رئيس التحرير: عادل صبري 09:10 صباحاً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

نواب البرلمان: تشكيل حكومة مدبولى يعطى مؤشرات إصلاحية قادمة

نواب البرلمان: تشكيل حكومة مدبولى يعطى مؤشرات إصلاحية قادمة

الحياة السياسية

التشكيل الوزاري الجديد

نواب البرلمان: تشكيل حكومة مدبولى يعطى مؤشرات إصلاحية قادمة

محمود عبد القادر 14 يونيو 2018 20:46

رأى نواب البرلمان، أن تشكيل الحكومة الجديدة للمهندس مصطفى مدبولى، خطوة على الطريق الصحيح، وتنذر بمؤشرات إيجابية نحو خطوات الإصلاح، مؤكدين على أنه وفق الدستور يتعين عرض برنامجها على البرلمان خلال 20 يومًا على أن تمنح الثقة خلال 30 يومًا من العرض.

 

وقال مصطفي بكري، عضو مجلس النواب، أن تشكيل حكومة المهندس مصطفى مدبولى، يحمل دلالات هامة، متضمنة محاولة خلق انسجام عمري بين الفريق الوزاري، وتجديد الدماء لمواجهة تحديات الاستحقاق الرئاسي الثاني.


جاء ذلك في تصريحات للمحررين البرلمانيين، اليوم الخميس، مؤكدًا على أن دلالات الحكومة ايضًا تعمل على إنهاء بعض حالات التوتر والتقصير الذي شهدته المرحلة الماضية من بعض الوزراء، والتأكيد علي أن مصلحة الدولة هي المعيار في الاختيار قائلًا: "أظن أن التشكيل الجديد يعطي موشرًا علي أن هناك تغييرات اصلاحية أخري كبيرة في الطريق".

 
وبشأن اللقاء الرباعي الذي ترأسه الرئيس بحضور وزيري الدفاع والداخلية الحاليين والسابقين قال بكرى: "هو أبلغ رد علي كل المشككين الذين راحوا يبثون سمومهم من القنوات المعادية".

 

 فيما قال النائب سليمان العميرى، إن الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، أمامها العديد من التحديات سواء فى ملف الاقتصاد أو الملف الأمنى، بالإضافة للتعليم والصحة وملف تقنين وضع اليد، والتصدى لظاهرة البناء على الأراضى الزراعية.

 

وطالب العميرى في تصريحات للمحررين البرلمانين، الحكومة الجديدة بالانتهاء من ملف تقنين وضع اليد، مع ضرورة التوسع فى قاعدة الحماية الاجتماعية للمواطنين، والانتهاء من قاعدة البيانات حتى يتثنى لمستحقى الدعم من الحصول عليه فقط، وتنقية جداول الدعم، وربط التعليم الفنى بسوق العمل والنهوض بمنظومة الصحة ومياه الشرب.

 

وقدم عضو مجلس النواب، الشكر للمهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء السابق وجميع الوزراء الذين خرجوا من الحكومة، مؤكدًا أن حكومة "اسماعيل" قامت بدور وطنى فى مرحلة صعبة فى تاريخ مصر، مشيدًا بالدور الذى قام به الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع السابق واللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية السابق، في الحفاظ علي أمن المواطنين ومكافحة الارهاب خلال فتره توليهما الوزارتين.

 

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن وفقا لنص المادة 25 من قانون الإدارة المحلية المعمول به حاليًا فإن المحافظين يسيرون الأعمال الآن، لحين صدور قرار الرئيس بحركة محافظين جديدة خلال الأيام المقبلة، متمنيًا بأن يتم النظر للمحافظات التى لم تشهد تطورات خلال الفترة الماضية، ويراعى هذا عند التجديد، مؤكدًا على أن محافظة مطروح من أكثر المحافظات التى شهدت طفرة خلال الفترة الماضية على صعيد الخدمات والمرافق التى نالت رضا جميع المواطنين.
 

ومن جانبه أشار النائب البدري أحمد ضيف، أن  الحكومة الجديدة ضمت نحو 12 وزيرًا جديدًا، لافتًا أن هذا يعكس  ايمان الرئيس بالتغيير ورغبته في ضخ دماء جديدة في شرايين الوطن ومواصلة الدفع بمختلف القيادات لمواصلة مسيرة الاصلاح والتنمية.
ونوه بأن تغيير نحو نصف أعضاء وزراء حكومة شريف إسماعيل يؤكد ان الفترة القادمة ستكون مختلفة.

 

وعبرت النائبة مرفت موسي، عضو البرلمان عن حزب المصريين الأحرار، وعضو لجنة الشئون الصحية، عن سعادتها لتولى الدكتورة هالة مصطفى وزارة الصحة والسكان، مؤكدة على أن قرار توليها موفق، وعادة ما تثبت المرأة دائما نجاحها فى أى منصب تشغله.

 

 ولفتت إلى وجود عدد من الملفات تعتبر تحد كبير أمام الوزيرة مع بداية توليها مهام الصحة، وعلى رأسها ملف التأمين الصحى الجديد، والذي بذلت فيه جهودًا مكثفة من قبل مجلس النواب والوزارة السابقة بقيادة الدكتور أحمد عماد الدين.

 

ولفتت النائبة إلى ضرورة الاهتمام بملف التأمين الصحى الجديد واعطاءه أولوية أولى، لاسيما وأن المرحلة الأولى من تطبيقه، هى تحديد لنجاح أو فشل الملف بالكامل.

 

 وتابعت عضو لجنة الصحة بالبرلمان: "هناك مشكلة كبيرة وتحد ايضًا ينتظر الدكتور هالة مصطفى، وهو ملف الزيادة السكانية، والذي شهد جهودًا متواضعة بذلت لحل الأزمة، مشيرة إلى أنه يحتاج إلى تفكير خارج الصندوق من قبل الوزيرة والدولة بأكملها،  وأن الزيادة السكانية لا تتناسب وحجم النمو الاقتصادي".


فيما أكد  أن  د.مجدى مرشد، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب،  د. هالة زايد، وزيرة الصحة الجديدة، عليها الالفتات  لأزمات الدواء وتسعيره، بالإَضافة إلى النقص فى الأطباء والتمريض، والعمل على تغطية كل الأماكن التى بها نقص بالإَضافة إلى تدريب الأطباء والإهتمام بهم ورفع الكفاءة.


ولفت عضو لجنة الصحة بمجلس النواب إلى أن ملف فيروس سى تم العمل به بخطوات كثيرة وجهود على مدار السنوات الماضية، ومن ثم دور الوزير سيكون فعال فى إنهاءه بشكل فعال، مضيفًا بأن ملف التأمين الصحى لابد أن يحوز اهتمام الوزير نظرًا لحاجة المصريين له بعد إقرار القانون الخاص به.

 

وقال النائب عاطف عبد الجواد، عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن جمع الدكتور مصطفى مدبولى، بين رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الإسكان، نتيجة السمعة الطيبة التى يتمتع بها والشفافية فى التعامل والمصداقية التى استطاع من خلالها،أن يحقق إنجازات على أرض الواقع.

 

 وأضاف عبد الجواد، أن رئيس الحكومة استطاع ان يجعل من وزارة الإسكان منافس قوى فى سوق العقارات، وذلك من خلال ما حققه فى ملف الإسكان الاجتماعى، والمدن الجديدة التى أصبحت وجهة كل المصريين سواء محدودى الدخل أو الطبقات أصحاب الدخول المرتفعة، وأنه يخاطب كل شرائح المجتمع فى هذه المشروعات.

 

وطالب عضو مجلس النواب، بإسناد ملف تقنين أراضى وضع اليد لوزارة الإسكان، وذلك لأن الملف فى شكله الحالى لم يخفف عن كاهل المواطنين شيئًا، ومازالت العقبات أمام المواطنين كما هى، ولم يتم إحراز اية نتائج على أرض الواقع، مؤكدا على أن وزير الإسكان وضع رؤية واستراتيجية للتعامل مع ملف مياه الشرب والصرف الصحى على مستوى الجمهورية وفقا للاعتمادات المالية.


وقال النائب عماد سعد حمودة، إن الحكومة الجديدة امامها العديد من التحديات أبرزها ملف الاستثمار والسياحة والمصانع المغلقة والصحة والتعليم ومياه الشرب والصرف الصحى.

 

وأشاد حمودة، بتشكيل الحكومة الجديدة وضمها لكوادر وعناصر تتمتع بخبرة كبيرة فى مجال عملها، مؤكدًا على أن الفترة المقبلة ستشهد العديد من النجاحات فى كافة القطاعات، وذلك من خلال استكمال الإنجازات والمشروعات القومية الكبرى التى بدأتها الحكومة السابقة بتوجيهات القيادة السياسية فى تنفيذها على أرض الواقع فى السنوات القليلة الماضية.

 

وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة مواجهة جميع انواع التجاوزات فى ملف الدعم، وذلك من خلال وضع قاعدة بيانات حقيقية تضمن وصول الدعم الى مستحقيه للقضاء على ظاهرة سارقى الدعم، وفتح ملف الازمة السكانية.

 

وطالب الحكومة بأن تتخذ  الإجراءات والبرامج التنفيذية لعلاج هذه الازمة محذرًا من الإهمال والتكاسل فى فتح هذا الملف، مشددًا على ضرورة تفعيل دور جميع الأجهزة الرقابية للتصدى لكل محاولات الفساد وإهدار المال العام.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان