رئيس التحرير: عادل صبري 09:02 صباحاً | الثلاثاء 19 يونيو 2018 م | 05 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

بسبب «أبو عمر المصري».. قرار رسمي لإنهاء الأزمة مع السودان

بسبب «أبو عمر المصري».. قرار رسمي لإنهاء الأزمة مع السودان

الحياة السياسية

لقاء سابق بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ورنظيره السوداني عمر البشير

بسبب «أبو عمر المصري».. قرار رسمي لإنهاء الأزمة مع السودان

وكالات 21 مايو 2018 10:19

بعد ساعات من إعلان الخارجية السودانية استدعاء السفير المصري لديها «أسامة شلتوت» وتسليمه احتجاجًا رسميًا على عرض مسلسل "أبو عمر المصري"؛ لاعتباره "مسيئًا"؛ أعلن مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، حذف مشاهد من المسلسل.

 

 

وقال مكرم محمد أحمد : "المجلس حريص كل الحرص على تعزيز العلاقات بين مصر والسودان"، وتابع "ما أثير بشأن ما جاء في مسلسل أبو عمر المصري من افتئات على السودان تم النظر فيه وتفنيده، وحذف ما قد يسيء لدولة السودان"، بحسب ما نقل المركز السوداني للخدمات الصحفية.

 

وكان  رئيس المجلس الأعلى للإعلام صرح في وقت سابق، أن "مسلسل 'أبو عمر المصري' الذي يعرض على فضائية "أون" خلال شهر رمضان لا يحتوي على ما يمس السودان أو رئيسه أو شعبه.

 

 

وأضاف أن "المسلسل روجع على نحو جيد وما يذكره حقائق ولا يتعين أن يمس ذللك العلاقات بين الشعبين".

 

يأتي ذلك بعد يوم واحد من الاحتجاج الرسمي السوداني لدى الخارجية المصرية ضد المسلسل بعد إصدار الخارجية السودانية بيانا في هذا الشأن جاء فيه أن "المسلسل يكرس صورة نمطية سلبية تلصق تهمة الإرهاب ببعض المواطنيين المصريين المقيمين أو الزائرين للسودان"، مما عدته السودان "مسيئا للشعبين الشقيقين".

 

واستدعت وزارة الخارجية السودانية، السبت الماضي، السفير المصري لدى الخرطوم، أسامة شلتوت، لإعلان احتجاجها رسميا على عرض مسلسل "يسيء للعلاقات بين البلدين".

 

وطالب السودان السلطات المصرية باتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة لإيقاف "محاولات بعضهم العبث بمكتسبات البلدين والعلاقات بينهما".

 

أحداث المسلسل

 

تعرض بعض القنوات العربية من بينها فضائية "اون" المصرية، منذ مطلع شهر رمضان الحالي مسلسل "أبو عمر المصري" الذي يتحدث عن مصريين مقيمين في السودان أثناء التخطيط لأعمال "إرهابية" داخل مصر انطلاقا من الأراضي السودانية.

 

وأوضحت الخرطوم أن المعنيين بالمسلسل استخدموا لوحات سيارات سودانية، معتبرة الأمر "متعلق بالسيادة السودانية ولا يجوز التعامل معه إلا بإذن منها".

 

واعتبرت الخارجية السودانية العمل الدرامي "مسيئا للمصريين المسالمين المقيمين في السودان"، مؤكدة أنهم "موجودون بعلم السلطات السودانية وأن دخولهم الى السودان جرى بالتنسيق مع السلطات المصرية".

 

وأضاف البيان أنه "لم يثبت تورط أي مواطن مصري مقيم في السودان في أعمال إرهابية"، موضحا أن وزير الخارجية السوداني بالإنابة، إدريس محمد عبد الله، طلب من نظيره المصري سامح شكري إيقاف المسلسل خلال لقاء جمع بينهما في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في مايو الجاري.

 

 

ويقوم ببطولة مسلسل "أبو عمر المصري" الفنان أحمد عز، وتدور أحداثه، حول محام مصري يدعى "فخر الدين" ينجو من محاولة اغتيال يُقتل فيها ابن خالته، ليقرر الهرب إلى فرنسا، ومنها إلى السودان، وهناك يتحول إلى كادر مهم من كوادر الجماعات الإسلامية المسلحة، وعينه على العودة والثأر من قاتل ابن خالته.

 

ملفات شائكة

 

وشهدت العلاقات بين الخرطرم والقاهرة توترا في الفترة الأخيرة على صعيد بعض القضايا الشائكة التي تضمنت اتهامات وجهها الرئيس السوداني عمر حسن البشير للسلطات المصرية، العام الماضي، بدعم رموز المعارضة الذين يقاتلون القوات الحكومية السودانية في إقليم دارفور.

 

كما أضافت زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الخرطوم في وقت سابق من العام الجاري إلى التوتر في العلاقات مع القاهرة، خاصة في ضوء توتر العلاقات المصرية مع أنقرة منذ يوليو 2013.

 

يضاف إلى ذلك أزمة سد النهضة، وهي القضية الجدلية العالقة بين مصر والسودان وإثيوبيا منذ الإعلان عن بناء السد من الجانب الإثيوبي، والتي قال الرئيس عبد الفتاح السيسي عنها الأسبوع الماضي أن المفاوضات بشأنها "حققت تقدما كبيرا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان