رئيس التحرير: عادل صبري 10:41 صباحاً | الثلاثاء 22 يناير 2019 م | 15 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

«الصحفيين» تعلن إجراءاتها لمعاقبة المعتدين في واقعة «اعتداء الصيادلة»

«الصحفيين» تعلن إجراءاتها لمعاقبة المعتدين في واقعة «اعتداء الصيادلة»

الحياة السياسية

عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين

خلال مؤتمر صحفي اليوم

«الصحفيين» تعلن إجراءاتها لمعاقبة المعتدين في واقعة «اعتداء الصيادلة»

أحلام حسنين 19 ديسمبر 2018 11:20

تعقد نقابة الصحفيين، اليوم الأربعاء في تمام الساعة الثالثة عصرا، مؤتمرا صحفيا لسماع شهادة الزملاء عاطف بدر ومحمد شكري وإسراء طلعت وآيه دعبس، المعتدى عليهم بالضرب والاحتجاز والاتلاف العمدي لكاميرات التصوير وأجهزة المحمول الخاصة بهم أثناء عملهم داخل مقر نقابة الصيادلة.

 

ومن المقرر أن يشارك في المؤتمر  أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، إذ يعلن خلاله موقف النقابة من تلك الجريمة التي تعرض لها الزملاء، فضلا عن الإجراءات التي ستتخذ خلال الفترة المقبلة لحصول الزملاء على حقوقهم ومعاقبة المعتدين.

 

وتعود الواقعة إلى صباح، أمس الاثنين، بينما كان يؤدي مجموعة من الصحفيين عملهم في تغطية فعاليات استقبال طلبات الترشح لمقعد النقيب العام للصيادلة، اعتدى أمن نقابة الصيادلة على 4 زملاء صحفيين بالضرب والسب، واحتجزو نحو 15 صحفي آخر داخل مقر النقابة وحطموا كاميرات التصوير والهواتف المحمولة الخاصة بهم.

 

والزملاء المعتدى عليهم بالضرب أصيبوا بجروح قطعية في الجسد والوجه والعين، وهم :"عاطف بدر الصحفي بجريدة المصري اليوم، وأصيب بجرح قطعي 4 غرز، ومحمد الجرسوني الصحفي بجريدة المصري اليوم وأصيب بجرح قطعي ١٥ غرزة، وآية دعبس، الصحفية بجريدة اليوم السابع، إسراء السخاوي، الصحفية بجريدة الوطن".

 

وكانت نقابة الصحفيين، قد اتخذت خطوة تصعيدية،  في واقعة  الاعتداء على عدد من الزملاء الصحفيين أثناء أداء مهامهم في تغطية فعاليات تلقي أوراق المرشحين لانتخابات نقابة الصيادلة، إذ دعت جميع وسائل الإعلام لمقاطعة أخبار نقابة الصيادلة، مؤكدة أن هذه الجريمة لن تمر دون حساب كل من تورط فيها.

 

وقال مجلس نقابة الصحفيين، في بيان صحفي أمس الثلاثاء، إن المجلس يدين الجريمة التي لحقت بحق زملاء صحفيين، خلال أدائهم مهام عملهم في تغطية فعاليات تلقي أوراق المرشحين لانتخابات نقابة الصيادلة.

 

وأكد المجلس أن هذه الجريمة لن تمر دون حساب كل من تورط فيها، بالاعتداء أو التحريض، أو توفير الحماية للمعتدين، وأنها في سبيل ذلك، تدعم أعضاءها في جميع الإجراءات القانونية، التي اتخذت لحفظ حقوقهم.

 

وأشار البيان إلى أن النقابة قد ساندت أعضاءها منذ اللحظة الأولى لوقوع الاعتداء، بتواجد عضوين بالمجلس ومحامي النقابة، جوار زملائهم في كل الإجراءات القانونية، كما تلقى نقيب الصحفيين اتصالًا من نقيب الصيادلة، أعرب خلاله عن اعتذاره عما حدث، وشروعه في بدء إجراءات التحقيق الداخلي، للوقوف على المتسبب في الواقعة، واتخاذ الإجراءات اللازمة حياله.

 

وشددت نقابة الصحفيين على أنها ستتصدى لكل من يظن للحظة، أنه بإمكانه الاعتداء على حق صحفي دون عقاب، ومن ثم ستوفر النقابة كل سبل الدعم القانوني، والنقابي لأعضائها، حتى انتزاع حقهم من أنياب المعتدين.

 

واختتمت النقابة بيانها، بدعوة جميع الصحفيين ووسائل الإعلام بمقاطعة أخبار نقابة الصيادلة، وكل ما يتعلق بالنقابة من أشطة وانتخابات ومرشحين في كافة الصحف والمواقع الصحفية، لحين انتهاء التحقيقات وانتزاع حقوق الزملاء الصحفيين المعتدي عليهم أدبياً ومادياً.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان