رئيس التحرير: عادل صبري 03:50 مساءً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

من وحي الخيال.. ماذا لو فاز مصطفى موسى بالرئاسة؟

من وحي الخيال.. ماذا لو فاز مصطفى موسى بالرئاسة؟

الحياة السياسية

المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى

سؤال طرحناه على سياسيين

من وحي الخيال.. ماذا لو فاز مصطفى موسى بالرئاسة؟

معصوم مرزوق: “مش هتفرق".. و"أبوحامد": لا شعبية ولا شرعية"

مصطفى إبراهيم 27 مارس 2018 20:05

مر يومان على فتح باب التصويت في الانتخابات الرئاسية، التي يتنافس فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي مع رئيس حزب الغد، موسى مصطفى موسى، في معركة يراها الجميع محسومة لصالح الأول.

 

ولكن إذا أطلقنا لخيالنا العنان، وسبحنا في أوهام مستحيلة، إلى حد تصور هزيمة السيسي، أو وقوع عارض يمنح المنافس مقعد الرئاسة دون تفوقه في نسبة التصويت، فكيف سيكون المشهد في مصر حينها؟

 

السفير معصوم مرزوق، مساعد وزير الخارجية الأسبق، والقيادي بتيار الكرامة، أكد أن ما سيحدث في حالة فوز موسى مماثل لما سيحدث في حالة فوز السيسي، فرأي الشعب واضح من خلال ضعف المشاركة في الانتخابات، وايًا كان من سيتولى السلطة بناءً عليها، سيتولاها على غير إرادة شعب مصر، ﻷن الغالبية العظمى من الشعب لم تشارك في هذه الانتخابات.

 

وأشار إلى أنه حتى في حالة غياب السيسي، لأي سبب، كالوفاة مثلا، لن يحصل موسى على الحد الأدنى من الاصوات الذي يسمح له بتولي المنصب، وهو 5% من إجمالي الكتلة التصويتية، أي نحو 3 ملايين صوت، مضيفًا: “أتوقع أنه لن يحصل حتى على 3 آلاف صوت".

 

وأشار إلى أن نتيجة الانتخابات، المحسومة مسبقًا، لن تشكل فارقًا بغض النظر عن الفائز، ﻷن فوز أي من المرشحين لن يكون موافقًا لرأي الشعب، الذي كشفت عنه اللجان الخاوية بهدوء.

 

وقال: “الشعب قال كلمته ورأيه في الانتخابات بغيابه عن اللجان، باستثناء الراقصين الذين يظهرون في كل استحقاق انتخابي".

 

ورأى الدكتور سامح عيد، الباحث السياسي، أن هذا الأمر لو وقع، وفاز موسى بالانتخابات سواء بشكل طبيعي، أو بشكل استثنائي كوفاة المنافس، ستُعاد الانتخابات فورًا، حتى لو كان مقعد الرئاسة من حق موسى.

 

وأضاف: “على أقل تقدير هيخلوه بنفسه يقدم استقالته من منصب رئيس الجمهورية، وحتى في حالة غياب الرئيس لأي سبب، لن يخطو موسى باب قصر الاتحادية، وبأي حال فإن سيناريو كون موسى رئيسًا لمصر لا يمكن تصوره".

 

أما النائب محمد أبوحامد، عضو مجلس النواب عن ائتلاف "دعم مصر"، فقال: "الانتخابات استحقاق دستوري له قواعد حاكمة، ونتائجه ملزمة للجميع، وطالما ترشح موسى ولم يُطعن في ترشحه أو يُمنع من ممارسة حقوقه السياسية، فهو مؤهل للرئاسة".

 

وأضاف: “لكن مع احترامي لشخص المهندس موسى مصطفى موسى، فمن الواضح وضوح الشمس أنه لا يملك من الشعبية ما يجعله منافسًا، ولا يملك من الشرعية ما يجعله يهدد فوز الرئيس السيسي، وعمومًا لم أتمكن من افتراض فوز موسى ﻷن هذا لن يحدث".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان