رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

غرق طفلين في «بلاعة» بالسويس يفجر غضب نواب المحافظة

غرق طفلين في «بلاعة» بالسويس يفجر غضب نواب المحافظة

الحياة السياسية

بلاعة صرف صحي

غرق طفلين في «بلاعة» بالسويس يفجر غضب نواب المحافظة

أحلام حسنين 18 أغسطس 2018 22:28

نحو 4 ساعات كان الأهل يبحثون فيهم عن طفتلهم ذات الأربع سنوات ليجدوها في النهاية جثة غارقة في "بلاعة" صرف صحي، ولكنها لم تكن وحدها، كان يسبح معها جثة طفل آخر ذي 6 أعوام غرق أيضا في ذات "البلاعة"، تلك الواقعة التي على إثرها تقدم نائب باستقالته، وتقدم آخرون بطلب إحاطة لرئيس الوزراء، ووقف رئيس قطاع السويس بالشركة القابضة لمياه.

 

 

هذه الواقعة التي راح ضحيتها ساندي محمد عبده الشعيري ذات الأربع أعوام، وعبد الرحمن محمد فوزي ذو 6 أعوام، أثارت حديث الرأي العام منذ حدوثها، أمس الجمعة، لاسيما بعد أن كشفت تحقيقات النيابة وتحريات مباحث مديرية أمن السويس، أن السكان بالمنطقة أكدوا في شهادتهم أن المسئولين عن الصرف الصحي خلال إجراء صيانة للبلاعة تركوها مفتوحة من أجل التهوية.

 

 

عقب هذه الواقعة تقدم طلعت خليل، عضو مجلس النواب عن دائرة السويس، باستقالته من البرلمان، اليوم السبت، وكتب على صفحته على فيس بوك :"بعد غرق الطفلين فى بلاعة الصرف أمام منزلهما أتقدم باستقالتى إلى مجلس النواب وأعلن مسئوليتى عن ذلك".

 

كما تقدمت نانسي نصير، عضو مجلس النواب عن حزب المؤتمر بالسويس، بطلب إحاطة ومُذكرة عاجلة للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بشأن تدهور حالة المرافق بالمحافظة والذي نتج عنه غرق طفلين، بمدينة ٢٤ اكتوبر حي فيصل.

 

وقالت نصير،  في بيان صحفي، إن السويس تعاني منذ سنوات من أزمات وعقبات طاحنة تخص المرافق بشكل عام، مُؤكدة أنها طرقت كل الأبواب لعدم تفاقم هذه المشاكل لإيجاد حلول جذرية وليست وقتية ولكن حتى الآن كان نصيب السويس من التنمية الحقيقية اقتصارتها الحكومة على مدينتي الإسماعيلية وبورسعيد فقط.

 

وطالبت الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب بالموافقة على استئناف عمل لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان برئاسة المهندس أحمد السجيني خلال فترة العطلة البرلمانية، للتحقيق في تلك الوقائع الكارثية من غرق المنازل والأحياء بالكامل من مياه المجاري بالإضافة إلى آخر واقعة بغرق الطفلين.

 

كما طالب عبدالحميد كمال عضو مجلس النواب عن محافظة السويس، بالتحقيق ومحاسبة ومحاكمة المسؤولين عن حادث غرق طفلين في بالوعة صرف صحي بمنطقة 24 أكتوبر، وهو ما أرجعه إلى "الإهمال والفساد" بالمحافظة.

 

وأشار النائب، في بيان له اليوم السبت، إلى أنه تقدم ببيان وطلب عاجل إلى رئيس الوزراء، للتحقيق في غرق طفلي السويس، مؤكدا أن الإهمال المستمر في المرافق والخدمات بالمحافظة هو الذي أدى إلى غرق الطفلين.

 

كما طالب رئيس الوزراء بالتدخل السريع للتحقيق في الواقعة ومحاكمة الجناة، وإقالة كافة المسؤوليين عن الواقعة، لافتا إلى أن أهالي السويس يعيشون معاناة شديدة بسبب الإهمال الشديد في مرفق المياه والصرف الصحي بالمحافظة.

 

وأعقب هذه الواقعة قرار اللواء أحمد حامد، محافظ السويس، بوقف رئيس قطاع السويس بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي عن العمل، ومشرف المرافق بحي فيصل، لحين انتهاء تحقيقات النيابة في واقعة وفاة طفلين بالسويس غرقًا في بالوعة صرف صحي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان