رئيس التحرير: عادل صبري 12:42 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

في دار الخدمات.. قانون النقابات المستقلة يعكر أجواء احتفال العمال بعيدهم

في دار الخدمات.. قانون النقابات المستقلة يعكر أجواء احتفال العمال بعيدهم

الحياة السياسية

جانب من الاحتفال بعيد العمال في دار الخدمات النقابية و العمالية

في دار الخدمات.. قانون النقابات المستقلة يعكر أجواء احتفال العمال بعيدهم

سارة نور 02 مايو 2018 01:38

من القاهرة والإسكندرية والسويس والمحلة والإسماعيلية، توافد عشرات العمال على دار الخدمات النقابية والعمالية بشارع القصر العيني- وسط العاصمة- للاحتفال بعيد العمال كعادتهم كل عام، غير أن هذه المرة لم يستطع كمال عباس مشاركتهم منذ تأسيس الدار في 2007.

 

تحت شعار (الحرية النقابية الآن )، قالت رحمة رفعت – محامية عمالية- إن العمال يحتفلون هذا العام في خضم عملية توفيق الأوضاع وسط تعنت واضح من مديريات القوى العاملةـ لذلك جاء عنوان الاحتفال مناسبا للمرحلة الحالية.

 

 

وأضافت رحمة أنهم لن يقبلوا بأن يكون هناك حق لنقابة في توفيق أوضاعها ثم يضيع لمجرد عدم قبول القوى العاملة، مشيرة إلى أن هناك العديد من مديريات القوى العاملة لا تقبل أوراق النقابات المستقلة إلا بفاكس مكتوب من الوزارة مباشرة، على حد تعبيرها.

 

وأوضحت أنه رغم رفض النقابات المستقلة لقانون التنظيمات النقابية الجديد فإنهم احترموا القانون -وأي اعتراض عليه سيكون محله المحاكم المختصة - وحاولوا توفيق أوضاعهم طبقا له، غير أن وزارة القوى العاملة تخالف القانون ولائحته التنفيذية.

 

 

"رضينا بالهم و الهم مش راضي بينا"..هكذا وصف النائب السابق محمد أنور السادات حال النقابات المستقلة التي تحاول توفيق أوضاعها منذ نحو 47 يوما، مشيرا إلى أن هذه النقابات لابد أن تتمسك بحقها في توفيق أوضاعها.

 

فيما أشار أحمد بهاء الدين شعبان رئيس حزب الاشتراكي المصري إلى أن صراع النقابات لتوفيق أوضاعها جزء من المناخ العام حاليا، متخوفا من تصريحات رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر الجبالي المراغي أنه بعد توفيق الأوضاع لن تكون هناك نقابات مستقلة.

 

 

وقال شعبان خلال كلمته إن الفترة المقبلة ستكون صعبة خاصة في ظل إغلاق المجال العام ووجود اتجاه إلى عدم الحديث عن العدالة الاجتماعية، موضحا أن 90% من النقابات المستقلة لن يستطيعوا توفيق أوضاعها لذلك المعركة طويلة وممتدة.

 

بينما قال محمد صالح أمين التنظيم بحزب التحالف الشعبي الاشتراكي إن الصراع الذي تخوضه الحركة النقابية ليس وليد اليوم بل هو في الحقيقة صراع قديم بين الحرية والاستبداد، والاستقلالية والتبعية، وأن جوهر الحرية يكمن في إطلاق حرية التنظيم للنقابات والأحزاب.

 

 

في السياق ذاته، أشاد صلاح عدلي أمين عام الحزب الشيوعي المصري في كلمته بتضحيات الحركة العمالية المصرية ونضالها المستمر وما تعرضت له من تهميش وبيع لمصانعها والافتئات علي حقوقها في أواخر التسعينات ومطلع الألفية وهو ما إشعال فتيل الموجات الاحتجاجية التي انتهت بثورة 25 يناير.

 

فيما وصف جورج إسحاق، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، في كلمته العمال بالكتلة الصلبة التي تقف أمام العديد من المصائب والصعاب، داعيا كافة القوى المجتمع المدنى بدعم الحركة النقابية في معركة توفيق الأوضاع.

 

 

وقال محمد عبد السلام من لجنة الدفاع عن الحريات النقابية إن نضال العمال خلال الفترة الماضية منحهم الحق في تأسيس نقاباتهم كما منح لجانهم النقابية الشخصية الاعتبارية التي تعطيها حق ممارسة كافة صلاحياتها النقابية دون وصاية من النقابات العامة.

 

وأوضح عبد السلام خلال كلمته، أن حملة الحريات النقابية ضغطت من أجل  تحسين مواد القانون الجديد بعد أن  قدمت قانون أخر للمناقشة لكن مجلس النواب لم يناقشه، ومن ضمن المكتسبات هو إعطاء اللجنة النقابية الشخصية الاعتبارية، بحيث يصبح له حق التقاضي بدون الرجوع للنقابة العامة.

 

 

الجزء الثاني من المؤتمر، حكى فيه العاملين همومهم بعدما كرمت دار الخدمات النقابية و العمالية القيادي العمالي بالمحلة صلاح عطا الذي رحل قبل أسابيع  قليلة ، وهتف العمال أثناء التكريم "يا صلاح نم وارتاح و احنا نكمل الكفاح".

 

طارق كعيب رئيس النقابة المستقلة للضرائب العقارية والتي تعد أول نقابة مستقلة تأسست رسميا في عام 2009 ، قال إن 25 لجنة نقابية تابعة لنقابته بواقع 26 ألف عضو تقدموا لتوفيق أوضاعهم لكن مجيريات القوى العاملة قبلت أوراق 9 لجان فقط ورفضت 16 آخرين رغم صحة المستندات.

 

 

ويعتقد كعيب أن مديريات القوى العاملة ترفض أوراق اللجان النقابية التابعة لنقابته لأن وزارة القوى العاملة لا تريد نقابات عامة- تتشكل وفقا للقانون بواقع 20 ألف عضو و 15 لجنة نقابية - ،مشيرا إلى لقاء جمعه بأحد المسؤولين بلاوزارة الذي عرض عليه الانضمام للاتحاد الحكومي.

 

 هويدا السيد رئيس نقابة العاملين بالمصرية للاتصالات  حكت نقابتها التي تخوض صراعا لتوفيق أوضاعها منذ شهر كامل، يتردد خلالها وفد النقابة على مديرية القوى العاملة بالقاهرة وما يواجهوه من تعنت شديد من قبل وزارة القوى العاملة، واختتمت كلمتها بأن النقابة لن تترك أروقة المديرية من دون شهادة توفيق الاوضاع.

 

 

فيما تحدث عمال بسكو مصر عن أزمتهم الأخيرة مع إدارة الشركة بعد إضرابهم احتجاجا على قرار عدم صرف الأرباح رغم وصول مبيعاتها إلى 850 مليون جنيهًا وما تبع ذلك من محاضر واتهامات لإحدى عشرة عاملًا من عمال الشركة ممن صدر بحقهم أمر ضبط وإحضار .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان