رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

اجتماع طارئ للصحفيين ردا على مرتضى منصور.. ومذكرة لرئاسة الجمهورية

اجتماع طارئ للصحفيين ردا على مرتضى منصور.. ومذكرة لرئاسة الجمهورية

الحياة السياسية

مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك

اجتماع طارئ للصحفيين ردا على مرتضى منصور.. ومذكرة لرئاسة الجمهورية

سارة نور 08 نوفمبر 2018 20:55

في مواجهة واقعة اعتداء الأمن الإداري بنادي الزمالك على أعضاء مجلس نقابة الصحفيين ، قرر مجلس النقابة، اليوم الخميس، عقد اجتماع طارئ السبت المقبل لبحث الخطوات التصعيدية ضد رئيس  نادي الزمالك، مرتضى منصور ، إضافة لمدير النادي ومدير أمن النادي.

 

قال محمد سعد عبدالحفيظ عضو مجلس نقابة الصحفيين إن عدد من أعضاء مجلس النقابة طرحوا تقديم مذكرات مشفوعة بفيديوهات بمشاهد الاعتداءات إلى كل من رئاسة الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب ووزير الشباب والرياضة والنائب العام واللجنة الاوليمبية.

 

 يطالبون في هذه المذكرات بالتحقيق فيما جرى من اعتداءت ورفع الحماية عن رئيس نادي الزمالك الذي يتحص بعضويته في مجلس النواب ويتخيل أنه فوق القانون وفوق المحاسبة القضائية.

 

وأوضح عبدالحفيظ على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن أعضاء المجلس اتفقوا على تقسيم أنفسهم إلى مجموعات، على أن تتوجه كل مجموعة إلى جهة من الجهات السالفة لشرح الموقف، وقررات منع الصحفيين من دخول ناديهم والتي اتخذها رئيس النادي بشكل متكرر على مدار السنوات الثلاث الماضية بالمخالفة للقانون.

 

وأيضا عرض ما جرى مع عدد من الصحفيين من إهانة طالت كل أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، خاصة أن رئيس النادي أبلغ النقيب قبل الاعتداء بـ15 دقيقة أنه ألغى قرار منع دخول الصحفيين وهو ما جعلهم يتوجهون إلى النادي لممارسة حقهم القانوني في الدخول حتى فوجئ الجميع بالاعتداء "الهمجي" على الزملاء.

 

 

ودعا عبدالحفيظ  أعضاء الجمعية العمومية المعتدى عليهم للحضور إلى مقر النقابة للاستماع إلى شهادتهم قبل بداية الاجتماع.

 

 الأزمة بين الصحفيين أصحاب العضوية المستثناه في نادي الزمالك وبين رئيسه المستشار مرتضى منصور مستمرة منذ سنوات وازدادت وطأتها عقب اعتداء أمن النادي على الصحفيين والتحرش بإحدى الزميلات أثناء دخولهم النادي، الثلاثاء الماضي. .

 

محمد سعد عبد الحفيظ عضو مجلس نقابة الصحفيين الذي كان متواجدا أثناء الاعتداء، قال إنه توجه مع زملائه محمد خراجة وحسين الزناتي أعضاء مجلس نقابة ومحمد ربيع وخالد كامل إلى قسم العجوزة في الساعة الرابعة من الثلاثاء الماضي، لتحرير محضر لإثبات منع رئيس نادي الزمالك للصحفيين بالمخالفة للقانون.

 

وأضاف عبد الحفيظ على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" أنه بعد الانتهاء من تحرير المحاضر، تواصل مع النقيب عبد المحسن سلامة لإخطاره بما جرى، فأخبره أنه تواصل مع رئيس نادي الزمالك واتفق معه على إلغاء قرار المنع، مشيرا إلى لقاء سيجمعه برئيس النادي بعد عودته من شرم الشيخ.

 

عبد الحفيظ يقول: (أخطرنا الزملاء بإلغاء قرار منع الصحفيين، وتوجهت إلى النادي مع الزميلين محمد ربيع وخالد كامل وهناك التقينا عدد من الزملاء من مؤسسات مختلفة وأخبرونا أن قرار المنع مازال ساريا، توجهنا إلى أمن بوابة 26 يوليو وأخبرناه أننا صحفيين وأعضاء عاملين بالنادي وأن الأزمة انتهت).

 

غير أن أمن النادي منع الصحفيين من الدخول بالقوة واستدعوا عدد كبير من أفراد أمن النادي واعتدوا على الصحفيين بشكل هيستري،فيما حاول بعض الزملاء تصوير ما يجري بهواتفهم المحمولة، فبدأ أفراد الأمن في خطف هواتف الزملاء وهجم أحدهم على زميلة صحفية وتحرشوا بها وحاولوا الدفاع عنها على قدر ما استطاعوا، بحسب عبد الحفيظ.

 

واستطرد عبد الحفيظ: (مع الضغط بدأ الزملاء في التراجع إلى خارج النادي فلاحقهم أفراد الأمن في الشارع واعتدوا عليهم وخطفوا منهم الهواتف بعد الاتصال بشرطة النجدة توجهت إلى قسم العجوزة ولحقني عدد من الزملاء، وحررنا محاضر بالاعتداء والسب والتحرش بزميلة صحفية)، مشيرا إلى أنهم سيدلوا أمام نيابة العجوزة ظهر اليوم الأربعاء.

 

عبد الحفيظ عضو مجلس نقابة الصحفيين اعتبر ما حدث على حد وصفه جريمة مكتملة الأركان اعتداء وبلطجة وسب وخطف وتحرش، تم ذلك تحت رعاية رئيس نادي الزمالك ومجلس إدارة النادي الذين اتهمناهم مع مدير النادي ورئيس أمن النادي وأفراد أمن النادي في المحضر

 

ومساء الثلاثاء الماضي، تقدم 6 من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين بطلب عقد اجتماعطاريء لمجلس النقابة خلال ٤٨ ساعة، وذلك طبقً للقانون، على خلفية الاعتداء غير المقبول على عدد من الزملاء الصحفيين، وأعضاء المجلس هم: جمال عبد الرحيم، محمد سعد عبد الحفيظ، محمود كامل، عمرو بدر، محمد خراجة، وحسين زناتي

 

وبدأت الأزمة منذ نحو 4 سنوات في عام 2014 ، بعدما منع المستشار مرنضى منصور الصحفيين أعضاء نادي الزمالك من دخول النادي ثم تكرر المنع حتى بلغ نحو 8 مرات على مدار الأعوام السابقة، متعللا بأزمة أصحاب العضويات المستثناه من أعضاء نادي الزمالك و هم من الشرطة و الجيش والقضاء والنيابة الإدارية والصحفيين، لكنه منع الصحفيين وحدهم من دخول النادي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان