته و3 سائحين، إثر تفجير عبوة بدائية الصنع.

 

 

حين أعلنت الداخلية أسماء المتوفين في الحادث وكان من بينهم المرشد السياحي، أثار ذلك تعاطف البعض، حتى إنهم وصفوه بـ"شهيد لقمة العيش"، فذلك ابن الـ 37 عامًا خرج من منزله ليذهب إلى عمله مع الفوج السياحي لم يعد وأصبح جثة هامدة، تاركًا من ورائه طفلين صغار، كما يقول أحمد.أ صديقه المقرب.

 

وأحمد وإبراهيم صديقان يجمعها نفس العمر ومجال العمل، يقول أحمد لـ"مصر العربية" إن رفيق دربه كان "أطيب خلق الله وفي حاله، يطلع على أكل عيشه وبيحب شغله جدًا، وكان مهموم بيه زيه زي أي حد اشتغل في مجال السياحة نفسه ترجع تاني زي الأول"، لافتًا إلى أنه كان يعمل "فري لانسر" بإحدى شركات السياحة.

 

ويضيف أحمد أن "إبراهيم" تخرج في كلية الحقوق، ولكنه كان شغوفًا بمجال السياحة، والتحق بمجال الإرشاد السياحي منذ ما يزيد عن 10 أعوام، ومعروف عنه طيب أخلاقه وشطارته وذكاؤه، وإخلاصه لشغله.

 

حين تتجول في صفحة "إبراهيم" على فيس بوك تجد أصدقاءه ينعونه بأرق الكلمات والصفات، ولكن حين تقرأ التعليقات ترى من يهاجمه ويتهمه بالتورط في الحادث، وهو ما أثار غضب "أحمد"، إذ يؤكد أن صديقه لم يكن يومًا ذا صلة بأي تيار سياسي أو ديني، وليس له أي انتماء فكري.

 

 

من آخر المنشورات التي شاركها "إبراهيم" مع أصدقائه على "فيس بوك" صورة لمدينة أسوان وهو يتحدث عن روعتها وجمالها، وقبل أيام قليلة نشر صورة للمسيح عيسى عليه السلام، وأرفقها بتهنئة لنحو 15 صديقًا مسيحيًا يعرفهم ولكل الأخوة المسيحيين بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

 


 

في منشور سابق أيضًا يعود إلى 26 مارس 2017 كتب إبراهيم دعاء على الإرهابيين الذين يسفكون دماء المصريين، قائلًا:"لعنة الله على سافكي دماء المصريين، حسبنا الله ونعم الوكيل إلى متى يتم قتل المصريين".

 

يبدو من منشورات " إبراهيم" أنه كان عاشقًا لكرة القدم، ومن مشجعي النادي الأهلي، ويهاجم كغيره من المشجعين الفريق الخصم "الزمالك"

.

 

 

ولكن أتى بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات منسوبة لـ"إبراهيم" بأنه نشرها على صفحته على "فيس بوك"، يبدو منها أنه كان ينحاز إلى الرئيس المعزول محمد مرسي، وهو ما جعلهم يتهمونه بالتورط في الحادث، وجعل سائق الأتوبيس ينحرف عن خط سيره، ليذهب إلى مكان "القنبلة" ويتم تفجيرها".

 

واستدل أصحاب هذه الاتهام بحديث عبد الرازق حسين، صاحب الشركة المنظمة للرحلة السياحية لأتوبيس الهرم، الذى تعرض لتفجير إرهابى أمس، إذ قال إنه تم تغيير خط سير الفوج السياحى لأنه كان متوجهًا إلى مطار القاهرة.

 

وأضاف عبد الرزق حسين، فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامجه "الحكاية"، تم تغيير خط سيرالأتوبيس السياحى لأنه كان متوجهًا إلى مطار القاهرة الساعة الثامنة والنصف مساء بعد جولة يقوم بها فى منطقة مصر القديمة وخان الخليلى والحسين، ولا أعرف لماذا ذهبوا إلى الهرم رغم أنه غير موجود بخط سير الرحلة، وكان موعد وصول الفوج في المطار الساعة 8 مساء.

 

ووقع حادث انفجار اتوبيس سياحي بالمريوطية، مساء أمس الجمعة، إذ استهدف الإرهابيون حافلة سياحية كانت تقل 14 سائحا فيتناميا الجنسية، فضلا عن قائد الأتوبيس والمرشد السياحي مصري الجنسية،  الذى لقى مصرعه إثر الحادث إلى جانب وفاة 3 سائحين، فيما أصيب 11 سائحا وسائق الأتوبيس، ولاتزال النيابة تجري تحقيقاتها في الواقعة للوقوف على معرفة المتهمين المتورطين في الحادث.

وفي المقابل برأ حسن نحلة، نقيب المرشدين السياحين، "إبراهيم حسين" من الاتهام التي حاول البعض تروجيها حول المرشد السياحي، إذ يقول إن مدير شركة أتوبيس المريوطية الذي شهد حادث تفجير أمس الجمعة، حاول استغلال وفاة إبراهم حسين قمر، المرشد السياحي المسئول عن الأتوبيس، للتنصل من المسئولية.

 

وأضاف نحلة، في تصريحات صحفية، أن مدير الشركة أعطى تعليمات شفهية لـ"إبراهيم"، بتغيير مسار الأتوبيس والذهاب للصوت والضوء لترويح السياح العائدين من رحلة الأقصر وأسوان.

 

وأشار إلى أن النقابة ستتقدم ببلاغ رسمي ضد مدير الشركة، عبد الرازق حسين، تتهمه فيها بالإساءة لسمعة المرشدين السياحيين وزميلهم "إبراهيم قمر"، مؤكدا أن النقابة ستواصل إجراءتها لحماية حق زميلهم، وتوفير عائد مادي ومعنوي لأسرته وأطفاله، ومعاملته معاملة شهيد وتخصيص معاش شهري مستحق له، بعد ماعملته كشهيد بشكل رسمي من الدولة.

 

ولفت نقيب السياحيين إلى أن سائق الأتوبيس أكد على هذه المعلومات، وعدم صحة المعلومات التي يدلي بها مدير الشركة والذي تنصل من المسئولية بشكل كامل معتمدا على خط السير المكتوب والذي ليس له أي قيمة عند المرشدين السياحيين إيذانا على رغبة السياح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان