رئيس التحرير: عادل صبري 09:51 مساءً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

المصريون في الأزمات.. «هم يضحك وهم يبكي»

المصريون في الأزمات.. «هم يضحك وهم يبكي»

الحياة السياسية

مواطنون في مترو الانفاق

في تعاملهم مع رفع سعر تذكرة المترو

المصريون في الأزمات.. «هم يضحك وهم يبكي»

أحلام حسنين 12 مايو 2018 09:20

"أشد الناس بؤسا، وأسوأهم عيشة، وأقلهم مالا، وأخلاهم يدا، أكثر الناس نكتة.. كأن الطبيعة التى تداوى نفسها بنفسها، رأت البؤس داء فعالجته بالنكتة دواء"، كلمات يصف بها المفكر المصرى الكبير "أحمد أمين" الشعب المصري فى كتابه «قاموس العادات والتقاليد والتعابير المصرية»، وهكذا كان حال غالبية المصريين مع رفع أسعار تذاكر المترو.

 

فمن المعروف عن المصري أنه "ابن نكتة" أو كما يصفه البعض الآخر "شعب ملوش كتالوج" فهو الذي يطلق النكات في أحلك الأزمات، يسخر من همومه ويضحك عليها، وهكذا كانت وسيلته الوحيدة التي عبر بها عن معاناته من أزمة رفع أسعار تذكرة المترو.

 

فمنذ أن انتشر قرار وزارة النقل برفع أسعار تذاكر المترو ولم تتوقف التعليقات الساخرة، ورغم أن البعض ضاقت عليه معيشته ويحمل هم الأعباء الإضافية المترتبة على هذا القرار، إلا أنهم لجأوا للسخرية واقتراحات للتحايل على الحكومة.

 

وأعلنت وزارة النقل، أمس الخميس، تغيير منظومة إدارة تحصيل تذاكر مترو الأنفاق، ابتداءً من الجمعة 11 مايو 2018، لتصبح سعر التذكرة لعدد 9 محطات 3 جنيهات، وركوب منطقتين لعدد 16 محطة بـ5 جنيهات وركوب ثلاث مناطق أكثر من 16 محطة بـ 7 جنيهات، وركوب جميع المناطق لذوى الاحتياجات الخاصة بسعر التذكرة خمسون قرشا . 

 

ومراعاة للبعد الاجتماعى تم عدم المساس بأسعار اشتراكات الطلبة وذوى الاحتياجات الخاصة وكبار السن بحيث أن اشتراك الطلبة لعدد 25 محطة بمبلغ 33 جنيها وعدد 35 محطة بمبلغ 41 جنيها، وأسعار اشتراكات ذوى الاحتياجات الخاصة لعدد 25 محطة بمبلغ 22 جنيها، وعدد 35 محطة بمبلغ 27 جنيها، وأسعار اشتراكات كبار السن بعدد 35 محطة بمبلغ 135 جنيه، على أن تكون بعدد 180 رحلة خلال الثلاث أشهر أيهما أقرب .

 

"مقاطعة المترو" رغم أنه هاشتاج بدى من خلاله مدى احتجاج المواطنين على غلاء سعر التذكرة، إلا أنه اشتمل على كثير من التعليقات الساخرة، منها منشور لأحد نشطاء الفيس بوك قال فيه :"نصيحة لركاب المترو، اشتري عكازين أو كرسي بعجل واتعامل أنك من ذوي الاحتياجات وخد التذكره ب ٥٠ قرش".

 

 

إحدى ناشطات الفيس بوك اقترحت حلا ساخرا :"الناس لو تعاونت هتوفر في موضوع المترو دا،  دلوقتي انا لو جاية من حلوان ورايحة المرج او من حلوان ورايحة الخط الثاني او الثالث، فالموضوع بسيط انا هقطع من حلوان ولما اوصل المرج ابدل تذكرتي مع واحد قطع من المرج ورايح حلوان مثلا، فيبقي كأني دخلت وخرجت ومركبتش ولا محطه، ولو هبدل المحطات انزل في محطات التبادل ابدل تذكرتي مع واحد راجع في الاتجاه الي ركبت منه فيبقي انا وهو ركبنا اقل محطات فالناس كلها كدا هتركب ب ٣ جنيه ".

 

وواصلت الناشطة ساخرة :"الشعب بقى يعمل ابكيشن جديد زي اوبر كدا نسميه بدل تذكرتك والناس تتفق وتتقابل تبدل تذكرها"، فعلق عليها ناشط آخر قائلا :"فعلا شعب ملوش كتالوج".

 

 

 

صفحة تحمل اسم "منوفية فيس بوك" اقترحت هي الأخرى خلا ساخرا قائلة:"اللي هيركب اكتر من 16 محطة يركب أول 9 محطات بـ 3 جنيه، وينزل ويشتري تيكت تاني بـ 3 جنيه، وكده يبقى دفع 6 جنيه بدل 7 ويضحك على الحكومة ويوفر 1 جنيه".

 

 

 

وإن كان تبادل التذاكر أو تقسيمها على المحطات اقتراح البعض للتغلب على رفع سعر التذكرة، لجأ آخرون إلى التخلي عن المترو واستقلال الميكروباص بدلا عنه والسير قدما للمسافات القريبة.

 

وقالت ناشطة :"استعنا على الشقا بالله بما انهم زودوا تذكرة المترو فانا قررت وطبقت دا من النهارده مش هركب مترو الا للضرورة القصوى طالما اني اقدر اركب مواصلة تاني حتى لو هتكلفني اكتر او وقت اكبر على الاقل هحترم نفسي وكرامتي.. وبناء عليه انا ركبت النهارده من حلوان للتحرير وخدتها مشي من التحرير للدقي الرياضة حلوة وانا تخنت اليومين دول ، وخسارة في الدولة دي 14 جنية يوميًا مني السواق ياخدها ويسترزق بيها احسن".

 

 

ولكن ضاق البعض ذرعا من هذا القرار فلم تحتمل قدرته على السخرية، فلجأ على البكاء، من هؤلاء سيدة وقفت عند شباك التذاكر تبكي وهي تشتري تذكرة بـ 7 جنيه بعد أن اعتادت دفع 2 فقط، أو هكذا روت إحدى راكبات المترو.

 

و تروى سيدة أخرى أن أحد الرجال وقف يسأل الركاب أن يمنحوه فارق سعر التذكرة لأنه لا يملك إلى 2 جنيه فقط، وتضيف :"كسرة نفس مفيش بعد كدة يعني، الغم و الاكتئاب مالي الوشوش والله حاجة تسد النفس عن أي حاجة، ربنا يخرجنا منها علي خير".

 

وتنقل ناشطة أخرى ما رآته أن سيدة اشترت تذكرة بـ 5 جنيه، ثم وقفت برهة تعيد حسابتها، فأعادت التذكرة لتستبدلها بأخرى بـ 3 جنيهات، قررت أن تسير محطة سيرا على قدمها حتى توفر 2 جنيه.

 

 

وأصدرت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق بيانا، أمس الخميس، ناشدت فيه مستخدمي المترو بصفة مستمرة بعمل اشتراكات مخفضة ومدعمة لعدد 180 رحلة خلال الثلاث أشهر أيهما أقرب، وتتضمن أنواع الاشتراكات للاشخاص غير الطلبة وذوي الإحتياجات الخاصة وكبار السن المرحلة الأولى حتى 8 محطات بمبلغ 360 جنيه وفيها يبلغ سعر التذكرة ٢ جنيه بنسبة تخفيض ٣٣% ومرحلة ثانية لعدد 16 محطة بمبلغ 450 جنيه وفيها يبلغ سعر التذكرة اثنان ونصف جنيه بنسبة تخفيض ٥٠% ومرحلة ثالثة لعدد 26 محطة بمبلغ 535 جنيه وفيها يبلغ سعر التذكرة اثنان جنيه و٩٧ قرش بنسبة تخفيض ٥٧.٥% ومرحلة رابعة لعدد 37 محطة بمبلغ 700 جنيه وفيها يبلغ سعر التذكرة ثلاث جنيهات و٨٩ قرش بنسبة تخفيض ٤٤.٤%.

 

وقالت الشركة إن ذلك يأتي في إطار تحقيق العدالة الاجتماعية واستكمالاً لخطط التطوير المنشودة لمستخدمي مترو الأنفاق وتطوير وتحديث أنظمة المترو وللحفاظ على هذا المرفق الحيوي الذي يخدم ملايين المصريين يومياً ولتقديم خدمة مميزة للركاب.

 

وأشارت إلى أن أن هناك عجز في مصاريف الصيانة والعمرات والتجديدات للعامين الماليين ٢٠١٦//٢٠١٧ و٢٠١٧ /٢٠١٨ يبلغ ٩٤% وهناك خسائر متراكمة على المترو تقدر ب ٦١٨.٦ مليون جنيه.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان