رئيس التحرير: عادل صبري 10:19 صباحاً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

شباب البرلمان تواصل مناقشة مشروع قانون قرض الزواج

شباب البرلمان تواصل مناقشة مشروع قانون قرض الزواج

الحياة السياسية

شباب البرلمان تواصل مناقشة مشروع قانون قرض الزواج

شباب البرلمان تواصل مناقشة مشروع قانون قرض الزواج

محمود عبد القادر 15 أبريل 2018 21:23

ناقشت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، مشروع قانون بقرض حسن للشباب، وذلك من خلال إنشاء صندوق تمويل زواج الشباب، بهدف منع الخلط بين الزواج العرفي والسري، وكذلك القضاء على ظاهرة التحرش، من خلال توفير قروض ميسرة للشباب غير القادرين على الزواج وحق الفتاة في أن تصبح أمًا.

 

واستعرض النائب محمد عطا سليم خلال كلمته اليوم، باجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، مشروع القانون الخاص بقرض حسن للشباب، مؤكدا أنه في حال وجود حالة تزاحم على طلب القرض سيتم وضع أولويات تتمثل في الأكبر سنا أو الأقل تكلفة أو مساعدة الحالات التي يتبقى لها مبالغ يسيرة لاتمام الزواج ولا يستطيع رب الأسرة توفير هذا المبلغ، موضحا بأن هذا المشروع أيضًا سيساهم في حل مشكلة الغارمات.

واقترح مقدم مشروع القانون، وضع مبلغ من قبل وزارة المالية يتم رصدها لهذا الأمر وذلك في الموازنة العامة المقبلة، وباقى الوزارات كذلك، مشددا على ضرورة تأهيل الشباب للزواج لتقليل حالات الطلاق المبكر.

ومن جانبها علقت دينا حسين ممثل المجلس القومي للمرأة، على فكرة المشروع قائلة: الفكرة رائعة ولكنها في حاجة ماسة لضبط وصياغة بشكل توافقي، مؤكدة أن هناك الكثير من الأسباب التي ينتج عنها تأخر الزواج وليس الحالة المادية فقط.

وأضافت حسين، خلال اجتماع اللجنة اليوم الأحد، في حال الموافقة على مشروع القانون يجب ألا يحصل أحد على القرض دون أن يكون تم تأهيله بشكل مناسب، وذلك للوقوف على كيفية إنشاء أسرة ويكون التأهيل للمقبلين على الزواج الشباب والفتيات.

وعلق سيد عبد الباري، ممثل وزارة الأوقاف، على مشروع القانون قائلا: إن الفكرة رائعة لمواجهة النتائج المترتبة على عدم الزواج، مطالبا بأن يكون الصندوق اختصاص أصيل لوزارة التضامن، وفيما يخص تخصيص جزء من الزكاة للصندوق، أوضح أن هذا الأمر يخص الإفتاء وهناك جزء يتعلق بموقف الأزهر الشريف ولكن في حالة موافقة كل من الأوقاف والأزهر لا مانع لدى وزارة الأوقاف من ممارسة الدور الدعوى للحث على المشاركة في هذا الأمر والتمويل .

وقال النائب محمد فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن أي مشروع يأخذ من موارد الدولة لن يرى النور، ولهذا لابد أن يكون هناك موارد ثابتة لأى مشروع لضمان النجاح والاستمرارية.

وطالب "عامر" في اجتماع اللجنة، بإعداد مذكرة تفصيلية بإيجابيات مشروع القانون، وكيفية البناء عليها مع ضرورة توفير مصدر تمويل بعيدا عن الدولة، وفي حال الموافقة على مشروع القانون وعرضه على النواب بالجلسة العامة، إذا تقرر إلزام المالية بتوفير مبلغ سنوي لا مانع حينها ولكن لابد من بحث الموضوع وتوفير اعتمادات بعيدا عن الدولة ومواردها.

وشدد رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، على عدم شمول مشروع القانون لكل الفئات العمرية وذلك منعا للتزاحم في زيادة الطلب على الحصول على القرض، وعدم حرمان الحاصلين على قروض ومازالوا يسددون الأقساط من الحصول على القرض الحسن، مشددًا على ضرورة التأني في هذا الأمر لتوفير آليات النجاح.

وأشار عامر إلى أن هناك العديد من المقترحات التي تقدم بها عدد من النواب بشأن توفير الموارد المالية ومنها على سبيل المثال نموذج مستشفى 75357 ومستشفى مجدي يعقوب، فهذه الكيانات قائمة على التبرعات والهبات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان