رئيس التحرير: عادل صبري 04:44 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الأزهر: تصريحات «الطيب» عن عدم امتلاك الحقيقة المطلقة.. «محرفة»

الأزهر: تصريحات «الطيب» عن عدم امتلاك الحقيقة المطلقة.. «محرفة»

أحمد جابر 10 أبريل 2018 12:02

 

نفى المركز الإعلامي لمشيخة الأزهر، دقة التصريحات التي نشرتها صحيفة «الحياة» اللندنية على لسان شيخ الأزهر ، الإمام الأكبر الدكتور «أحمد الطيب»، خلال كلمته التي ألقاها الأحد، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية في العاصمة المصرية القاهرة، أثناء تواجده لتهنئة البابا «تواضروس الثاني» بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد.

 

ونشرت صحيفة «الحياة» تصريحات تقول: إن شيخ الأزهر قال في كلمته بالكاتدرائية، أثناء زيارته لتهنئة البابا «تواضروس» بالأعياد: «علينا واجب استثنائي وخاص هذه الأيام بأن تتخلى الأديان عن فكرة امتلاك الحقيقة المطلقة، فيجب عليَّ كمسلم ألا أعتقد بأني أملك الحقيقة المطلقة وكذلك المسيحي، يجب أن يترك شيئا للآخر».

 

وأكد المركز في بيان له أن الكلام المنسوب لـ«الطيب» على النقيض مما قاله شيخ الأزهر في كلمته أمس بالكاتدرائية تمامًا، فقد قال شيخ الأزهر: «إن هذه الفكرة يُروَّج لها في الغرب بل وفي الدول العربية في كتابات بعض كبار الكتاب والصحفيين»، مضيفا: «يجب التصدي لهذه الفكرة وحماية شبابنا من أخطارها؛ لأنها تهز العقائد في قلوب المؤمنين بها».

 

وتابع «إن هذه الفكرة تضع الأديان في مهب الريح»، وطالب شيخ الأزهر الكنيسة بمحاربة هذه الفكرة، والتأكيد على أن كل مؤمن بدين يجب أن يرتفع إيمانه إلى درجة اليقين الجازم بأن دينه يمتلك الحقيقة المطلقة، بغض النظر عما يخالفه من الأديان الأخرى».

 

وأكد شيخ الأزهر أن الحل ليس في أن يترك كل منَّا شيئًا من الحقيقة المطلقة للآخر، بل في أن يعتقد كل منَّا بأن دينه هو الحقيقة المطلقة، مع الاعتقاد بوجوب احترام الآخرين وأديانهم، بحسب قوله.

 

وختم «الطيب» كلماته ببيان الفرق الهائل بين احترام اعتقاد الآخر وحريته في أن يعتقد ما يشاء، وبين الاعتراف بعقيدة هذا الآخر.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان