رئيس التحرير: عادل صبري 03:04 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

التعليم العالي: نظام النسبة المرنة بتنسيق مدارس المتفوقين محل دراسة

التعليم العالي: نظام النسبة المرنة بتنسيق مدارس المتفوقين محل دراسة

محمود عبد القادر 17 أبريل 2018 19:19

 

صرح وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، الدكتور خالد عبد الغفار، أنه سيبحث عدم الأخذ بنظام النسبة المرنة في التنسيق الخاص بالتحاق طلبة مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا (STEM) بالجامعات، وذلك في إطار حل مشكلة المنتسبين لهذه المدارس على مستوى الجمهورية.

 

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير في اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء، بمجلس النواب برئاسة الدكتور جمال شيحة، لبحث طلب الإحاطة المقدم من النائب فتحي ندا حول مدارس المتفوقين والنسبة المرنة بخصوص تنسيق الطلاب.

 

وقال عبد الغفار :"من الممكن عدم احتساب عدد خريجي هذه المدارس من النسبة المرنة - هى النسبة التي يحددها التنسيق لتوزيع خريجي هذه المدارس على الجامعات، اعتمادا على قسمة عددهم على إجمالي عدد طلاب الثانوية العامة-، وهذه حدود التمييز الإيجابي التي يمكن تقديمها لهؤلاء الطلبة مقارنة بغيرهم".

 

 

وأضاف عبد الغفار أنه من الممكن كذلك التواصل مع جامعات (زويل والنيل والجامعات المصرية الأهلية الأخرى)، وعددها 24 جامعة من أجل توفير منح دراسية لخريجي هذه المدارس، شريطة اجتيازهم لاشتراطات القبول بهذه الجامعات مثل اللغة وغيرها.

 

وحول مطالبة رئيس اللجنة للوزير بدعم الوزارة والمجلس الأعلى للجامعات لكليات العلوم وتوفير احتياجاتها من معامل وتفعيل قانون "حوافز العلوم والتكنولوجيا والابتكار" الذي يسمح بتحويل كليات العلوم إلى مصدر لبراءات الاختراع، أكد عبد الغفار أنه سيتم إدراج هذا الموضوع على جدول أعمال المجلس الأعلى للجامعات.

 

وكشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، أنه يتم التفكير حاليا وبناء على تكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعدم التقيد بشرط السن للالتحاق بالجامعات، أو عدد سنوات محددة للدراسة للحصول على الشهادة الجامعية.

 

وأعرب عبد الغفار عن أمله في استفادة جميع الجامعات من خريجي مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا بما يسهم في الارتقاء بمستوى هذه الجامعات، مشيراً إلى أن تكلفة الطالب في هذه المدارس يصل إلى ما بين 40 إلى 50 ألف جنيه، وأن هذه النوعية من المدارس معمول بها في مختلف دول العالم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان