رئيس التحرير: عادل صبري 02:39 صباحاً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

«العاملين بالاتصالات» تشكو مديرية القوى العاملة بسبب رفض توفيق أوضاعها

«العاملين بالاتصالات» تشكو مديرية القوى العاملة بسبب رفض توفيق أوضاعها

سارة نور 30 أبريل 2018 09:01

بينما لم يتبق سوى نحو13 يومًا على انتهاء مهلة توفيق الأوضاع، تقدمت النقابة العامة للعاملين بالمصرية للاتصالات المستقلة بشكوى إلى وزارة القوى العاملة ضد مديرية القوى العاملة بالقاهرة، بسبب رفضها استلام أوراق النقابة لتوفيق أوضاعها.

 

وقالت التعاونية القانونية لدعم الوعي العمالي، إن الممثل القانوني للنقابة تقدم بالشكوى أمس الأحد؛ لأن مديرية القوى العاملة خالفت المادة 43 من قانون 213 لسنة 2017 المعروف بالتنظيمات النقابية.

 

واعتبرت التعاونية على صفحتها الرسمية على موقع "فيس بوك" أنّ هذه الشكوى تعد أول شكوى رسمية موثقة ضد تعنت مديريات القوى العاملة في النقابات المستقلة" target="_blank">توفيق أوضاع النقابات المستقلة.

 

وأوضحت التعاونية أن مديرية القوى العاملة بالقاهرة رفضت استلام أوراق النقابة العامة للعاملين بالمصرية للاتصالات المستقلة رغم استيفائها وفقا للقانون واللائحة التنفيذية، مطالبة الوزارة باستلام الأوراق وتنفيذ أحكام القانون.

 

وذلك رغم استيفاء كافة الأوراق وفقاً للقانون ولائحته التنفيذية، مطالبين الوزارة باصدار أوامرها باستلام الأوراق وتنفيذ أحكام القانون.

 

 

وكان 7 أحزاب وقوى سياسية وثماني قوى حقوقية و9 نقابات وأكثر من مائة شخصية عامة أدانوا الأسبوع الماضي ما وصفوه بـ"العراقيل" التي تضعها وزارة القوى العاملة لعرقلة  عملية النقابات المستقلة" target="_blank">توفيق أوضاع النقابات المستقلة .

 

وأوضحوا في بيان لهم أن العراقيل لم تقف عند صدور اللائحة التنفيذية للقانون التي قررت 60 يوماً فقط من صدورها كحد أقصى لتوفيق الأوضاع، وهي المدة التي تعد فترة قصيرة جداً؛ خصوصاً في ظل الشروط التي وصفوها بـ"التعجيزية".

 

وأكدوا أن هناك عددا كبيرا من البيانات المفترض توافرها في أوراق التوفيق، بل امتدت الى طلبات وزارة القوى العاملة وصفوها بـ"المجحفة"والمخالفة للحق في إنشاء النقابات باستقلالية عن الدولة وإدارات وأصحاب العمل.

 

فيما قال كمال عباس المنسق العام لدار الخدمات النقابية قبل أيام خلال كلمته بندوة (توفيق أوضاع النقابات بين المنع والتعنت) أن التعليمات الوزارية المنظمة لعملية توفيق الأوضاع لم تصدر إلا بعد 10 أيام من صدور اللائحة التنفيذية كما تواجه النقابات حالة من عدم الفهم من جانب موظفي مديريات القوى العاملة للتعليمات الواردة إليهم.

 

 وتابع أن هذا نتج عنه طلبات غير منصوص عليها في القانون أو لائحته التنفيذية، فمثلًا تطلب مديرية القوى العاملة من اللجنة النقابية بالمنشأة عقد إيجار في حين أنها مستثناة من هذا الطلب قانونًا؛ بل أحيانا مديريات القوي العاملة تطالب اللجان النقابية للعمالة غير المنتظمة بختم التأمينات الاجتماعية في حين أنها عمالة خارج المظلة التأمينية .

 

وحدد قانون التنظيمات النقابية-الذي صدق عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد مطالبات من الحركة العمالية استمرت نحو 9 سنوات- مدة 60 يوما لتوفيق أوضاع النقابات العمالية بدأت  في منتصف مارس الماضي وتنتهي في 13 مايو المقبل.

 

ورغم ضيق المدة وما وصفوه قيادات عمالية بالعراقيل أمام النقابات المستقلة" target="_blank">توفيق أوضاع النقابات المستقلة إلا أن عدد من النقابات العمالية المستقلة استطاعت توفيق أوضاعها منذ بدأت المهلة المحددة، حيث تحولوا إلى لجان نقابية تحتاج إلى عضوية 150 عاملا لتأسيسها.

 

 

من أبرز النقابات المستقلة التي وفقت أوضاعها كلجان نقابية: نقابة العاملين بالتموين ونقابة النقل البري بالجيزة ونقابة تعليم الكبار ونقابة القصر العيني الفرنساوي وبعض اللجان النقابية التابعة لنقابة الضرائب العقارية التي تعد أول نقابة مستقلة في مصر تأسست عام 2009.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان