رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

البرلمان يواجهة الحوت الأزرق..والحكومة: «الاتصالات» لا تتدخل في الحجب

البرلمان يواجهة الحوت الأزرق..والحكومة: «الاتصالات» لا تتدخل في الحجب

الحياة السياسية

مجلس النواب - أرشيفية

البرلمان يواجهة الحوت الأزرق..والحكومة: «الاتصالات» لا تتدخل في الحجب

محمود عبد القادر 03 مايو 2018 18:18

قررت لجنة الاتصالات بمجلس النواب منح الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات و وزارة الاتصالات مهلة اسبوعين لتقديم ما توصل له الجهاز حول اساليب التعامل مع اللعبات الخطرة مثل "الحوت الازرق " . 


وقال النائب نضال السعيد رئيس اللجنة خلال اجتماعها اليوم، الخميس موجها حديثه لممثل الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات:"نريد ان تبلغونا بما فعلتم للتعامل مع اللعبات الخطرة و لا نريد ردود من عينة نسعى و نجتهد لاننا لن نقبل بذلك ".

 

وقرر السعيد دعوة وزارات الشباب و الثقافة و التعليم و الهيئة الوطنية لصحافة والهيئة الوطنية للاعلام لوضع خطة لتوعية المواظنينن من هذه اللعبات الخطرة. 


فيما حذّر النائب شريف الورداني، أمين سر لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، من خطورة تطبيقات الألعاب القاتله مثل الحوت الأزرق، مشيراً إلي أن اللعبة بمثابة حرب على الدولة.


وقال الورداني إن هناك لعبة شبيهة بالحوت الأزرق ظهرت مؤخرا و هي "التنين الأزرق". و طالب باتخاذ إجراءات تشريعية وتوعوية لمواجهة تحميل اللعبة من جانب الاطفال، ويسعي كثير من الشّباب لتحدى مثل هذه الألعاب ويتعرضون لمخاطرها. 


وشدد الورداني، عليّ أهمية اتخاذ وزارة الاتصالات الاجراءات اللازمة لمنع الدخول والتعامل مع هذه الألعاب، لافتاً إلي كثير من الدول اتخذت اجراءات بالفعل. 


و أضاف الورداني أن الحرائق التي تقع في كفر الشيخ، سببها لعبة "بيوت النار "التي تدعو الاطفال إلي انبوبة الغاز في المساء و هو ما كان يتسبب في إشعال الحرائق.


و أكد الدكتور حسام عبد المولي، ممثل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، أن الحجب الكامل لتطبيقات الألعاب المحرضة على القتل مثل "الحوت الأزرق" أمر شبه مستحيل، لاسيما أن صانعوها والقائمين عليها قد يرسلوها للمستخدمين عبر مواقع التواصل الإجتماعي. 


وقال عبد المولى إن الإشكالية الكبري تكمن في أن هذه التطبيقات، أصبحت تٌرسل عبر لينكات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك أو تويتر. 


وأضاف عبد المولي، أنه فور إصدار النائب العام المستشار نبيل صادق، قراراً بشأن حجب لعبة "الحوت الأزرق" بعد حالات الانتحار التي شهدتها مصر، قام "المجلس القومي لتنظيم الاتصالات" بمخاطبة شركات الاتصالات ونعمل حالياً علي دراسة جميع الوسائل الفنيّة للتعامل مع المجلس القومي لتنظيم الإتصالات.

 
وتابع :"أن وزارة الاتصالات يحكمها قانون يحدد اختصاصات عملها و من هذه الاختصاصات ان الجهاز ليس له دخل بالمحتوى المقدم إنما بالخدمة، ولا يتدخل الجهاز فى عملية الحجب لانه لا يوجد لديه وسيلة للحجب و ذلك يتم من خلال شركات الاتصالات التى تملك أدوات فنية لذلك .

 

و قال ان لعبة الحوت الازرق ليست لعبة الكترونية يتم تحميلها على الاجهزة و لكن يتم تحميلها بعشرات الطرق المختلفة و لا يوجد لها " سيرفر " نستطيع التعامل معه انم تتم من خلال " هاشتاج " يتم الدخول عليه .

 

وأشار إلى أن " الاتصالات " تستطيع التعامل مع لامر لو هناك لينكات معروفة و محددة و حتى بعد تحديدها ستخرج غيرها مرة اخرى لافتا الى ان الموضوع به تحديات كبيرة جدا .

 

و أوضح ان الاجتماعات التى تتم مع شركات الاتصالات من اجل حصر مصادر الالعاب ودراسة كيفية تنفيذ قرار النائب العام، لافتا الى احتمالية الوصول الى نتيجة ان هناك استحالة فى تطبيقه . 


و اعترض النائب شريف الوردانى قائلا إن هناك دول نجحت فى حجب اللعبة و نريد ان نعرف كف فعلت ذلك و اضاف ان تونس رغم انها اقتصادية و كدول اقل من مصر إلا أنها نجحت فى ذلك . 


وأوضح عبد الموالى أن اللعبة متاحة للجميع و رغم القبض على مخترعها الا انها غيرت  من أسلوب ظهورها فى اليوم التالى، قائلا:"احنا مش بتوع جيم لاننا ندرس كيفية التعامل مع الأمر ".

 

ووعد عبد النولى بتقديم الدراسة التى توصلت لها الوزارة بالتعاون مع شكات الاتصالات بعد إسبوعين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان