رئيس التحرير: عادل صبري 04:20 صباحاً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

تكتل البحر الأحمر.. مساعٍ سعودية لتحجيم إيران و تركيا

تكتل البحر الأحمر.. مساعٍ سعودية لتحجيم إيران و تركيا

الحياة السياسية

جانب من اجتماع الدول المشاطئة للبحر الأحمر في الرياض

تكتل البحر الأحمر.. مساعٍ سعودية لتحجيم إيران و تركيا

مصر العربية 13 ديسمبر 2018 15:37

تجري السعودية مساع حثيثة لتشكيل تحالف مع ست دول تطل على البحر الأحمر وخليج عدن، وهم مصر وجيبوتي والصومال والسودان والأردن واليمن منعا لمحاولات المنافسين  الإقليمين إيران وتركيا وقطر من الوجود في هذه المنطقة الاستراتيجية.

 

وتعد المنافذ البحرية المطلة على البحر الأحمر منطقة  ذات أهمية استراتيجية وحيوية للملاحة العالمية وساحة تنافس بين الدول الإقليمية الكبرى السعودية والإمارات والدول الحليفة لهما في مواجهة إيران وتركيا وقطر .

 

مساء أمس الأربعاء، التقى ممثلون عن مصر وجيبوتي والصومال والسودان واليمن والأردن في العاصمة السعودية الرياض لبحث المبادرة دون التوصل إلى اتفاق نهائي، ومن المتوقع أن يجتمع فريق من الخبراء "قريبا"في القاهرة لإجراء محادثات فنية، بحسب وكالة رويترز.

 

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير للصحفيين بعد يوم من الاجتماعات المغلقة إن هذا يأتي في إطار جهود المملكة لحماية مصالحها ومصالح جيرانها ومن أجل استقرار المنطقة التي نعيش فيها ومحاولة إقامة تضافر بين مختلف الدول"، بحسب رويترز.

 

وأضاف:"كلما زاد التعاون والتنسيق بين دول هذه المنطقة، قل التأثير السلبي الخارجي على هذه المنطقة"، موضحا أن الاجتماع  بحث أيضا تعزيز التجارة والحفاظ على البيئة. .

 

وأوضح الجبير أن فكرة هذا الكيان طرحها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز منذ فترة، من أجل خلق آلية وكيان يجمع هذه الدول، حتى تتمكن من التعامل مع التحديات التي تواجهها عبر هذه الممرات المائية، فضلاً عن العمل على اغتنام الفرص الموجودة فيها، بشكل فعال.

 

وكشف الجبير أن اجتماعاً سيعقد في المستقبل القريب لكبار المسؤولين في الدول المعنية لوضع اللمسات النهائية على ميثاق الكيان الجديد، وذلك بأن يكون له جوانب اقتصادية وبيئية وتجارية واستثمارية وتنموية وأمنية وعسكرية، بحسب صحيفة الشرق الأوسط.

 

بينما لم تحضر إريتريا التي لها جزر بالبحر الأحمر وساحل يمتد لمسافة 1150 كيلومترا الاجتماع الذي عقد في الرياض ، كما لم تشارك إثيوبيا التي لا تطل على أي منافذ بحرية لكنها الأكبر من حيث عدد السكان في منطقة القرن الأفريقي.

 

رغم أن إثيوبيا تعد دولة حبيسة غير ساحلية و تسعى للخروج من الاعتماد الشديد على جيبوتي، التي تكفلت موانئها بمرور نسبة 90% من التجارة الخارجية الإثيوبية منذ اندلاع الحرب الحدودية مع إريتريا في 1998.

 

وبحسب موقع "أفريكان اريجيومنت" تريد إثيوبيا تنويع سبل الوصول للبحر من أجل خفض تكاليف الشحن البحري من خلال زيادة الروح التنافسية في هذا السوق وكان لها زيارة لدولة الصومال من أجل هذا الغرض، لكنها لم تحضر الاجتماعات الأولى للمبادرة السعودية.

 

وتشمل منطقة البحر الأحمر أيضا مضيق باب المندب الذي يمر من خلاله ما يقدر بنحو 3.2 مليون برميل نفط يوميا إلى أوروبا والولايات المتحدة وآسيا. وخلال السنوات الأخيرة أصبح الممر المائي هدفا للقراصنة والمقاتلين الحوثيين باليمن.

 

وأعلنت السعودية عن مشروعات عملاقة على البحر الأحمر منها منطقة اقتصادية بتكلفة 500 مليار دولار بالشراكة مع مصر والأردن بالإضافة إلى وجهة سياحية فاخرة، وذلك في إطار مساعيها لتنويع اقتصادها بعيدا عن النفط.

 

في السياق ذاته، قال مصطفى العناني، رئيس مركز السياسات و الاستراتيجيات الإعلامية، إن إنشاء كيان دول البحر الأحمر يحتاج لأن يكون فاعل بشكل كبير لأن الدولتين الأكبر فيه هما مصر والسعودية وهما بالفعل متحالفين في الرباعي العربي.

 

وأضاف العناني في تصريحات الصحفية إن هناك ضرورة لتوسيع نطاق التعاون المشترك من قبل باقي دول التحالف، لحماية الأمن القومي لحدود سواحل هذه البلاد وممراتها التجارية.

 

وأوضح رئيس مركز السياسات والاستراتيجية، أن أهداف الكيان محققة بالفعل بين مصر والسعودية كأكبر الدول الموجودة في التحالف، وباقي الدول عليها السعي نحو أن تكون ذات تأثير حقيقي وفعال في منطقة البحر الأحمر، للاتحاد ضد الهجمات التي تستهدف استقرارها.

 

فيما اختلف رواد موقع تويتر للتدوينات القصيرة حول مبادرة الكيان الجديد التي أعلنت عنها السعودية ، إذ قال عزت تميمي أحد رواد تويتر: (كيان البحر الأحمر الجديد، هو كسائر المشاريع السعودية التي في ظاهرها مشاريع لحفظ الأمن والاستقرار، وفي جوهرها مشاريع لبناء المحاور وبالتالي وصفة لخلق بؤر توتر وتوسيع رقعة اللهب في المنطقة).

 

بينما قال علي الجوهري على موقع التغريدات القصيرة "تويتر": إن المملكه العربية السعودية وقيادتها الرشيدة بإعلانها هذا التحالف العربي لدول البحر الأحمر ستكون أغلقت الباب في وجه المطامع التآمرية الفارسية والتركية ودويلة قطر ، وسيخدم دول شواطئ البحر الأحمر وسكون قوه عسكرية واقتصادية قوية). .

 

 

اعتبر عبد المعز الشرقاوي خبير بشؤون الأمن القومي  في تصريحات صحفية أن تشكيل هذا الكيان الهدف الأساسي منه أمني وليس اقتصادي، إذ إنه تم الاتفاق على تولي السعودية الإنفاق على القوة العسكرية المقترحة التي سوف تقوم بحماية التجارة المارة بالبحر الاحمر، على أن تقوم مصر بمسئولية التنفيذ.

 

 

وأضاف الشرقاوي أن هناك خطوات بدأتها مصر والسعودية استبقت الإعلان عن هذا الكيان، منها المفاوضات التي رعتها الرياض بين إثيوبيا وإريتريا بحضور الأمين العام للأمم المتحدة ومفوض الاتحاد الإفريقي ووزير خارجية الإمارات لتثبيت المصالحة بين البلدين من جانب، والضغط عليها لوقف التعاون مع تركيا وقطر وإيران من جانب آخر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان