رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 صباحاً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

ائتلاف الوفد في مواجهة «دعم مصر».. هل تتشكل معارضة في البرلمان؟

ائتلاف الوفد في مواجهة «دعم مصر».. هل تتشكل معارضة في البرلمان؟

الحياة السياسية

المستشار بهاء الدين ابو شقة

ائتلاف الوفد في مواجهة «دعم مصر».. هل تتشكل معارضة في البرلمان؟

أحلام حسنين 04 مايو 2018 21:44

بالتزامن مع مرور 100 عام على تأسيسه يسعى حزب الوفد تحت رئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة، إلى تحريك الماء الراكد في الحياة السياسية، بتشكيل ائتلاف برلماني في مواجهة ائتلاف الأغلبية "دعم مصر"، ولكن ما الهدف من تشكيله؟، وكيف ستكون تركيبته؟، وهل سيمثل صوت المعارضة تحت قبة البرلمان؟، أم ماذا سيكون دوره؟.

 

فعلى مدى اليومين الماضيين ترددت الأنباء عن اتجاه حزب الوفد لتشكيل ائتلاف برلماني، وفي سبيل ذلك خاض عدة مشاورات مع بعض الأحزاب والقوى السياسية، ولكن خرجت تصريحات أخرى من أعضاء بالهيئة العليا للحزب تنفي وجود أي اتصالات لتؤكد أن الفكرة في طور الدراسة فقط.

 

ياسر قورة، مساعد رئيس حزب الوفد للشئون البرلمانية والسياسية، قال إن فكرة تشكيل الائتلاف لاتزال طور الدراسة ولم يؤخذ فيها أية إجراءات، لافتا إلى أن هذه الفكرة تم طرحها أكثر من مرة سابقا، والمستشار بهاء الدين أبو شقة قرر أن يُحييها مرة أخرى.

 

وأضاف قورة لـ"مصر العربية" أن الائتلاف سيكون بعيدا تماما عن "دعم مصر"، ولكن حتى الآن لم يبدأ الحزب أي مشاورات مع القوى السياسية، لذلك لم يتضح من سينضم إليه وممن سيتكون.

 

 

ويضم حزب الوفد الذي بلغ الـ 100 عام في الحياة السياسية منذ تأسيسه، نحو 45 نائبا تحت قبة البرلمان بما يمثل المرتبة الثالثة بعد حزبي المصريين الأحرار بـ 65 نائبا، ومستقبل وطن بـ 55 نائبا.

 

فيما يضم دعم مصر" target="_blank">ائتلاف دعم مصر، ذو الأغلبية البرلمانية، نحو 300 نائبا مستقلا و 7 أحزاب هم :"ويضم الائتلاف 7 أحزاب هي مستقبل وطن و حماة الوطن، ومصر بلدى، والمؤتمر، والشعب الجمهورى،الحرية، ومصر الحديثة".

 

وعما يتردد أن الائتلاف سيشكل المعارضة داخل مجلس النواب أوضح قورة أنه لا يوجد اليوم حزب حاكم حتى نستطيع القول إن "الوفد" سيمثل المعارضة، فما يوجد حاليا هو دعم مصر" target="_blank">ائتلاف دعم مصر، وهو يمثل أغلبية برلمانية ولا نستطيع أن نقول عليه ائتلاف حاكم لأنه لا يشكل حكومة أو محافظين أو سلطة تنفيذية.

 

وتابع :"الائتلاف الذي سيشكله الوفد يصبح معارضا إذا شكل دعم مصر" target="_blank">ائتلاف دعم مصر الحكومة"، لافتا إلى أن الهدف من تشكيل ائتلاف الوفد هو إحداث اتزان داخل مجلس النواب، بيحث يكون هناك قوتين ورأي ورأي آخر، لأن هذا ما تحتاج إليه المرحلة الحالية، ولا يمكن لأي برلمان أن يسير باتجاه أحادي.

 

وأشار إلى أن الائتلاف طبقا لنص اللائحة يتطلب ضم 160 عضوا، وهو ما اعتبره أمرا  سهل تحقيق، مضيفا :"وارد يخرج أعضاء من دعم مصر، نحن لم نطرح الائتلاف للنقاش أو التشاور ولم نعلن عن الميثاق حتى الآن، لذلك لا نعرف تركيبته حتى الآن".

 

فيما أبدى النائب فؤاد بدراوي، سكرتير عام حزب الوفد السابق، رفضه لاتجاه حزب الوفد لتشكيل ائتلاف، موضحا أن هذا القرار لابد من الموافقة عليه أولا من الهيئة العليا للحزب وليس فقط الهيئة البرلمانية، كما أنه من الأفضل أن يكون هناك تنسيق بين حزب وآخر فيما يتعلق بالقضايا والقوانين المتعلقة بالمصلحة العامة.
 

 وأضاف بدراوي لـ "مصر العربية" أن حزب الوفد ليس في حاجة إلى تشكيل ائتلاف حتى يعود إلى الحياة السياسية أو يكون معارضة، لافتا إلى أنه في فترة من الفترات كان "الوفد" لديه نحو 6 نواب فقط وكانوا يمثلون المعارضة.

 

 وفي هذا السياق كان الدكتور ياسر الهضيبي، المتحدث باسم حزب الوفد، صرح بأن ما أُثير عن تشكيل الحزب لائتلاف في البرلمان، لايزال في إطار المشاورات واللقاءات، وبعد الانتهاء منها يكون عرض الأمر برمته على الهيئة العليا للحزب؛ لأنها صاحبة الاختصاص في هذا الأمر.

 

وأضاف الهضيبي، في بيان صحفي أمس الخميس، أن حزب الوفد ملتزم بمبادئه وثوابته في أي تحرك له، مؤكدا أنه لا يسعى للتواصل مع نواب داخل كيانات أو تحالفات أو أحزاب.

 

وشدد أن الحزب يسعى خلال الفترة المقبلة للعودة للمشهد السياسي المصري بقوة، وبما يتوافق مع تاريخه كواحد من أعرق الأحزاب المصرية، وأقدمها على الإطلاق.

وكان رئيس حزب الوفد المستشار بهاء الدين أبو شقة قال، في تصريحات صحفية، إنه جاد في تأسيس الائتلاف البرلماني؛ بهدف إثراء الحياة السياسية والحزبية والنيابية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان