رئيس التحرير: عادل صبري 03:04 صباحاً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

عام الحزن .. هؤلاء الصحفيون رحلوا في 2018

عام الحزن .. هؤلاء الصحفيون رحلوا في 2018

الحياة السياسية

الكاتب الصحفي الراحل إبراهيم نافع

عام الحزن .. هؤلاء الصحفيون رحلوا في 2018

مصر العربية 14 ديسمبر 2018 22:30

يبدو أن عام 2018 الذي لم يتبق فيه سوى أيام عدة، أصبح عام الحزن بالنسبة للصحفيين، إذ رحل عدد من القامات الصحفية التي أثرت المهنة على مدى عقود إما في حوادث طرق أو بعد معاناة مع المرض.

 

إبراهيم نافع:

بدأ عام 2018، برحيل الكاتب الصحفي إبراهيم نافع نقيب الصحفيين الأسبق في يناير الماضي عن عمر يناهز 84 عاما في المدينة الطبية بدبي،وقبل رحيله بأيام تمنى العودة للقاهرة.

ولم يستطع نافع العودة بعد قرار النائب العام في 2014 بوضع اسمه على قوائم ترقب الوصول على خلفية اتهامه في قضية هدايا الأهرام، عندما كان رئيسا لمجلس إدارة مؤسسة الأهرام.


رغم اتهامات الفساد التي لاحقت نافع المولود في 12 يناير 1934 منذ عام 2006 على خلفية قضايا كسب غير مشروع والإضرار بالمال العام إلا أن زملائه و تلاميذه، فتحوا دفتر عزاء عددوا فيه مناقبه التي من أبرزها انتصاره لمهنة الصحافة في أوج عصر الرئيس الأسبق حسني مبارك.

 

رضا غنيم

رغم قصر مشوار المهني، إلا أن الزميل رضا غنيم توفي في إبريل الماضي بسبب  غيبوبة سكر، عن عمر ناهز الـ 27 عامًا، وهو خريج كلية الإعلام بجامعة القاهرة، وعمل صحفيًا بعد تخرجه بجريدة المصري اليوم، وعددًا من الصحف والمواقع الإلكترونية الأخرى.

وترك الزميل الراحل سيرة طيبة وسط أحبائه وأصدقائه، وكانت مسيرته الصحفية رغم قصرها إلا أنها كانت ثرية بالأعمال المميزة التي تهتم بقضايا المواطنين المهمشين، فدشن أصدقائه موقعا باسمه يتضمن كل موضوعاته الصحفية و أبنته نقابة الصحفيين.

 

أحمد الشرقاوي 
وفي يوليو 2018، فقد الوسط الصحفي الزميل أحمد الشرقاوي، المحرر بالقسم القضائي بجريدة الشروق وعضو نقابة الصحفيين، إثر حادث سير أليم قرب مدينة بنها. عام 2012، بدأ الشرقاوي رحلته المهنية صحفيا متخصصا في الملف القضائي، وتحديدا في تغطية نيابة أمن الدولة العليا ونيابة الأموال العامة، وأخيرا في تغطية شئون وزارة العدل وقضاة التحقيق في وقائع الفساد.

 

حسين عبد الرازق

وفي 30 أغسطس 2018، رحل الكاتب الصحفي حسين عبد الرازق عن عمر ناهز 81 عاما بعد صراع مع المرض، وهو القيادي بحزب التجمع المولود في 4 نوفمبر 1936 وتخرج من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية حينما كانت جزءا من كلية التجارة. .

في بداية حياته المهنية عمل عبد الرازق محررا في جريدة "الأخبار" ثم عمل في قسم البحوث بجريدة "الجمهورية" تم حبس أكثر من مرة في "انتفاضة الخبز" عام 1977 وتم وقفه عن العمل تماما وفصل من "الجمهورية" ثم انتقل إلى "الأخبار" مرة أخرى وظل ممنوعا من العمل والكتابة في الصحف التي عمل بها حتى موته، بحسب أمينة النقاش رئيس تحرير جريدة الأهالي.

 

عبد العال الباقوري

7 أغسطس 2018، رحل بعد صراع مع المرض الكاتب الصحفي اليساري عبد العال الباقوري المولود في 1942، والذي  شغل عضوية مجلس نقابة الصحفيين كوكيل لمجلس النقابة فى الفترة من 1999 حتى عام 2003 فى عهد نقيب الصحفيين الراحل إبراهيم نافع و رئاسة تحرير الجمهورية و جريدة الأهالي.

الباقوري عبر عن أزمته المرضية بكلمات بسيطة المعنى قوية المغزى قائلًا في إحدى مقالاته "الصحة تاج فوق رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى.. وقد سقط التاج عن رأسي فجأة، أو قل سقط خطوة.. خطوة إلى أن وجدت نفسي طريح الفراش لما يزيد عن شهر.. ولاتزال التبعات مستمرة والحمد لله على ذلك.. ليس من حقي أن أخوض في تفصيلات أيام وليالي العلاج والمرض.. فليس أطول من ليالي المرضى سوى ليالي العشاق".

 

هند موسى

وفي 25 سبتمبر، توفيت الزميلة الصحفية هند موسى، رئيس قسم الفن بجريدة التحرير، إثر حادث سير في طريق العين السخنة، أثناء عودتها من تغطية فعاليات مهرجان الجونة السينمائي في دورته الثانية.

ونعت الزميلة ذات السمعة الطيبة معظم الصحف  المصرية منها جريدة المصري اليوم و جريدة التحرير.

 

حازم دياب 

وفي 7 ديسمبر الجاري، رحل حازم دياب الصحفي  الشاب بعدما حول محنته مع مرض السرطان لمنحة انبهر بها من حوله ولخصها في عدة مقالات نسج كلمتها بطريقة محترفة تجذبك معها من الكلمة الأولى وحتى الأخيرة.

ونعاه الزملاء و الصحف و أعادوا نشر مقالاته، فقد تك دياب فراغا في المهنية رغم قصر .مشواره، لكنه أثرى المهنة بكتاباته و تجاربه 

 

وأبت ألا ترحل 2018 دون أن تغيب الكاتب الصحفي الكبير إبراهيم سعدة المولود عام 1937 عن عمر 81 عاما وهو رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم، الذي وافته المنية منذ يومين إثر صراعه مع المرض.

تقلد إبراهيم سعدة المناصب الصحفية تلو الأخرى إلى أن مضى الرئيس محمد أنور السادات قرار تعيينه رئيسًا لتحرير أخبار اليوم، وكان إبراهيم سعده يعد أصغر رئيس تحرير للجريدة، وبعد ثورة يناير 2011 رحل إلى سويسرا و استقر هناك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان