رئيس التحرير: عادل صبري 09:23 مساءً | الخميس 19 أبريل 2018 م | 03 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

شريف إسماعيل أمام البرلمان : حالة الطوارىء لن تنال من الحريات

شريف إسماعيل أمام البرلمان  : حالة الطوارىء  لن تنال من الحريات

الحياة السياسية

رئيس الحكومة المهندس شريف إسماعيل

شريف إسماعيل أمام البرلمان : حالة الطوارىء لن تنال من الحريات

محمود عبد القادر 15 أبريل 2018 15:32

استعرض مجلس النواب، برئاسة  الدكتور  على عبد العال، قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي بالإعلان الثالث لحالة الطوارئ على مستوى الجمهورية، بداية من 14 إبريل 2018، وذلك لمدة 3شهور، بحضور رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل.


وتضمن القرار بأن تعلن حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر اعتبارا من صباح السبت الموافق 14 أبريل عام 2018"، وتتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم (من إجراءات) لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين"، وأسند القرار إلى رئيس مجلس الوزراء اختصاصات رئيس الدولة المنصوص عليها في قانون الطوارئ.


ويأتى قرار رئيس الجمهورية، الثالث من نوعه بشأن الإعلان لحالة الطوارئ، منذ أبريل 2017 بعد تفجيرين في كنيستين،حيث تم مدها فى يوليو 2017، وإعلانها للمرة الثانية فى إكتوبر، ومدها فى يناير، ليكون الإعلان الثالث فى إبريل الجارى، وحتى يوليو المقبل، حيث يتح الدستور الإعلان والمد لمدة واحدة فقط.


من جانبه، أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل أن مصر كانت عبر التاريخ حائط الصد عن الأمة العربية والإسلامية وهي تواجه وتحارب الإرهاب حاليا بالانابة عن العالم، وستتخذ الإجراءات اللازمة لمحاربة الفكر المتطرف وتوفير الحياة الآمنة كحق من حقوق الإنسان. 


وتعهد إسماعيل، في بيان له ألقاه حول أسباب فرض حالة الطوارىء أمام الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبد العال اليوم/الأحد/، بالتزام الحكومة بعدم استخدام التدابير الاسثنائية في قانون الطوارىء إلا بالقدر الضروري بما يحفظ متطلبات الأمن القومي، ولن يتم استخدامها للنيل من الحريات. 


ولفت إلى أن مجلس النواب ساند بحس وطني الحكومة التى تتطلع لاستمرار التعاون معه وغلب الوطنية وإنكار الذات وحب الوطن.. وقال: إن مصر شهدت حدثا مهما باجراء الانتخاابات الرئاسة التى قامت بتأمينها قوات الجيش والشرطة في مشهد ديمقراطي أظهر التصميم على مواجهة الارهاب، مهنئا الرئيس عبد الفتاح السيسي بفوزه بفترة رئاسية جديدة.


وأشار إلى أن الحكومة أحالت مشروع قانون "المجلس الأعلي لمكافحة الارهاب والتطرف" الذي وافق عليه البرلمان، في ضوء الظروف التى تمر بها مصر وجهودها لاقتلاع جذور الإرهاب.. مؤكدا احترام الحكومة وتقديرها لمجلس النواب والعمل على تحقيق الاستقرار والرخاء لمصر .


وقال رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل إن مصر شهدت منذ أيام قليلة حدثا مهما بإجراء الانتخابات الرئاسية، والتي قامت قواتنا المسلحة والشرطة بتأمينها في مشهد ديمقراطي أثبت الناخبون من خلاله للعالم إصرار المصريين على استكمال المسار الديمقراطي ومواجهة الإرهاب، متقدما للرئيس عبد الفتاح السيسي بالتهنئة على ثقة الشعب وانتخابه لفترة رئاسية ثانية لاستكمال جهود التنمية والبناء.

 

 

وأضاف إسماعيل –في كلمته أمام مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبد العال عن الأسباب والظروف التي أدت لإعلان حالة الطواريء- أن الحكومة أحالت مشروع قانون بإنشاء المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف والذي حظي بموافقة مجلس النواب، وهو المشروع الذي سيدفع جميع الجهات لأن تصب جهودها في بوتقة واحدة، ما يعزز جهود مكافحة الإرهاب ومسبباته.

 

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن العملية الأمنية الشاملة "سيناء 2018" كشفت عن المعدن الأصيل للشعب المصري، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية خصص برنامجا تنمويا لسيناء تبلغ إجمالي تكلفته 275 مليار جنيه، سيتم تمويل جانب منها من صناديق دول عربية شقيقة بجانب تمويل الدولة.

 

ولفت إسماعيل إلى أن مجلس الوزراء بكامل هيئته وافق على إعلان حالة الطواريء لمدة ثلاثة أشهر على النحو الوارد في قرار رئيس الجمهورية رقم 168 لسنة 2018، قائلا: "تجدد الحكومة التزامها بألا يتم استخدام التدابير الاستثنائية بقانون الطواريء إلا بالقدر الضروري وبما يحفظ متطلبات الأمن القومي، وعدم استخدامها للنيل من الحريات العامة".

 

وشدد إسماعيل على ضرورة تحرك المجتمع الدولي لاتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة الإرهاب، مع تخصيص منظمات حقوق الإنسان جزءا من جهودها لمحاربة الفكر المتطرف والإرهاب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان