رئيس التحرير: عادل صبري 03:06 مساءً | الأحد 24 يونيو 2018 م | 10 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

نواب يحذرون من تسلل الإخوان فى انتخابات المحليات.. وآخرون: التخوفات ليست فى محلها  

نواب يحذرون من تسلل الإخوان فى انتخابات المحليات.. وآخرون: التخوفات ليست فى محلها  

الحياة السياسية

مجلس النواب

نواب يحذرون من تسلل الإخوان فى انتخابات المحليات.. وآخرون: التخوفات ليست فى محلها  

محمود عبد القادر 19 مايو 2018 15:02

 

رأى برلمانيون أن تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، ورئيس مجلس النواب، على عبد العال، على إجراء انتخابات المحليات خلال العام الجارى، خطوة على الطريق الصحيح، نحو مكافحة الفساد فى الإدارات المحلية التى تعرقل التنمية، وتؤثر بالسلب على ما تقوم به الدولة المصرية من إجراءات للإصلاح الإقتصادى.


وأكد النواب فى الوقت ذاته على ضرورة أن تعى الدولة المصرية، تسلل العناصر المناهضة لها خاصة الإخوان فى هذه الانتخابات، مطالبين بضرورة الوعي لدي الشعب المصري لاختيار عناصر قادرة على رقابة ومحاسبة الإدارات المحلية والقدرة على مكافحة الفاسدين بها وتفعيل التنمية بمختلف أرجاء محافظة.

 

وأضاف الأعضاء أن لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب انتهت من إعداد ومناقشة القانون الذي سيتم على أساسه إجراء الانتخابات، ويتبقي خطوة متمثلة في مناقشته بالجلسة العامة، مؤكدين على أن هذا القانون سيعمل على تطبيق اللامركزية وتفعيل التنمية بشكل مؤسسي بالمحافظات، واعطاء صلاحيات أكثر لعناصر وأعضاء المجالس الشعبية بخلاف القانون الماضي. 

 

وقال المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب أن حرص

مؤسسات الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس البرلمان الدكتور علي عبدالعال على إجراء الانتخابات المحلية خلال هذه المرحلة خطوة على الطريق الصحيح، في إطار أولويات الدولة المصرية لمكافحة سبل الفساد التي انتشرت بالادرات المحلية خلال الفترة الماضية، والتي أثرت على عناصر التنمية بمختلف المحافظات المصرية.


وأكد السجيني على أن القانون الذي ستجرى على أساسه هذه الانتخابات به افكار ورؤى إيجابية نحو تطبيق اللامركزية وتفعيل إدارة الحكم المحلي بشكل فعال، واعطاء صلاحيات لأعضاء المجالس الشعبية، بحيث سيكون لهم دور كبير في إعادة الحياة من جديد للحكم المحلي في مصر.

 

واتفق معه محمد الفيومي، عضو لجنة الادارة المحلية بمجلس النواب، مؤكدًا أن الدولة لديها إرادة حقيقية في إجراء الانتخابات المحلية، ويظهر ذلك من خلال الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى أكد فى مؤتمر الشباب الأخير على ذلك.


وأوضح الفيوم بأن الدستور ألزم بمنح نصف المقاعد للمرأة والشباب، وتمثيل مناسب للمسيحيين وذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة لنسبة عمال وفلاحين، مؤكدًا على  أن قانون الادارة المحلية يعطي سلاح كبير للمجالس المحلية وسلطات واسعة غير مسبوقة.

 

 ومناشدًا الأحزاب بإعداد كوادر قوية قادرة على المشاركة، وتستطيع مواجهة الفساد في المحليات.

 

ولفت الفيومي، إلى أن لتغلب على إشكاليات المحليات التى انتشرت بكثافة خلال الفترة الماضية، فى ظل غياب المجالس الشعبية المحلية، سيكون من خلال عناصر فى المجالس الشعبية الجديدة على مستوى عال، مشيرًا إلى أن مصر بلا مجالس محلية منذ 2011، وهذا أتاح الفرصة للفساد للانتشار فى ظل غياب الرقابة الشعبية، وإذا جرت الانتخابات فسنكون أمام نقلة محلية جديدة للقضاء على الفساد والفاسدين.

 

من جانبه أكد عبدالحميد كمال، عضو لجنة الادارة المحلية بمجلس النواب، أن الاخوان لا يمكنهم التسلل واختراق انتخابات المحليات، وذلك لارتفاع الوعي لدى الناخبين المصريين حيث أن هناك تطور حدث في الهيئة الناخبة لان معظمهم من الشباب الرافض للارهاب والعنف والتطرف، وقد ظهر وعيهم خلال الانتخابات السابقة.

 

وأوضح كمال، أن المحليات وانتخاباتها لها سمة مختلفة حيث المصلحة المباشرة والمواطنين يعرفون كل مرشح في دوائرهم المحلية بشكل واضح، كما أن الشعب بسبب أعمال الارهاب والتطرف والقتل لابناءهم من الجيش والشرطة أصبح هناك دم بين هؤلاء المتاجرين، ولن يأتي بهم في أي انتخابات قادمة سواء المحليات أو غيرها.

 

وعن حصول الشباب والمرأة على نسبة كبيرة من المحليات، لفت كمال، إلى أنها عبارة عن ضمانات كفلها الدستور في مشروع القانون داعيًا الشباب بالترشح لانتخابات المحليات للحصول على نسبة أكبر من المقررة لهم في الدستور.

 

وطالب كمال، الأحزاب بالاستعداد لهذه الانتخابات عن طريق تقديم أفضل العناصر وتدريبهم، والانتشار على أرض الواقع مع المواطنين فى كافة المراكز والأحياء والقرى على مستوى جميع المحافظات بالجمهورية.

 

فى السياق ذاته؛ أكد النائب محمد الدامي، عضو مجلس النواب، على أن تخوفات التسلل للعناصر الإخوانية بالانتخابات المحلية ليست فى محلها، خاصة أن الشعب المصرى واعى، مؤكدًا على أن الوصول لعناصر برؤى وأفكار مختلفه فى هذه الانتخابات ستكون خطوة ردع للفساد والفاسدين فى مصر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان