رئيس التحرير: عادل صبري 11:32 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بسبب المصروف .. تتوالى المشاجرات والانتحارات

بسبب المصروف .. تتوالى المشاجرات والانتحارات

آيات قطامش 27 سبتمبر 2018 10:15

مشادة كلامية بدأت فيما بينهما بسبب خلافات على شراء متطلبات البيت.. أنهاها الزوج  بحمل زوجته وإلقائها من الطابق الثاني،   بعد التعدى عليها بالضرب، ومن لطف القدر أن جسدها ارتطم بكوم من الرمل، التى امتصت كثيرا من  تلك الصدمة، لتسفر عن إصابات متنوعة وكسور، وكل هذا بسبب "مصروف البيت"..-حسبما كشفت التحريات-

 

تعود تفاصيل تلك الواقعة لـ ليلة أمس، الأربعاء، حينما تلقى مدير أمن بنى سويف، إخطارًا يفيد بوصول ربة منزل  تدعى (أم هاشم ر.م)، تبلغ من العمر 23 عامًا، إلى مستشفى بنى سويف العام،  بها إصابات بكسور بالكوع الأيسر ومفصل الرسغ الأيمن، بعد إلقائها من شرفة منزلها، من قبل زوجها (محمد.ع.م) 31 عامًا، والذى يعمل سائقًا. 

 

"كل شوية تطلب مصاريف للبيت" 

فى 27 ابريل 2017؛ بمكان آخر فى شبين القناطر بالقليوبية، حدثت واقعة مشابهة، بسبب كثرة مطالبة الزوجة البالغة من العمر 30 عامًا بمصروف المنزل، حيث ألقاها زوجها من الطابق الثالث. 

 

انتهى حال هذه الأسرة إلى أن ألقى القبض على زوج هند، بينما هى نُقلت للمستشفى، بعد إصابتها بكسور فى أنحاء متفرقة من جسدها، إحداها فى العمود الفقرى، وكانت حالتها العامة آنذاك سيئة  

 

ألقى رجل زوجته من الطابق الثالث لمطالبتها له بمصاريف المنزل بشبين القناطر، فأصيبت بكسور وتم نقلها للمستشفى، وتم القبض على المتهم وتحرير المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيق. 

تلقى المقدم جمال الدغيدى رئيس مباحث شبين، إشارة من مستشفى شبين القناطر بوصول "هند .س" (30 سنة ـ ربة منزل) مصابة بكسور فى أنحاء الجسد، أحدها فى العمود الفقرى وحالتها العامة سيئة.
 

المصروف .."يا هموت نفسى"

وفى مطلع هذا العام، تحديدًا يناير 2018،  لم تنتظر الزوجة فى مصر الجديدة قيام زوجها بإلقاءها من شرفة  المنزل، بل قامت هى بهذه المهمة على أكمل وجه، والقت بنفسها من شرفة منزلهم،  بعد  مشاجرة فيما بينها وبين زوجها على "مصروف البيت".

 

تبلغ هذه السيدة 60 عامًا، وقال زوجها محمد ك البالغ من العمر 73 عامًا، موظف بالمعاش، فى تحريات النيابة، أن خلافات وقعت فيما بينه وبين زوجته على مصروف المنزل، وأنها هددته بالانتحار، بسبب عدم قدرتها على تحمل متطلبات الحياة.

 

ظن الزوج أنها مجرد كلمات تطلقها الزوجة لحظة غضب، وسرعان ما ستهدأ العاصفة بداخلها، إلى إنه فوجئ بها تلقى بنفسها من شرفة "الصالة"، ويقول: "لم اتمكن أو الحق من منعها".

 

طفلة 4 أعوام "تفك اللغز"

من ارتفاع شاهق بالطابق الثامن، بمدينة الخصوص بمحافظة القليوبية، كانت نهايتها بعدما سقطت وارتطم على الارض جثة هامدة، بعد خلاف على مصروف البيت.

 

ما بين اتهام الزوج بإلقاء زوجته، ودفع الزوج تلك التهمة عن نفسه، جاءت الصغيرة صاحبة الأربع أعوام، لتفك اللغز قائلة: "بابا رمى ماما من البلكونة".

 

دفنت جثة الأم وتدعى هبه،  صاحبة الـ 22 عامًا، وتيتمت ابنتهم، واحيل الأب أحمد، 28 عامًا، ويعمل فنى تركيبات،  للتحقيق منذ وقوع تلك الحادثة فى مايو 2013.

 

 

 

.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان