رئيس التحرير: عادل صبري 09:14 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

شيخ الأزهر من «المقر البابوي»: تذكروا أن بيننا أصول مشتركة ورسالة سلام

شيخ الأزهر من «المقر البابوي»: تذكروا أن بيننا أصول مشتركة ورسالة سلام

الحياة السياسية

البابا تواضروس الثاني مع شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب

و تواضروس لـ"عبدالعال": مصر بتتغير

شيخ الأزهر من «المقر البابوي»: تذكروا أن بيننا أصول مشتركة ورسالة سلام

عبد الوهاب شعبان 08 أبريل 2018 14:55

استقبل البابا تواضروس الثاني –بابا الإسكندرية-بطريرك الكرازة المرقسية- فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب شيخ الأزهر على رأس وفد من القيادات الإسلامية، ضم كلًا من وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، ومفتي الجمهورية د.شوقي علام، ومحمد عبد السلام المستشار القانوني لشيخ الأزهر، ود.محيي الدين عفيفي أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، وعدد من الوزراء والشخصيات العامة، في إطار تلقيه التهنئة بعيد القيامة، صباح اليوم الأحد.

 

وقال البابا تواضروس الثاني: إن زيارة فضيلة الإمام للمقر البابوي يوم العيد، تجعل الفرحة فرحتين، لافتًا إلى أن ثمة تغيير يجري في الشخصية المصرية.

 

من جانبه هنأ فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب شيخ الأزهر البابا تواضروس والأقباط بصفة عامة، بعيد القيامة، نيابة عن كافة المؤسسات الدينية الإسلامية في مصر.

 

ودعا الطيب إلى ضرورة تذكر الأصول، والرسالة، والتحدي المشترك بيننا، إلى جانب كوننا مواطنون على درجة واحدة.

وقال: إن الرسالة المشتركة هي السلام، فالقرآن يقول السلام عليكم، والمسيح يقول السلام لكم.

 

وأضاف أن أبرز التحديات المشتركة الآن هو الإلحاد، لافتًا إلى أن هناك دعوات لقيم عابرة القارات، ومنطلقهم الخاطيء أن الدين سبب الحروب، وأن علة كل دين هي امتلاك الحقيقة المطلقة.

وأشار شيخ الأزهر إلى بيت العائلة، معربًا عن أمله في أن ينتقل من المحلية إلي المستوى الإقليمي، بالتعاون مع البابا، انطلاقًا من حبنا لهذا الوطن.

 

وأردف قائلًا: (أود أن أنتهز هذه الفرصة الطيبة وأهنئ الرئيس عبد الفتاح السيسي بانتخابه لفترة ثانية، فهو يستحق ذلك، معربًا عن أمنيته في أن يوفقه الله، والمخلصين من حوله ليعلموا على إعادة مصر لمكانتها حيث كانت من المجد والقوة).

 

في السياق ذاته، استقبل البابا تواضروس د.علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، والمستشار بهاء أبوشقة رئيس حزب الوفد، ووفد برلماني رفيع المستوى في إطار تلقيه التهنئة بعيد القيامة المجيد.


وقال البابا: إن زيارات رئيس مجلس النواب، والأحباء، للمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، لتهنئة الأقباط بـ"عيد القيامة" تزيد الأفراح.

 

وأضاف خلال كلمته-مساء اليوم بالمقر البابوي-أن هناك ثمة تغيير يجري في شخصية الإنسان المصري، لافتًا إلى أن أبرز مسئوليات القيادات هي كونها صانعة فرح.

 

وأشار إلى ضرورة صناعة الفرح في حياتنا العادية، مؤكدًا أن الفرح يحصن النفس ضد كل المشاعر السلبية.

 

ولفت إلى أن زيارة رؤساء الأحزاب والوزراء تعطينا فرح، وتزيد المحبة، واستطرد قائلًا: ليست مجاملة.

 

وأوضح أن عيد "شم النسيم" دائمًا يأتي في أجواء جميلة، محفوفًا بالعادات المصرية مثل "أكل الفسيخ"، والبيض، والترمس، والتي تضفي نوعًا من البهجة على حياتنا.

 


وأعرب عن أمله في أن تضاف هذه المحبة إلى مصرنا الجميلة، والعالم كله.


من جانبه قال د.علي عبدالعال رئيس مجلس النواب: إنني أزور المقر البابوي في الأعياد لاستمد منه طاقة إيجابية، أواصل بها العمل، وأجدد بها الأمل.


وأضاف خلال كلمته بالمقر البابوي –اليوم الأحد-أن مراحل تعليمه شهد زمالات عميقة مع الأقباط، معربًا عن إعجابه بالشعب المصري الذي استرد وطنه، بعد فاصل من غياب المحبة، والمواطنة بسبب قوى الشر.

 

وأشار عبدالعال إلى أن الشعب المصري تغير بعد 30 يونيو، لكن التغيير سيستغرق وقتًا، مؤكدًا أن المصريين في طريقهم إلى التغيير، ومصر تسير في الطريق الصحيح.

 

ولفت إلى أن المصريين تجمعهم حضارة كبيرة، ولا تفرق أبدًا، حيث أن من ثوابت هذه الحضارة هو السلام، الذي يبني ولا يهدم.

 

واستطرد قائلًا: ( نراعي المواطنة في صياغة كافة القوانين، وقانون بناء الكنائس خطوة على الطريق، حيث أن لدي رغبة في قانون موحد للكنائس والمساجد).

 

في سياق متصل-قال المستشار بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد: إن الدولة إذا سقطت لن يكون هناك مسجد ولا كنيسة، لافتًا إلى أن الوحدة الوطنية تعد صمام أمان مصر.


وأضاف خلال كلمته بالمقر البابوي-اليوم الأحد-أن مصر تسير قدمًا نحو الاستقرار السياسي، والأمني، واستطرد قائلًا: ( عاشت مصر).

 

وترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية-بطريرك الكرازة المرقسية-قداس عيد القيامة المجيد أمس السبت بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بحضور مئات الأقباط، وعدد من الوزراء، والنواب، والشخصيات العامة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان