رئيس التحرير: عادل صبري 01:23 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أبو العنين: قمة رؤساء البرلمان الأورومتوسطي صحوة إيجابية لمواجهة الإرهاب

أبو العنين:  قمة رؤساء البرلمان الأورومتوسطي صحوة إيجابية لمواجهة الإرهاب

الحياة السياسية

محمد أبو العنين

أبو العنين: قمة رؤساء البرلمان الأورومتوسطي صحوة إيجابية لمواجهة الإرهاب

محمود عبد القادر 28 أبريل 2018 14:54

قال محمد أبوالعينين، الرئيس الشرفى للبرلمان الأورومتوسطى،اليوم السبت، إن قمة رؤساء البرلمانات للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، والمنعقدة بالبرلمان المصرى أكدت ضرورة التخلص من الإرهاب وما يترتب عليه من سلبيات ومشاكل على مختلف المستويات موضحا أنها تعد صحوة إيجابية فى محاربة الإرهاب.

 

وأضاف أبو العينين في تصريحات للمحررين البرلمانيين أن الجميع تحدث عن إشكاليات يعانى منها، وسلبيات مترتبة على الأعمال الإجرامية التى ترتكب من خلال هذه الجماعات، مشيرا إلى أن هذا الواقع سطره المتحدثون فى كلماتهم بوقائع القمة.

 

ولفت الرئيس الشرفى للبرلمان الأورومتوسطى، إلى أنه بعد أن كان يتم الدفع بالإرهابيين للوصول إلى سدة الحكم فى مختلف الدول العربية، منذ 2011، ومن ثم تسبب فى فراغات سياسية بعد أن تدمرت الأنظمة القائمة، أصبحت لغة العالم تتحدث عن ضرورة المكافحة الموحدة لدحر الإرهاب، ومواجهتم بحسم، وهذا درس مستفاد وضرورة.

 

وأشار إلى ضرورة أن تتحرك الأمم المتحدة لمواجهة الإرهاب والدول الداعمة له بعد تغير رؤية جميع الدول تجاههه.

 

وأكد أبو العنين أن الموقف الموحد والإستراتيجية الجيدة من الأمم المتحدة، موعدها الآن لكى يكون التوافق الدولى والمجتمعى موحد، لمواجهة هذه الأعمال الإجرامية التى أصبح يعانى منها الجميع على مستوى العالم، مشيرا إلى أنه كان يتمنى أن تطرح تجربة مصر فى هذه القمة، وقدرتها على مقاومة الإرهاب ودرحرها فى سيناء .

 

وواصل حديثه بالتأكيد أن القوات المسلحة بالاشتراك مع الشرطة، نجحوا فى دحر الإرهاب، مع العمل المتوازى فى التنمية الإقتصادية الشاملة، سواء فى سيناء أو مختلف أنحاء الجمهورية.

 

وتابع: أنها كانت ولا تزال تجربة لابد أن تكون حل للعديد من الإشكاليات التى يرسخها الإرهاب بمختلف دول العالم قائلا:" تجربة مصر فى مواجهة الإرهاب كانت لابد أن يتم استعراضها فى قمة روؤساء البرلمانات بجمعية من أجل المتوسط".

 

ولفت أبو العنين، إلى أن الأمر فى مصر لم يكن يقتصر على مواجهة الإرهاب، ومواصلة التنمية فقط، بل امتد للإهتمام بالشباب ودعمهم وحمايتهم من التطرف والإرهاب. وذلك من خلال مؤتمرات الشباب وفرص العمل التى تم توفيرها لهم، وعمل مشروعات لهم .

 

وأشار إلى الدور الذى لعبه الأزهر الشريف ، وتصحيح المفاهيم التى آثارت اللغط، وذلك على مستوى العالم، قائلا:" دور الأزهر الشريف كان محورى فى مواجهة الإرهاب خاصة أن جميع الكيانات الإرهابية ليس لهم أى علاقة بالدين ولم يقرأ أى منهم القرآن من قبل".

 

وفي السياق ذاته، قال خميس عطية النائب الأول لرئيس مجلس النواب الأردنى ،إن القاهرة تخوض حربا ضد الارهاب من أجل الحفاظ على السلم والأمن ، بعد أن اصبح الارهاب يتعدى الحدود والدول، مؤكدا مساندة بلاده لمصر فى مواجهة الارهابيين القتلة .

 

وأضاف خلال قمة برلمانات الاتحاد من أجل المتوسط الذى يستضيفها مجلس النواب المصرى، السبت، أن الاردن أدركت بقيادة الملك عبدالله ،أن محاربة الارهاب يحتاج الى العمل الجماعى ، ويجب أن تتضافر الجهود الدولية للقضاء عليه لافتا إلى أن مواجهته تحتاج الى جهود أمنية وثاقفية واجتماعية .

 

وأشار إلى إطلاق الأردن ، "رسالة عمان" التى تدعو للاعتدال ورفض التطرف ، وتطبيق الاسلام الحقيقى القائم على الوسطية وفتح الحوار بين الأديان ، لافتا إلى أن بلاده ، حاربت تنظيم داعش الارهابى ،وشاركت الطائرات الأردنية ، فى ضرب  الارهابيين فى الرقة بسوريا .

وأشار إلى أن الأردن ، تخوض الحرب على الارهاب من خلال استراتيجية كاملة للقضاء عليه وتم انجاز العديد من التشريعات لمكافحة الارهاب،وتجفيف منابع تمويله .

 

وأكد  أن الحرب فى سوريا ،شكلت ضغط كبير على الأردن، بسبب تدفق اللاجئين السوريين الذين بلغ عددهم مليون و300 ألف لاجئ يمثلون 20% من عدد سكان الاردن، وهو الامر الذى ضغط على الموارد المالية الشحيحية للبلاد .

 

وطالب خميس  بدعم المملكة ماليا لدعم احتياجات اللاجئين السوريين بعد ضغطهم على الاردن اقتصاديا فى ظل قلة الموارد المتاحة، وهاجم ممثل الأردن ، دولة الاحتلال الاسرائيلي.

 

 وقال :" إن الاحتلال الاسرائيلى لفلسطين أكبر تحد للعالم وهو ارهاب دولة وأن ما يتعرض له اشلعب الفلسطينى، من عام 1948 هو إرهاب دولة عنصرية وعلى العالم أن يعمل على وقف الاحتلال الفلسطينى واعلان القدس عاصمة فلسطين لان الشعب الفلسطينى يستحق السلام .

 

وطالب بعودة اللاجئين الفلطسين، لمدنهم التى هجروا منها مؤكدا ان القدس خط احمر ووان كل محاولات تغيير معالمها العربية والاسلامية مرفوض.

 

وشدد على ر فض بلاده ، قرار الرئيس الأمريكى ترامب، باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل واصفا اياه بالقرار الباطل.

 

 

 وأضاف أن الاحتلال يسعى لسلب الكنائس والمساجد وسلب العقارات فى القدس، ولكن الشعب الفلسطينى يواجهم بقوة مشددا على أن الوصايا الهاشمية على القدس وصايا تاريخية لحماية المقدسات الاسلامية والأردن متمسكة بها .

 

وأشار إلى ان بلاده انتهجت طريق الديمقراطية وقبول الرأى والرآى الآخر، وعززت تشريعات تساعد الشعب ، فى صنع القرار كما بذلت جهودا كبيرا فى تعزيز التعددية وقبول الآخر والعيش المشترك والسلام من اجل عالم أفضل لنا وللأجيال المستقبلية

 

 

ويشهد مجلس النواب، المصرى، اليوم السبت، انطلاق أعمال القمة الخامسة لرؤساء البرلمانات للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، حيث بدأت أعمال قمة رؤساء البرلمان، بالكلمة الافتتاحية للدكتور على عبد العال، رئيس الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، وأعقبها كلمة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والتى ألقاها نيابة عنه وزير شئون مجلس النواب، المستشار عمر مروان.

 

وتناقش القمة مكافحة الإرهاب في المنطقة الأورومتوسطية، يعقبها اعتماد الإعلان الصادر عنها، وتختتم فعاليات القمة بصورة تذكارية.

 

كما يشهد اليوم السبت، انعقاد اللجان النوعية التابعة للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، وتشمل: لجنة الشئون السياسية والأمن وحقوق الإنسان، لجنة المرأة فى البلدان الأورومتوسطية، اللجنة الاقتصادية، لجنة الطاقة والمياه والبيئة، بالإضافة إلى اجتماعات مجموعة العمل المعنية بالتمويل وتعديل اللائحة، لجنة تحسين نوعية الحياة، التبادل بين الجمعيات المدنية والثقافة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان