رئيس التحرير: عادل صبري 04:07 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بعد حبس «محمد حسن».. نقابة الأطباء تفشل في عقد جمعيتها العمومية الطارئة

بعد حبس «محمد حسن»..  نقابة الأطباء تفشل في عقد جمعيتها العمومية الطارئة

الحياة السياسية

جانب من الجمعية العمومية الطارئة لنقابة الأطباء

بعد حبس «محمد حسن».. نقابة الأطباء تفشل في عقد جمعيتها العمومية الطارئة

سارة نور 11 مايو 2018 22:28

في حين قضت محكمة جنح العاشر من رمضان بحبس الطبيب محمد حسن لمدة عام و عزله من الوظيفة، وسط  دعوات لجمعية عمومية طارئة لنقابة الأطباء، لكن  الدكتور حسين خيري  نقيب الأطباء أعلن عدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية، اليوم الجمعة.

 

وقال الدكتور حسين خيري خلال الجمعية العمومية إن الأطباء فى الوقت الحالى يواجهون أزمات متتالية منهم ما تعرض له الدكتور محمود ناصر بسبب نقص المستلزمات الطبية والدكتور محمد حسن وأخيرا إطلاق مسمى اخصائى على خريجى العلوم الصحية.

قضت محكمة جُنح العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية ،أول أمس الأربعاء، الطبيب «محمد حسن» طبيب مُقيم بقسم العظام بمستشفى التأمين الصحي بالعاشر من رمضان، بالحبس لمدة سنة واحدة مع العزل من وظيفته ودفع كفالة مالية قدرها 500 جنيه..

 

وأضاف خيري أن النقابة تسعى بكافة الطرق السلمية لحل الأزمات التى يتعرض لها الأطباء لافتا إلى أن بالنسبة لازمة كليات العلوم الصحية وإطلاق مسمى اخصائى على خريجيها فقامت النقابة بمخاطبة الجهاز التنظيم والادارة لتغيير هذا المسمى.

 

وتابع:"وقام جهاز التنظيم والادارة بمخاطبة وزير الصحة لعرض مسمى جديد بدلا من اخصائى وبالفعل خاطبنا وزير الصحة واكد طبقا لاخر اجتماع ان المسمى الجديد مشرف طبى ولكنه لم يتم ارساله حتى الان للتنظيم والادارة"، بحسب الموقع الرسمي للنقابة.

 

وأوضح:"كما اجتمعنا مع الدكتور حسين خالد وزير التعليم العالى فى وجود خريجى بعض العلوم الصحية وتم الاتفاق على أن الاطباء سيعرضون مقترحاتهم للمسمى وكذلك خريجى العلوم الصحية على أن تعقد جلسة فى خصوص هذا الامر "

وعن أزمة الطبيب محمد حسن قال:"قابلنا النائب العام فى حضور دكتور مجدى مرشد عضو مجلس النواب ووعد النائب العام حل المشكلة وكذلك وزير الصحة والذى أجرى محادثات مع وزارة العدل وبعض الجهات السيادية ولم تسفر هذه الوعود عن أي شئ".

 

ولفت إلى انه تم الاستئناف على الحكم الصادر ضد الطبيب، مؤكدا أن النقابة تسعى لمقابلة وزير العدل فى القريب.

 

ومن جانبه أكد الدكتور إيهاب الطاهر الامين العام لنقابة أن مجلس النقابة اتخذ العديد من القرارات من ضمنها هذه القرارات هى تقديم سبل الدعم النقابى للدكتور محمد حسن والمطالبة ببراءته مع تحمل النقابة لجميع التكاليف هذا بالاضافة الى اتخاذ جميع الاجراءات القانونية ضد من ينتحل صفة الطبيب وخاصة خريجى الكليات الصحية.

وأعلن عن تقديم بلاغات للجهات الرقابية بسبب تعديل لوائح كليات العلوم الصحية لان بها شبهة فساد وتربح ، مشيرا إلى أن هناك بعض القرارات المطروحة منها الإضراب عن العمل بالقطاع الخاص و تقديم استقالات وامتناع الأطباء عن التدريس في الكليات الطبية.

 

في السياق ذاته، قالت الدكتورة منى مينا الأمين العام المساعد ان النقابة لم تشطب الدكتور محمد حسن وإنما حكمت المحكمة بعزله من الوظيفة الحكومية ،مشيرة إلى أن الأطباء يجب أن يتكاتفوا لمواجهة الأزمات التي تحيط بالمهنة .

 

فيما أعلن الدكتور أسامة عبد الحى وكيل النقابة خلال الجمعية التي لم تكتمل عن اتخاذ العديد من المسارات لحل أزمة خريجى العلوم الصحية وإطلاق مسمى اخصائى على خريجيها .

 

وأشار إلى أن النقابة  تواصلت مع المجلس الأعلى للجامعات الذى وافق على انشاء كليات العلوم الصحية وتم بعد ذلك تغيير المسمى الى الكليات الطبية ومنح خريجيها مسمى اخصائى .

ولفت إلى أن النقابة  تواصلت مع الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة وطالبت بتغير مسمى الكلية والمسمى الوظيفى وكذلك تواصلت مع الجمعيات الطبية المتخصصة لاطلاق مسمى فنى تقنى على خريجى العلوم الصحية وليس اخصائى .

 

يذكر أنه في فبراير 2016، احتشد نحو 10 ألاف طبيب في الجمعية العمومية الطارئة التي وصفت حينها بالتاريخية، التي دعت إليها نقابة الأطباء عقب واقعة اعتداء 9 أمناء شرطة على أطباء بمستشفى المطرية واتخذوا قرارات تصعيدية، أدت إلى فتح التحقيقات مجددا مع أمناء الشرطة بعد حفظها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان