رئيس التحرير: عادل صبري 03:53 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

الحكومة تتعهد بزيادة حجم الاستثمارات وتعزيز جهود التنمية في الصعيد

الحكومة تتعهد بزيادة حجم الاستثمارات وتعزيز جهود التنمية في الصعيد

الحياة السياسية

هالة السعيد وزيرة التخطيط

الحكومة تتعهد بزيادة حجم الاستثمارات وتعزيز جهود التنمية في الصعيد

محمود عبد القادر 15 أبريل 2018 21:33

استعراضت لجنة الخطة والموازنه ، الحساب الختامي للموازنة العامة للدولة والهيئات العامة الاقتصادية والهيئة القومية للانتاج الحربي والهيئات الاقتصادية للعام المالي 2016-2017.

 

و أكد وزيرا المالية الدكتور عمرو الجارحي والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الدكتورة هالة السعيد التزام الحكومة بزيادة حجم الاستثمارات وتعزيز جهود التنمية في الصعيد.

 

جاء ذلك خلال حضور الوزيرين اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب برئاسة الدكتور حسين عيسى، لاستعراض الحساب الختامي للموازنة العامة للدولة والهيئات العامة الاقتصادية والهيئة القومية للانتاج الحربي والهيئات الاقتصادية للعام المالي 2016-2017.

 

وقالت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الدكتورة هالة السعيد –تعقيبا على مطالبات عدد من النواب بالاهتمام بالتنمية في الصعيد خاصة محافظات وسط الصعيد- إن خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية كانت تتم في السابق بشكل مركزي، وإن المنظومة الحالية تختلف تماما، حيث تقوم الخطة اعتبارا من هذا العام على تطوير منظومة التخطيط لسد الفجوات التنموية.

 

 وأضافت السعيد أن حجم الاستثمارات في العام المالي الماضي بلغت 65 مليار جنيه بعد تعويم الجنيه وهو ما يعادل 35 مليار جنيه قبل التعويم، الأمر الذي لم يحقق ما كانت الوزارة تطمح إليه بالنسبة لتوزيع الاستثمارات على المحافظات، مشيرة إلى أن حجم الاستثمارات المقدرة هذا العام تصل إلى 95 مليار جنيه، وسيتم توزيعها بالقدر الذي يحقق سد الفجوات التنموية في المحافظات، وأن الاستثمارات الموجهة لجنوب الصعيد تصل إلى 10 مليارات جنيه.

 

من جانبه، قال وزير المالية الدكتور عمرو الجارحي إن الحكومة تعمل من خلال موازنة هذا العام وموازنات السنوات القادمة على زيادة حجم الاستثمارات، ومضاعفة الرقم المخصص للتنمية في الصعيد، مشددا على أن الحكومة ستعمل كل ما هو ضروري من أجل تنمية الصعيد.

 

وأضاف الجارحي أن السنة المالية 2018-2019 ستشهد مضاعفة مخصصات الترفيق الصناعي من 1.5 مليار إلى 3 مليارات جنيه، وأن محافظات الصعيد ستستفيد من هذه المخصصات بما يسهم في جذب مزيد من الاستثمارات إليها.

 

كما أعلن عمرو الجارحي وزير المالية, وجود اختلاف وتبابن في سعر العملة،  نتج عنه عدم التحكم في بنود عديدة بالموازنة ، مثل بند الأجور وأوضح الجارحي أن الحساب الختامى لعام 2016/2017 يبين أن الإيرادت 660 مليار جنيه والضرائب 462 مليار جنيه و المنح 6و17 مليار جنيه والأجور 225 مليار جنيه والسلع والخدمات 42 مليار جنيه والفوائد 317 مليار جنيه.

 

وأضاف أن في عام 2016/2017 بدأت عملية الاصلاح الاقتصادي لايقاف النزيف والتردي ونجحنا في خفض عجز الموازنة الى 9و10% حيث كان فى عام 2015/2016 نحو 2و12% .

 

وقال نهدف إلى زيادة الضرائب بحوالى 32% وهذا يعنى زيادة الايرادات الضريبية هذا العام الى 600 مليار العام وأن تصل العام القادم الى 670 مليار جنيه ضريبية.

 

وأوضح أن هذه الزيادة لن تكون بسبب زيادة أسعار ضريبية وإنما بسبب اصلاح ايرادات ضريبية وتحسين الإدارة الضريبية، لافتا إلى أننا نريد أن نصل بالايرادات الضريبية خلال خمس سنوات القادمة إلى 18%من الناتج المحلي.

 

 وقال وزير المالية أننا نطلع على تجارب الدول الأخرى في هذا الشأن وعمل اتفاقيات مع صندوق النقد الدولي لرفع الكفاءة الضريبية وتحويل شغل الضرائب كله الى الميكنة بحيث يكون الحصر الضريبي ليس فقط على الطبيعة وإنما أيضا عن طريق ايجاد المعلومات.

 

 

ولفت  إلى أننا نعمل على دمج ضريبة الدخل مع القيمة المضافة، وأشار الجارحى إلى أن زيادة الايرادات يقلل الاعتماد على المديونية، و نهدف الى أن نصل بالعجز الى 4%من نسبة الناتج المحلى عام 2022وتحقيق نسبة نمو مرتفعة تصل الى 7%مع استمرارها لفترات طويلة وخلق فرص عمل .

 

وكشف الوزير عنوجود صعوبة في تنفيذ بعض بنود الموازنة، بسبب اختلاف صرف سعر العملة وقالت هالة السعيد وزيرة التخطيط، أن محافظاتاستثمار 10 مليار ات جنيه في محافظات الصعيد في العام الماضي، بزبادة 46 % في إجمالي حد الاستثمار، وتم زيادة الاستثمار بنسبة 80% في الموازنة الجديدة.

 

وأشارت إلى أن زيادة في حجم الاستثمارالعام الجديد, ووجود آليات جديدة لتوزيع جديد هذه الاستثمارت.

وأكد النائب مصطفي سالم وكيل اللجنة الاقتصادية، أن محافظات الصعيد،  لم تحظي باهتمام وزارة التخطيط.

 

 وقال إن نسب التنفيذ في الخدمات العامة بمحافظات الصعيد ضعيفة للغاي،  يموت أبناء الصعيد في حوادث المرور، أكثر مما فقدته مصر في الحروب الماضية كلها.

 

وأشار وجود مخالفات مالية صارخة في الهيئات الاقتصادية، وأكد عدم وضوح انفاق 285 مليار جنيه في موازنة الدولة الحالية.

 

وطالب بمراعاة ذلك في الموازنة الجديدة، وأقر سالم بوجود مخالفات صارخة، في هيئة الأوقاف.

 

وقال النائب طلعت خليل ، إن وجود فوارق في الأجور بين الايرادات والمصروفات, وطالب باعادة النظر في من يقبض من الصناديق الخاصة .

 

وأكد أن دولاب العمل معقد في مصر، وأكد ضرور زيادة المخصصات المالية للمعدات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان