رئيس التحرير: عادل صبري 02:38 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تجديد حبس «القصاص و أبو زيد و أمل فتحي».. و«دومة» يتعرض للاعتداء داخل المحكمة

تجديد حبس «القصاص و أبو زيد و أمل فتحي».. و«دومة» يتعرض للاعتداء داخل المحكمة

الحياة السياسية

محمد القصاص نائب رئيس حزب مصر القوية

تجديد حبس «القصاص و أبو زيد و أمل فتحي».. و«دومة» يتعرض للاعتداء داخل المحكمة

سارة نور 13 أغسطس 2018 22:42

(محمد القصاص، أمل فتحي، أحمد دومة، شادي أبو زيد، محمد عادل) ، النشطاء الخمسة أصبحوا محور حديث نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الإثنين، إذ عرضوا جميعا اليوم أمام إما محكمة الجنايات أو أمام نيابة أمن الدولة العليا.

 

البداية من محمد القصاص، نائب رئيس حزب مصر القوية، إذ قررت نيابة أمن الدولة العليا حبسه  45 يوما احتياطيا على ذمة اتهامه بالانتماء لجماعة الإخوان وترويج أفكار إرهابية في القضية المعروفة إعلاميا بـ"مكملين 2".

 

وكانت النيابة واجهت القصاص خلال التحقيقات بالاتهامات الموجهة إليه والتي كان أولها الترويج والمشاركة في إعداد مواد إعلامية مغلوطة عن الوضع في مصر وإمداد قوات والمواقع الإخبارية لجماعة الإخوان بها، فأنكر القصاص أن يكون له أي دور في المنظومة الخاصة بهم.

وواجهته النيابة أيضا باتهام الانضمام لجماعة الإخوان، فقال إنه ليس عضوا في جماعة الإخوان، موضحا أنه انفصل عن جماعة الإخوان بعد أن قدم طلبا بتأسيس حزب مختلف عن حزب الحرية والعدالة، حيث رفض قرار الجماعة، وتم فصله منها، مشيرا إلى أنه كان من المؤيدين والداعمين لمظاهرات 30 يونيو 2013، والتي كانت بالأساس ضد جماعة الإخوان المسلمين.

                                                                                                         

وكانت زوجته إيمان البديني قالت على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أمس الأحد، إن القصاص قضى نحو ١٨٦ يوم في حبس انفرادي بسجن شديد الحراسة بمنطقة سجون طرة.

 

 

أما أمل فتحي الناشطة الحقوقية المحتجزة منذ نحو شهرين، قررت نيابة أمن الدولة العليا  تجديد حبسها 15 يوما على ذمة التحقيقات المتهمة فيها بنشر أخبار كاذبة.

 

ووجهت النيابة للمتهمة تهمة نشر أخبار كاذبة اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية مع علمها بأغراضها، واستخدام موقع على شبكة المعلومات الدولية لنشر أفكار تدعو لارتكاب أعمال إرهابية، وإذاعتها عمدا أخبار وإشاعات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

وتواجه فتحي بالقضية رقم 7991 جنح المعادي لسنة 2018، التي أخلي سبيلها على ذمة التحقيقات بها عدة اتهامات منها بث مقطع فيديو على شبكه التواصل الاجتماعي (فيسبوك) كوسيلة من الوسائل الإعلامية، للتحريض على قلب نظام الحكم، ونشر مقطع فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك) لبث إشاعات كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

 

فيما قررت نيابة جنوب المنصورة الكلية قررت تجديد حبس الناشط السياسي محمد عادل لمدة 15 يوما علي ذمة التحقيقات في القضية رقم 4118 لسنة 2018 إداري أجا.

 

ووفقا لمحمود الدشناوي محامي الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان فأن عادل يواجه في القضية اتهامات بنشر أخبار كاذبة، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الحض على العنف، والانتماء لجماعة أسست على خلاف القانون.

وأوضح الدشناوي في تصريحات صحفية أن التجديد الذي جرى في 30 يوليو الماضي، حدث دون وجود محامين مع الناشط الحقوقي أثناء التحقيق، حيث فوجئ المحامون بقرار حبسه.

 

ويأتي قرار النيابة بالتحقيق مع محمد عادل، في بلاغ من أحد المواطنين يتهمه فيه ببث أخبار كاذبة والتحريض على العنف عبر صفحته الشخصية فيسبوك

 

المدون شادي أبو زيد ليس أفضل حالا من زملائه، إذ قال المحامي بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان عمرو إمام، إن نيابة أمن الدولة قررت تجديد حبس أبوزيد في القضية 621 حصر أمن دولة ، على أن يكون التجديد المقبل يوم 28 اغسطس الراهن.

 

 

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على شادي ابوزيد يوم  6 مايو الماضي، وبعد اختفائة لمدة أسبوع ظهر شادي في النيابة  على ذمة القضية 621 يوم 14 مايو، التي وجهت له تهمة نشر أخبار كاذبة، والانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها.

 

غير أن دومة تعرض لثالث اعتداء على التوالي خلال إعادة محاكمته في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث مجلس الوزراء" حيث قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة التأجيل لجلسة 15 سبتمبر المقبل لمرافعة الدفاع. 

 

وبحسب زوجة دومة نورهان حفيظي فأن زوجها تعرض لـ3 اعتداءات خلال عام واحد داخل محبسه من قبل المحتجزين على ذمة قضية تنظيم ولاية سيناء وبعض الافراد المصنفين من قبل ادارة السجن كمنتمين لولاية داعش، على حد قولها على حسابها على موثع" فيس بوك".

 

وأضافت نورهان: (وصلت أولى هذه الوقائع حد اعتزام قتله اثناء اداء امتحاناته بسجن طرة في مشهد عبثي مروع نجى منه بعد تدخل احد المشتركين في الاعتداء عليه مع وعد منه بان يتمموا محاولة القتل بعد خروج احمد من السجن في غياب كامل لتواجد افراد الداخلية المعنيين بالتأمين).

 

و تابعت: (ثاني هذه المحاولات كانت بحجز المحكمة اثناء نظر قضية احداث مجلس الوزراء المحتجز على ذمتها الآن و في غياب كامل لافراد الداخلية ايضا بل واهمال متعمد تم ترك احمد محتجزا في زنزانة ملاصقة بزنزانة متهمي ولاية سيناء وتركت زنزانتهم وزنزانته مفتوحتان ).

 

و استطردت : ( ومع تكرار تلك الوقائع بنفس السيناريو اليوم بحجز المحكمة ايضا ومع عدم تمكين هيئة الدفاع عنه من الاطمئنان عليه والوقوف على ملابسات الواقعة واستحالة اطمئنان الاسرة عليه نظرا لعدم وجود زيارات مستحقة قريبة لا يسعنا الا ان نحمل وزارة الداخلية المسئولية الكاملة عن سلامته ونطالبها بالتحقيق مع مسئولي التأمين المسئولين عن هذا الاهمال الجسيم المتكرر واتخاذ الاجراءات المناسبة ضدهم).

 

وقالت نورهان: ( ونود هنا التنويه على ان وزارة الداخلية التي ارتكبت هذا الاهمال بالغ الخطورة لاكثر من مرة هي ذاتها التي تصر على احتجاز احمد دومة انفراديا منذ ٣ ديسمبر ٢٠١٣ وحتى الآن بحجة الرغبة في حمايته من المختلفين معه وتثور وتتخذ اجراءات شديدة الصرامة اذا تمكن من السلام على احد اصدقائه داخل السجن). .

 

وطالبت المجلس القومي لحقوق الانسان بكامل اعضائه باتخاذ الاجراءات اللازمة والقيام بزيارة عاجلة لأحمد بمحبسه بسجن طرة تحقيق للوقوف على ملابسات الحادث وحجم الاعتداء عليه وما أحدثه به من اصابات وإعلان تلك التفاصيل للرأي العام في بيان رسمي.

 

 

يذكر أن نيابة أمن الدولة العليا، جددت أمس الأحد حبس "عبد الرحمن الأنصاري" مصور صحفي، 15 يوما على ذمة القضية 441 لسنة .2018.

وألقي القبض على الأنصاري في 8 مايو الماضي، وظل رهن الإخفاء القسري لمدة 12 يومًا قبل أن يتم التحقيق معه في القضية 441 حصر أمن دولة عليا بتهمة الإنضمام لجماعة أسست على خلاف القانون ونشر أخبار كاذبة.

 

وبحسب التنسيقية المصرية للحقوق و الحريات فأن الأنصاري طلب خلال التحقيق عرضه على طبيب مختص لأنه مصاب بالتهاب الكبد الوبائي سي، للكشف عليه وعلاجه، لافتا إلى أن الأنصاري يعاني من التهاب الكبد الوبائي سي قبل دخوله السجن، ووافق النيابة على طلبه.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان