رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

على طريقة الانتخابات الرئاسية ..5 مرشحين يتنافسون على رئاسة «بيت الأمة»

وسط مناوشات لفظية..

على طريقة الانتخابات الرئاسية ..5 مرشحين يتنافسون على رئاسة «بيت الأمة»

انطلقت صباح اليوم انتخابات حزب الوفد لاختيار رئيس جديد للحزب خلقا للدكتور السيد البدوي الذي تنتهي ولايته في الأول من يونيو المقبل بعد 8 سنوات في المنصب الذي شغله لدورتين متتاليتين ولا يجوز له الترشح بعدها وفقا للائحة الحزب.

 

وشهدت العملية الانتخابية أجواءً شبيهة لانتخابات الرئاسة المصرية التي انتهت الخميس الماضي، من حيث الاستعانة بالأغاني لزيادة حماس المصوتين ، والاستعانة بـ"مودلز " تابعين لشركات العلاقات العامة. 

 

 

ويتنافس في انتخابات رئاسة الحزب 5 مرشحين وهم المستشار بهاء الدين أبوشقة، سكرتير عام الحزب ورئيس اللجنة التشريعية والدستورية بمجلس النواب، والمهندس حسام الخولي نائب رئيس حزب الوفد، والدكتور ياسر حسان مساعد رئيس الحزب وحمدي شوالي عضو حزب الوفد وسيد طه نائب رئيس لجنة الوفد بالبدرشين.

 

وكان رئيس البدوي قد أصدر قرارا بتشكيل لجنة تضم اللواء أحمد الفولي والدكتور حاتم الأعصر وأنور بهادر والدكتور صابر عطا والدكتور عبد السند يمامة والمهندس شريف بهجت واللواء محمد الحسيني لتتولي الإشراف علي الانتخابات بدءًا من تلقي طلبات الترشيح، مرورا بفحص الطعون والبت فيها وإعداد كشوفات الهيئه الوفدية، وانتهاءً بإعلان النتيجة، وقد كلّف رئيس الوفد في قراره اللجنة ببحث التجاوزات التي قد تتم أثناء العملية الانتخابية من قبل المرشحين، أو مؤيديهم واتخاذ ما تراه مناسبا من إجراءات.

 

وتناقش الجمعية العمومية للحزب، وفقا للقرار الصادر عن رئيسه الحالي، التقرير السياسي لرئيس الوفد، والتقرير المالي لأمين الصندوق وتقرير مراقب الحسابات‪، وانتخاب رئيس الحزب على أن تبدأ ولايته الرئاسية اعتبارًا من ٢ يونيو ٢٠١٨، فضلا عن التصويت على التعديلات المقترحة للنظام الداخلي للوفد‪.

 

 

يأتي هذا في الوقت الذي شهد فيه مقر بيت الأمة منذ الصباح عدة مناوشات بين أنصار المستشار بهاء أبو شقة والمهندس حسام الخولي، المرشحان على رئاسة الحزب وتبادل الطرفان الهجوم  اللفظي، وتم إغلاق باب قبة الوفد منعا لدخول أي من أنصار المرشحين.

 

 

فيما هدد ياسر حسان المرشح على منصب رئيس الحزب ، بوقف التصويت حال عدم استبعاد الأسماء التي صوتت فى الانتخابات من غير أعضاء الجمعية العمومية.

 

 

ومع بداية عملية التصويت شارك عدد كبير من رموز الحزب في الانتخابات ، حيث ظهر الدكتور محمود أباظة رئيس الحزب الأسبق، حيث أكد أنه  منح صوته لأبوشقة ، فيما أكد النائب سليمان وهدان وكيل مجلس النواب انه منح صوته للمهندس حسام الخولي ، مرجعا ذلك لكونه ينتمي لجيل الوسط في الحزب وقادر على قيادته  خلال الفترة المقبلة . 

 

وكان المجلس القومى لحقوق الإنسان قد وافق على طلب حزب الوفد بمراقبة انتخابات الحزب التى تجرى اليوم .

 

وأكد محمد فايق رئيس المجلس بهذه المناسبة أنه يرحب بأن يشارك المجلس فى مراقبة انتخابات الأحزاب فى مصر عند الطلب منه، وذلك إيماناً بأهمية دور الأحزاب فى عملية البناء الديمقراطى.

 

وأشار إلى أن ترسيخ الديمقراطية وتفعيلها داخل الأحزاب، وتفريخ قيادات جديدة تتولى المسؤولية فيها يصب فى صالح الوطن والمواطن.

 

واستعان المرشح حسام الخولي ، بـ"مودلز" من الفتيات التابعين لشركة علاقات عامة، واحتشدن منذ الصباح أمام بيت الأمة  بالدقي، حيث تجري الانتخابات، وقاموا بتوزيع  المنشورات الدعائية  الخاصة  بالمرشح ، مرددين الهتافات والأغاني الداعمة له. 

 

 

كما استعانت حملتي المرشحين أبو شقة والخولي بالـ"دي جي " الذي أشعل حماس أعضاء الجمعية العمومية على نغمات  نشيد الصاعقة  المصرية " قالو ايه علينا " ، إضافة لأغنية "وفدنا وفدنا " الداعمة  للخولي . 

 

وشهدت الانتخابات حضورًا  مكثفًا من  أعضاء الجمعية العمومية لاختيار  الرئيس الجديد للحزب . 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان