رئيس التحرير: عادل صبري 06:24 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

وفد النواب: ساهمنا في تغيير مسار قضية "مريم عبد السلام"

وفد النواب: ساهمنا في تغيير مسار قضية مريم عبد السلام

الحياة السياسية

الطالبة المصرية مريم عبد السلام

بريطانيا قد تغير تشريعاتها

وفد النواب: ساهمنا في تغيير مسار قضية "مريم عبد السلام"

أحمد الجيار 25 مارس 2018 15:09

وفد النواب: قضية مريم قد تساهم فى تغيير تشريعات بريطانيا


لليوم الثالث على التوالي يواصل الوفد النيابي أعماله في بريطانيا، لمتابعة قضية مقتل الطالبة مريم عبدالسلام، حيث أكد رئيس الوفد النائب النائب علاء عابد، أن النواب حققووا تقدم ملحوظ وساهموا فى تغيير مسار القضية، وطرق معالجة الإعلام الدولى لها، إضافة إلى تحويل الرأى العام البريطاني للتعاطف مع الضحية.

 

وأضاف عابد في تصريحات للمحررين البرلمانيين من إنجلترا أن الوفد البرلمانى طالب بمحاسبة المقصرين فى مستشفى نوتنجهام التى شهدت وفاة مريم عبد السلام بسبب الإهمال، ومحاسبة الإسعاف وسائق الأتوبيس الذى لم يساعد الفتاة خلال الاعتداء عليها، متابعة: "قد يتبنى نائب نوتنجهام تشريعا يعاقب من شاهد الجريمة ولم يُساعد المجنى عليه أو يبلغ الجهات الأمنية، وستصل العقوبة للحبس".

 

وقال النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن الوفد استمع للشرطة البريطانية وروايتها لتفاصيل الحادث، مؤكدا أن ما حدث للطالبة مريم عبد السلام لن يمر مرور الكرام دون تقديم المتهمين والمهملين والمقصرين للعدالة.

 

يشار إلى أن وفد النواب المتواجد في انجلترا يترأسه علاء عابد رئيس لجنة حقوق الانسان، ويضم النواب اسماعيل نصر الدين وطارق الخولي، وقد التقوا أمس المستشار الطبي لسفاره مصر ببريطانيا الدكتور أحمد حسين المصري.

 

وأكد الوفد فى تصريحات أمس أن البروفسير أحمد حسين كان يتابع تطورات الحاله منذ الاعتداء عليها وحتى وفاتها، وأن السفاره المصرية ستتابع تقارير الطب الشرعي الحكومية والمستقلة من الطبيب الشرعي الخاص الذى ستكلفه السفارة بذلك لمعرفة حجم الإهمال الطبي من المستشفى عقب الاعتداء على مريم.

 

وأكد عابد أن الوفد البرلماني المصري سيعد تقريرا شاملا عن زيارته لبريطانيا ويقدمه للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب ليتخذ مايراه بشأنه، مؤكدا أن البرلمان المصرى لن يسكت عن هذا الملف وسيأخذ جميع حقوق مريم بعد التوصل إلى كشف جميع الملابسات الخاصة بمقتل مريم.

 

وفي 2 مارس 2018، تعرضت المصرية مريم حاتم مصطفى عبدالسلام، ذات الـ18 عاما، والمقيمة بمدينة نوتنجهام الإنجليزية منذ 4 سنوات مع أسرتها للاعتداء والسحل من قبل 10 فتيات لمسافة تزيد على 20 مترًا.

 

وبعد أن تمكنت الفتاة من الهرب بمساعدة شاب، وتخفت في إحدى الحافلات، لكن الفتيات قمن بمطاردتها والاعتداء عليها بالضرب مرة أخرى حتى فقدت وعيها، واتصل السائق بسيارة الإسعاف التي جاءت وحملتها إلى المستشفى.

 

وخضعت مريم لـ8 عمليات جراحية، منذ وصولها للمستشفى عقب الحادث في الثالث من مارس الجاري، وفق ما صرحت به والدة الضحية، حتى أن لقت وفاتها المنية تأثرا بواقعة الاعتداء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان