رئيس التحرير: عادل صبري 11:08 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

نص قانون معاملة قادة القوات المسلحة.. وممدوح شاهين: لا يوجد به أى تمييز

نص قانون معاملة قادة القوات المسلحة.. وممدوح شاهين: لا يوجد به أى تمييز

الحياة السياسية

ممدوح شاهين

نص قانون معاملة قادة القوات المسلحة.. وممدوح شاهين: لا يوجد به أى تمييز

محمود عبد القادر 03 يوليو 2018 17:06

وافق مجلس النواب خلال الجلسة العامة، اليوم الثلاثاء، برئاسة على عبد العال على مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن معاملة بعض كبار قادة القوات المسلحة، وذلك بشكل نهائى.


وينص مشروع القانون فى مادته  الأولى على أن: يستدعى الضباط من كبار قادة القوات المسلحة، الذين يصدر بأسمائهم قرار من رئيس الجمهورية لخدمة القوات المسلحة مدى حياتهم، ويكون الاستدعاء لمن يشغل منهم منصبًا أو وظيفة خارج القوات المسلحة فور انتهاء شغله لهذا المنصب أو تلك الوظيفة.

 

 ونصت المادة الثانية على: يعامل المعاملة المقررة للوزير كل من لم يشغل من كبار قادة القوات المسلحة المشار إليهم فى المادة الأولى من هذا القانون، منصب الوزير أو منصبًا أعلى، ويتمتع بجميع المزايا والحقوق المقررة للوزراء فى الحكومة.


وفى المادة الثالثة: يحدد بقرار من رئيس الجمهورية المزايا والمخصصات الأخرى التى يتمتع بها المخاطبون بأحكام هذا القانون، ويجوز الجمع بين المزايا والمخصصات المقررة بناءًا على أحكام هذا القانون، وبين أى ميزة مقررة بموجب أى قانون آخر.

 

فى حين نصت المادة الرابعة على: يتم منح المشار إليهم فى المادة الأولي بقوة هذا القانون الأوسمة التى يصدر بتحديدها قرار من رئيس الجمهورية، وفى المادة الخامسة: لا يجوز مباشرة أي إجراء من إجراءات التحقيق أو اتخاذ أى إجراء قضائي فى مواجهة أى من المخاطبين بأحكام هذا القانون عن أى فعل ارتكب خلال فترة تعطيل العمل بالدستور، وحتى تاريخ بداية ممارسة مجلس النواب لمهامه أثناء تأديتهم لمهام مناصبهم أو بسبها، إلا بإذن من المجلس الأعلي للقوات المسلحة.


ونصت المادة السادسة على الآتى: يتمتع المخاطبون بأحكام هذا القانون أثناء سفرهم خارج البلاد بالحصانات الخاصة المقررة لرؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية، طوال مدة خدمتهم، وكذا مدة استدعائهم، وعلى وزارة الخارجية اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لذلك.

 

وجاء فى المادة السابعة: ينشر هذا القانون فى الجريدة الرسمية ، ويعمل به اعتبارًا من اليوم التالي لتاريخ نشره. يبصم هذا القانون بخاتم الدولة، وينفذ كقانون من قوانينها.


وفى هذا الصدد؛ قال اللواء ممدوح شاهين، مساعد وزير الدفاع، أن قانون معاملة كبار قادة القوات المسلحة ليس به أى تميز، مستشهدًا بقانون رقم 35 لسنة 76 لتكريم قادة حرب أكتوبر، ومؤكدًا على أن مجلس النواب يواصل أداءه لبناء الكيان التشريعى لتحقيق طموحات الشعب المصرى، والقوات المسلحة كان لها نصيب من هذه الإهتمامات التشريعية والتى كانت محطتها الأخيرة اليوم بشأن قانون معاملة كبار قادة القوات المسلحة ، وسبقه ايضا تكريم أسر الشهداء.


وأكد أن القانون المعروض ليس به أى إشكالية بشأن التميز؛ قائلًا: "يحضرنى الآن القانون رقم 35 لسنة 76 بشأن تكريم قادة حرب إكتوبر".

 

وتابع: "صدرت تكريمات أخرى فى مناسبات متعددة، وتكريم بعض القادة هو تكريم للقوات المسلحة قائلًا:" هذا ليس تميز إنما تكريم، ونحن نقدم الشكر والتقدير للبرلمان على ما تبذلوه لدعم القوات المسلحة وتطويرها والتى ستظل درع الوطن وسيفه".


ومن جانبه؛ قال د.على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أن قانون معاملة كبار قادة القوات المسلحة ليس به أى تميز، ويعتمد على أساس دستورى، مؤكدًا على أن القوات المسلحة من نبت أصيل من رحم الشعب المصرى، وستظل مصنع الوطنية المصرية.

 

واستكمل قائلًا: "من ضحى بروحه فداء هذا الوطن، فتكريمه لا يعد بأى صور من الصور تميز".


ولفت عبد العال إلى أن قادة حرب إكتوبر تم تكريمهم ولم يعد هذا تميز، متابعًا: "بالفعل تم الطعن فى هذا القانون أمام المحكمة الدستورية، إلا أن المحكمة لم تستجب لهذا الطعن قائلًا:" أطمئن ليس هناك تميز على الإطلاق فى هذا القانون".


وقال النائب صلاح حسب الله"، المتحدث الإعلامى لمجلس النواب، خلال الجلسة العامة للمجلس اليوم: "منذ يناير 2011 تعرضت مصر لمنعطفات خطيرة وانفلات أمنى، وهذا الجيش الوطنى وقف بجوار شعبه وسانده وانحاز له، وأى قانون لتكريم أى فرد فى القوات المسلحة من أصغر جندى لأكبر قائد أنا موافق عليه، وهذا واجب وطنى".

 

وفى السياق ذاته؛ قال النائب مصطفى بكرى،  إنه منذ 25 يناير 2011 وحتى الآن، قامت القوات المسلحة بتأدية دورها منطلق من العقيدة الوطنية بإيمان وإخلاص، وأوفت بمستحقاتها الدستورية، وتسليم السلطة لرئيس مدنى منتخب، وضحت من أجل الوطن،

 

وتابع بكرى: هناك مثال هام وهو المشير حسين طنطاوى، تقديرًا لدوره فى الدفاع عن الوطن، ووجه بكرى التحية لشهداء الجيش والشرطة.

 

وتابع: هو قانون الوفاء ونتوجه بالشكر للقائد الأعلى على هذ الوفاء والتكريم لرجال ضحوا ولا زالوا وهذا القانون ليس منة من أحد، و معنا اللواء ممدوح شاهين، مستشار وزير الدفاع للشئون التشريعية والدستورية، وكان شاهدًا على هذه الفترة ولعب دورا فى انقاذ البلاد.


وفى كلمته، ذكر النائب الدكتور مجدى مرشد: "أتحفظ على شمول هذا القانون كبار القادة فقط، وأقولها واضحة كل ضباط القوات المسلحة فى حاجة لتكريم معنوى فى هذا القانون.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان