رئيس التحرير: عادل صبري 04:19 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد تقرير «رويترز»..نواب سيناء: الموظفون اصطفوا أمام اللجان لكن «الظروف صعبة»

بعد تقرير «رويترز»..نواب سيناء: الموظفون اصطفوا أمام اللجان لكن «الظروف صعبة»

الحياة السياسية

جانب من الانتخابات في شمال سيناء

بعد تقرير «رويترز»..نواب سيناء: الموظفون اصطفوا أمام اللجان لكن «الظروف صعبة»

أحمد الجيار 27 مارس 2018 14:49

تباينت دود أفعال نواب سيناء على تقرير نشرته وكالة «رويترز» الأمريكية عن اليوم الأول للاقتراع في الانتخابات الرئاسية  الذي قال إن طوابير  الأهالي  في سيناء ليس على صناديق الاقتراع في أيام الانتخابات، إنما للحصول على الخبز.

 

ففي الوقت الذي نفى بعض النواب جملة وتفصيلا وجود أي صعوبات في سيناء  مشددا على انتظام مشاركة الأهالي في الانتخابات، قال آخرون لـ"مصر العربية": الأجواء كلها صعوبات والأزمات هنا خانقة.


ونشرت وكالة رويترز تقريرا عن سير العملية الانتخابية في سيناء في اليوم الأول للانتخابات قالت فيه إنه في الوقت الذي علت فيه أصوات بعض الناخبين في مناطق مختلفة من مصر بالغناء تأييدا للرئيس عبد الفتاح السيسي خارج مراكز الاقتراع، اصطف سكان في منطقة شمال سيناء المضطربة لغرض آخر هو الحصول على الخبز الذي يوزع عليهم.


ونقلت الوكالة عن مسؤولين محليين وسكان قولهم إن "الإقبال كان ضعيفا جدا في مناطق من شمال سيناء في اليوم الأول من أيام التصويت الثلاثة نظرا لخشية الناس من الخروج من منازلهم بسبب العمليات الأمنية".


كما نقلت الوكالة عن المستشار أحمد رؤوف المشرف على لجنة انتخاب في منطقة أخرى في الشيخ زويد القريبة من الحدود مع قطاع غزة قوله "إن شخصا واحدا فقط أدلى بصوته في اللجنة التي يشرف عليها حتى منتصف نهار اليوم الأول، الناس خايفة تنزل هنا بسبب العمليات العسكرية وتهديدات المسلحين باستهداف اللجان".


من جانبه نفى النائب غريب حسان عضو البرلمان عن دائرة طور سيناء صحة ما أوردته الوكالة العالمية،قائلا لـ"مصر العربية" إن إقبال الأهالي وصل إلى حد "المسيرات" وأن الموظفين في المصالح الحكومية أصطفوا على أبواب اللجان، وعديد من الفئات بما فيهم الصيادين.

 

وأضاف: الكل خرج بسهولة دون وجود لمعوقات، وأنه لو كانت هناك بعض الاعداد التي ظهرت وأنها قليلة، فذلك لأن أعداد السكان في الأساس ليست كبيرة.


واتفق معه  النائب رحمي بكير عضو مجلس النواب عن دائرة العريش بمحافظة شمال سيناء، والذي قال إن النواب بأنفسهم يمرون على اللجان للتاكد من سهولة وانتظام سير العملية الاإنتخابية، وقال أن هناك مشاركة ملحوظة ورغبة في إظهار وطنية أهالي سيناء.


قبل أن يعود النائب ليشير إلى وجود ما أسماه "ظروف صعبة"بحكم العمليات العسكرية الجارية في سيناء، وأن الدراسة والمواصلات تأثرت بعض الشئ، ولكن ذلك لم يمنع المواطنين من المشاركة كما ذكر تقرير رويترز.


أما النائب حسام الرفاعي عضو مجلس النواب عن دائرة العريش بمحافظة شمال سيناء بدأ كلامه قائلا: الأجواء كلها صعوبات، هناك أزمات خانقة في الكثير من مناحي حياة الأهالي هنا، صعوبات في المواصلات، ومحطات الوقود مغلقة، والمدارس لا تعمل، المواطنين يسيروا من 5 لـ 10 كيلو ليذهبوا إلى أقرب لجنة انتخابية.


واستطرد النائب: نعترف بوجود صعوبات ولاننكرها، ولكن أهالي سيناء لم يتخلفوا عن الانتخابات، الكثير منهم يضرب الأمثال في الصلابة والصمود في هذه الظروف، وسوف نخاطب المسئولين لتخفيف الإجراءات بما لايتعارض مع العمليات العسكرية التي ندعمها، ونتمنى فيها النجاح الساحق للجيش والشرطة على الإرهاب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان