رئيس التحرير: عادل صبري 09:19 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تأييد الحكم بـ«قضية كرداسة»| أهالي الضحايا: حقنا رجع.. و«التنسيقية»: أوقفوا الإعدامات

تأييد الحكم بـ«قضية كرداسة»| أهالي الضحايا: حقنا رجع.. و«التنسيقية»: أوقفوا الإعدامات

الحياة السياسية

المتهمون في مذبحة كرداسة

تأييد الحكم بـ«قضية كرداسة»| أهالي الضحايا: حقنا رجع.. و«التنسيقية»: أوقفوا الإعدامات

علي أحمد 24 سبتمبر 2018 22:45

مضى نحو 5 أعوام على أحداث مذبحة "قسم كرداسة" ولكنها لاتزال تلقي بظلها على الساحة، لاسيما بعدما قضت محكمة النقض، الاثنين 24 سبتمبر، برفض الطعن المقدم من 135 متهما بالقضية، على حكم محكمة جنايات القاهرة الصادر في يوليو 2017، وتأييد أحكام الإعدام والسجن لاتهامهم باقتحام مركز شرطة كرداسة في أعقاب فض اعتصامي رابعة والنهضة.

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قد أصدرت حكمها فى يوليو 2017، في إعادة محاكمة 156 بالقضية المعروفة إعلاميا "مذبحة كرداسة"، بالسجن المؤبد لـ80 متهمًا، والسجن المشدد 15 عاما لـ34 متهما، والسجن 10 سنوات لطفل، وبراءة 21 متهما، كما قضت المحكمة بالإعدام شنقا لـ20 متهما بالقضية.

والمحكوم عليهم بالإعدام هم: "سعيد يوسف عبد السلام، وعبد الرحيم عبد الحليم، وأحمد محمد محمد الشاهد، ووليد سعد أبو عميرة، وشحات مصطفى محمد علي، ومحمد رزق أبو السعود، وأشرف السيد رزق، وأحمد عويس حمودة، وعصام عبد المعطي، وأحمد عبد النبي فضل، وبدر عبد النبي زقزوق، وقطب سيد قطب أحمد، وعمرو محمد السيد عمر، وعزت سعيد محمد العطار، وعلي السيد علي القناوي، وعبد الله سعيد عبد القوي، ومحمد عامر يوسف الصعيدي، وأحمد عبد السلام أحمد، وعرفات عبد اللطيف إبراهيم، ومصطفى السيد القرفش".

 

وبعد قرار المحكمة الصادر، اليوم، بتأييد أحكام الإعدام والسجن، أبدى أسر شهداء الشرطة ترحيبا بالقرار، معتبرين أنه قصاص لدماء ذويهم  وأشفى غليل صدورهم من القتلى، بينما طالبت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات بوقف أحكام الإعدام.

 

نجلاء سامي، أرملة الشهيد عامر عبد المقصود، نائب مأمور قسم شرطة كرداسة، لاتزال تتشح بالسواد، رغم مرور خمس أعوام على "مذبحة كرداسة"، تقول إنها تنتظر هذا الحكم من 5 سنوات وشهر، ففي كل مرة كانت تعود فيه القضية لنقطة البداية حتى أنها فقدت الأمل.

 

مرور سنوات طويلة على القضية دون صدور حكم نهائي، جعل أرملة الشعيد عامر عبد المقصود، تشعر بالملل وفقدان الأمل من كثرة الانتظار، إذ تقول في حوارها مع فضائية "dmc"، اليوم الإثنين، إنها فوجئت بالحكم النهائي :"أنا مش مصدقة الحكم لأنه استغرق وقت طويل، قضاء مصر شامخ وعادل".

لم تتمالك أرملة الشهيد دموعها، فاستطردت وهي تبكي :"أقدر أقول إن حقه رجع، هرتاح وأنام النهارده في غرفتنا، بقالي 5 سنين بنام في الريسبشن، هروح المدافن بكرة وهقوله نام وارتاح".

 

وبينما كان الملل قد تسرب إلى "أرملة الشهيد عامر عبد المقصود"، كان جمال شتا والد الشهيد الرائد هشام شتا، يصر على حضور كافة جلسات القضية، لاسيما أنه كان أحد الشهود، مشيرا إلى أنه كان هناك 3 جلسات بمحكمة النقض تأجيل ومد أجل، واليوم كان النطق بالحكم.

 

وروى شتا، في مداخلة لبرنامج "اليوم" على فضائية "DMC"، أنه في يوم الواقعة في 14 أغسطس 2013، ذهب إلى كرداسة وكان شاهداً عيان على بعض الأشياء، وأدلى بشهادته فى المحكمة، ليحصل على حق ابنه والشهداء.

 

وعن طول فترة القضية في المحاكم يقول شتا :"كانت إجراءات قانونية، فالقضاء المصرى يعطى حق المتهم أن يأخذ كل الدرجات القانونية ليكون هناك أمانة فى الحكم".

 

ويستطرد :"الخمس سنوات مضوا علينا كخمسة قرون، ولكن بعد الحكم كان كالأمس، لو كان الـ4 آلاف الذين كانوا متجمهرين وهاجموا المركز واتحكم عليهم بالإعدام لا يساوا دمعة فى عين كل أم شهيد، أو حسرة فى قلب كل أب شهيد،أو لوعة فى نفسية ابن شهيد، والحمد لله بنقول أن حقهم جه، وهؤلاء لا يمثلوا أى شىء فى أن نقتص منهم، دول خدوا منا أعز ما عندنا، ولا يشعر بالحسرة إلا من جرّب ذلك، من الأب والزوجة والأبناء".

 

وفي المقابل دشنت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات هاشتاج "ضد الإعدام"، وأخر "أوقفوا الإعدام"، وذلك بعد أن نشرت الحكم الصادر اليوم بتأييد أحكام الإعدام والحبس للمتهمين في قضية "مذبحة كرداسة"، مطالبة بوقف أحكام الإعدام بوجه عام وليست فقط في هذه القضية، حسبما ذكرت على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

 

ومن جانبه أوضح علاء علم الدين، محامي أحد المتهمين بالقضية، أن الحكم جاء بتأييد عقوبات على المتهمين بالإعدام وغيرها من العقوبات، وتخفيف عقوبة الغرامة فقط.

 

وأكد  علم الدين، في تصريحات صحفية، أنه بمجرد تسليم أسباب الحكم سيتقدم بالتماس، وإعادة نظر القضية، موضحا أنه مجرد إجراء، حيث حكم النقض المرحلة الأخيرة في التقاضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان