رئيس التحرير: عادل صبري 11:55 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«مصر العربية» تعيد نشر حوارها مع مدير مشروع سد النهضة

«مصر العربية» تعيد نشر حوارها مع مدير مشروع سد النهضة

الحياة السياسية

سيمناو بيكلي متحدث لـ"مصر العر بية" من أعلى نقطة بالسد

بعد العثور عليه مقتولًا داخل سيارته

«مصر العربية» تعيد نشر حوارها مع مدير مشروع سد النهضة

مصر العربية 26 يوليو 2018 12:51

ذكرت الوكالة الإثيوبية على موقعها الإلكتروني أنه تم العثور على مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي، صباح الخميس، مقتولًا داخل سيارته في ميدان مسكل وسط العاصمة  أديس أبابا.

 

وكانت مصر العربية قد أجرت حوارا موسعا مع مدير المشروع قبل ثلاث سنوات، وإليكم نص الحوار..

 

رسالة إثيوبيا -مصر العربية

 

11ألف عامل و310 خبراء أجانب من 30 جنسية يشاركون في بناء السد

لا نستهدف استخدام المياه  المخزنة خلف السد  في الزراعة

إثيوبيا تستهدف تغطية احتياجاتها من الكهرباء والتصدير لدول الجوار

 

قال سيمناو بيكلي مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي: إن بلاده ليس لديها العقلية أو السياسة التي تدفعها لتحقيق التنمية على حساب مصر، معتبرًا أنَّ هذا التصرف يعتبر "حرام" وأن بلاده تلتزم بمبادئ "الهندسة الاخلاقية" في تنفيذ المشروع.

 

 

ويثير سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق مشاكل قانونية مع مصر التي تعتبره يهدد أمنها المائي إلا أنها وقعت إعلان مبادئ مع اثيوبيا والسودان في مارس ٢٠١٥ توافق فيه على بناء السد دون حسم بعض النقاط الخلافية.

وقال بيكلي في لقاء مع "مصر العربية" من موقع السد إن "اثيوبيا ليس لديها العقلية أو السياسة التدي تدفعها لتحقيق التنمية بإلحاق الضرر بالآخرين فهذا حرام".

 

وتخشى مصر من تأثر وارداتها من المياه البالغ قدرها ٥٥.٥مليار متر مكعب سنويا مع اكتمال بناء السد وبدء ملء البحيرة خلفه بالماء وهو ما لم يبدأ بعد خاصة أنَّ مصر تعتمد بشكل شبه أساسي على نهر النيل في الزراعة والصناعة ومياه الشرب.

 

وحاول بيكلي بعث رسالة طمأنة للمصريين عبر "مصر العربية"، قائلا "نحن نقوم بالبناء بشكل مسؤول ومحترف" وتابع "لدينا مسؤولية أخلاقية لتمرير المياه لمصر وعدم الإضرار بمصالحها".

 

وتابع "أن أي كمية سوف تزيد على سعة التخزين سوف تغطى جسم السد بشكل طبيعى وهو ما سيجعل الاحتفاظ بالمياه غير مجدٍ اقتصاديا" وهو ما يأكد أنه من الصعوبة حجب المياة عن مصر بحسب رأيه.

 

وكان بيكلي يتحدث قرب 3 مخارج رئيسية للمياه على الجانب الأيسر للسد لا تزال قيد الإنشاءات النهائية، واثنان من المخارج الثلاثة ستكون بطاقة تدفق قصوى تصل إلى 14.700 مليون متر مكعب من المياه، والأخرى فى الجسم الرئيسى للسد بطاقة تدفق 3.450 مليون متر مكعب وهي لم تُنشأ بعد.

 

 

ويقود بيكلي فريق عمل من 11 ألف عامل إثيوبي بالإضافة إلى 310 خبراء ومهندس أجنبي من 30 جنسية معظمهم إيطاليين، وأشار بيكلي في حديثه من فوق أعلى نقطة بالسد  "العمل هنا يجري 24 ساعة في اليوم" فيما كانت أصوات الحفر المزعجة تتعالى.

وسيتكلف بناء سد النهضة 3.38 مليارات يورو (نحو 4.2 مليارات دولار أمريكي) وفقًا للشركة الإيطالية المكلفة ببنائه ويجري تمويل سد النهضة بالكامل من قبل الحكومة والشعب الإثيوبي دون دعم دولي.

 

 

- أداة لمحاربة الفقر

وقال بيكلي الذي كان يرتدي سترة برتقالية اللون وخوذة بيضاء إن "هذا المشروع عبارة عن أداة لمحاربة الفقر عدونا المشترك جميعا".

 

وتابع بيكلي "نحن مسؤولون عن القضاء على الفقر وتحسين حياة ومعيشة الأفراد،والهدف الرئيسي من بناء مثل تلك البنى التحتية هي رفع مستوى معيشة مواطنينا".

 

 

وتقول إثيوبيا إنها تستهدف بناء السد لتوفير طاقة قدرها ٦ الآف ميجا وات تمكنها من إطلاق مشروعات تنمية.

 

 

وحاليا تنتج إثيوبيا نحو 4500 ميجا وات لكن ذلك لا يكفي سوى قرابة 30% من احتياجات مواطنيها الذي يبقى 74% منهم دون مدخل مناسب للكهرباء.، بحسب أرقام البنك الدولي.

 

 

وقال بيكلي "المشروع لن يستهلك الماء المخزن فلا توحد مشروعات زراعية مستهدفة نحن نستهدف فقط توليد الكهرباء لشعبنا وكذلك لتصديرها لدول الجوار".

 

 

والمنطقة التي يجرى فيها بناء السد منطقة صخرية جرانيتية شديدة الوعورة لا تصلح للزراعة.

 

 

وفي منطقة السد يمكن رؤية خطوط نقل الكهرباء المنشئة حديثا والممدودة لمسافة تقدر بـ 240 كيلومترًا لحمل 400 كيلو فولت.

 

وقال بيكلي إن "الكهرباء المولدة ستصل فى البداية إلى المناطق البعيدة والريفية فى جنوبإثيوبيا".

 

 

وأضاف بيكلي في حديثه  مع  "مصر العربية"  "هذا المشروع يهدف لخدمة دول حوض النيل حيث سيني في إثيوبيا بأيدي إثيوبية إلا أنه سيفيد الأخرين مثلما سيفيد اثيوبيا".

 

 

ومن المتوقع أن توقع مصر والسودان وإثيوبيا خلال شهر أغسطس الجاري عقودا مع المكتبين الاستشاريين الفرنسيين (بي.آر.إل) و(آرتيليا) بخصوص الاتفاق الخاص بدراسة تأثيرات سد النهضة على دول المصب.

 

 

وفي ديسمبر 2015، وقعت مصر والسودان وإثيوبيا على "وثيقة الخرطوم" بخصوص حل الخلافات بِشأن السد تتضمن الالتزام الكامل بوثيقة "إعلان المبادئ"، التي وقع عليها رؤساء الدول الثلاث في مارس 2015.

 

 

ويحكم إعلان المباديء التعاون بين الدول الثلاث للاستفادة من مياه النيل وسد النهضة.

 

 

وقال بيكلي إن "بلاده قامت بتنفيذ توصيات اللجنة الدولية لسد النهضة والتزمت بالمعايير الفنية الخاصة التي ذكرت بالدراسات"، إلا أنه لم يجب على سؤال "مصر العربية" إذا ما كانت بلاده ستنفذ أي تغيير جديد يمكن أن تصل إليه المكاتب الاستشارية الفرنسية.

 

 

وفي يوليو الماضي ، تعهد وزير الكهرباء الإثيوبي بتخفيف الآثار السلبية لسد النهضة إذا أكدت الدراسات الفنية أن هناك أضرارا خطيرة من السد.

 

وخلال زيارة السد كان واضحا أن بيكلي يحاول جاهدا التحدث مع كافة الصحافيين المصريين والإجابة على كافة أسألتهم مكررا أكثر من مرة "نحن ملتزمين بأقصى درجات الشفافية".

 

 

وحرص بيكلي على تناول الطعام مع الصحافيين المصريين على طاولة واحدة سواء في وجبة العشاء أو في وجبة الإفطار قبل مغادرتهم موقع السد.

 

 

وفي لفتة طيبة منه، ترك بيكلي سيارته الخاصة لثلاثة من الصحافيين المصريين للعودة لمدينة أسوسا القريبة من السد بعد تعطل سيارتهم وهو ما لاقي ترحيبا كبيرا من الصحافيين المصريين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان