رئيس التحرير: عادل صبري 03:45 مساءً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

تصويت المصريين بالخارج| مؤيدون: أحبط مخطط الأعداء.. ومعارضون: بالإكراه

تصويت المصريين بالخارج| مؤيدون: أحبط مخطط الأعداء.. ومعارضون: بالإكراه

الحياة السياسية

الانتخابات الرئاسية في الخارج

تصويت المصريين بالخارج| مؤيدون: أحبط مخطط الأعداء.. ومعارضون: بالإكراه

أحلام حسنين 18 مارس 2018 21:09

طوابير من المواطنين المصريين المقيمين بالخارج أمام لجان الاقتراع بعدد من الدول ولاسيما منطقة الخليج، يدلون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، اعتبرها بعض الإعلاميين والنواب ردا قويا على دعوات المقاطعة التي تبنتها قوى سياسية معارضة للنظام الحالي.

 

وفي المقابل رأى عدد من القوى المعارضة التي دعت للمقاطعة أن ما بدى من إقبال من المصريين بالخارج على التصويت بالانتخابات الرئاسية لا يعبر عما سيكون عليه المشهد في الداخل، معتبرين أن ما حدث هو حشد للمصريين بالخارج عن طريق الترغيب والترهيب. 

 

 

ويتنهي اليوم مشاركة المصريين في الخارج في الانتخابات الرئاسية والتي امتدت لثلاثة أيام، وأدلى خلالها المواطنون بأصواتهم في مقار البعثات الدبلوماسية وعددها 139 بعثة في 124 دولة بمختلف أنحاء العالم.

 

تحت ضغوط  

 

مدحت الزاهد، رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي الذي أعلن مقاطعته للانتخابات الرئاسية، اعترض بداية على الانتقادات التي وجهها البعض بطريقة ساخرة للمصريين بالخارج على مشاركتهم في الانتخابات، مؤكدا أن لهم كل الحق في التصويت ولهم أسبابهم التي دفعتهم لذلك. 

 

وأضاف الزاهد لـ "مصر العربية" أن المصريين بالخارج كافحوا كثيرا لتحسين أحوالهم المعيشية ولابد أن يكون هناك تقديرا لمشاركتهم، خاصة أنهم يعتبرونها حافزا للتعبير عن حبهم وارتباطهم بوطنهم رغم غربتهم، لذلك لا يمكن التعامل مع موقفهم بطريقة المكايدة. 

 

وأشار إلى نسبة الإقبال كانت أكثر في السعودية والكويت عن غيرها من الدول، ومن ثم لا يمكن قياس نسبة المشاركة على هاتين الدولتين في انتخابات تتسع لتشمل نحو 124 دولة، لافتا إلى أن وسائل الإعلام سلطت الأضواء على مناطق بعينها وتغافلت عن لجان أخرى.

 

 

وتابع :"هناك ضغوط أيضا تمارس على المصريين بالخارج عن طريق الترغيب والترهيب، مثال ذلك إقامة مهرجات في عمان لإغراء المصريين هناك، وكذلك حشد بعض الشركات للعمال  للتصويت، وكلها اعتبارات لابد من وضعها في الاعتبار". 

 

واستطرد الزاهد :"أن المصريين في الخارج لديهم ظروفهم الخاصة هم كافحوا من أجل تحسين حياتهم المعيشية ولكنهم لا يعانون كما يعاني المصريون في الداخل من ضغوط المعيشة والحريات".

 

ونوه إلى أن هناك حاجة لمعرفة عدد الجاليات المصرية الموجودة في الخارج مقارنة بنسب التصويت لتحديد نسبة المشاركة الحقيقة ما إذا كانت كبيرة بالفعل أم مجرد لجان تم تسليط الأضواء عليها، مؤكدا أنها مهما كانت ستكون أقل من مثيلتها في 2012 و2014. 

 

وعن مدى انعكاس مشاركة المصريين بالخارج على الداخل، قال الزاهد إنه يتوقع وجود حشد في مناطق بعينها لتسليط الضوء عليها، متسائلا في استنكار :"هل الشعب خرج عن بكرة أبيه ليضع كم هذه اللافتات في الشوارع؟". 

 

ورأى أن هناك إكراه من قبل رجال الأعمال وأصحاب شركات ومسؤولين بحملات دعم السيسي للمواطنين لتعليق لافتات في الشوار وسيكون الحال نفسه في الانتخابات والحشد للجان الاقتراع.

 

 

ولفت الزاهد إلى أن هناك كتلة كبيرة من المواطنين في مصر سيكونوت خارج مجالات التصويت لأنهم يعانون من آثار الأزمة الاقتصادية وتبعاتها كما يعانون من تقييد الحريات، فضلا عن غياب المنافسة وعدم وجود مرشحين سوى شخص واحد هو في الأساس أحد مؤيدي الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

 

لا تعبر عن أوجاع المصريين 

 

واتفق معه أمين إسكندر، القيادي بالحركة المدنية الديمقراطية التي دعت لمقاطعة الانتخابات، والذي رأى أن مشاركة المصريين في الخارج لا تعبر عن الحشد في الداخل أو حتى نجاح سياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي

 

وقال إسكندر :"حشد المصريين في الخارج معروف كيف يتم، وخير دليل على ذلك ما كتبه أحد المصريين بإحدى دول الخليج عن تنظيم مهرجان وتوزيع هدايا على سبيل إغرائهم للتصويت".

 

 

جوائز للتحفيز 

 

ونشر أحد المصريين بالخارج رسالة وصلته عبر الإيميل مكتوب فيها :"واخيرا أكبر تجمع ترفيهي مجاني لأبناء الجالية المصرية (يوم الأسرة المصرية) داخل مقر السفارة
تحت رعاية: سعادة السفير / محمد غنيم سفير جمهورية مصر العربية بسلطنة عمان".

 

وجاء بالرسالة :"يدعوكم نادي الجالية المصرية بالاشتراك مع المدرسة المصرية وبالتعاون مع سفارة جمهورية مصر العربية بسلطنة عما، لأكبر تجمع ترفيهي لكل أبناء الجالية المصرية وذلك يوم 16و17و18 مارس داخل مبنى السفارة المصرية ولدينا العديد من المفاجأت:


* سحب على عدد 3 رحلات عمرة 
* جوائز 3 اجهزة أيفون 8 وأكثر من 150 كارت شحن و100 تيشرت مقدمة من عمانتل
* غداك عندينا وجبات مجانية مقدمة من أفخم المطاعم المصرية في السلطنة زي مطعم الديار وفرحات و الضيافة ودجاج الصفا
* مشروبات مجانية من كوكتيل فرغلي وشاي ممتاز ومياة جلفا
*فواكهة مصرية طازجة مقدمة من شركة الجهضمي
* 5 عمليات تجميل بالليزر للسيدات و 10 عمليات تصحيح نظر بالليزر و20 كشف مجاني مقدمة من مستشفى دار العيون
*عملية تجميل تبييض الاسنان مجانا مقدمه من مركز شاطئ القرم الطبي
* عدد 2 تذكرة طيران لدبي مقدمة من طيران السلام 
* مجموعة مستحضرات تجميل للسيدات ونضارات شمسية وبرفيوم من شركات مختلفة
* مكان مخصص ومجهز لالعاب الاطفال وحتى سن 14 سنة
* سحوبات مجانية لاشتراك شهري داخل مجموعة جيم الافق (سيدات ورجال)
* 20 دورة تأهيل لكورس IC3 و عدد من دورات وجلسات التخطيط الشخصي والتأهيل مقدمه من مركز ATS
* 4 اشتراكات مجانية في برامج التغذية ومتابعة الوزن بالاضافة ل 50 فحص مجاني من مركز دايت كير 
 

وأضاف أمين إسكندر أن المصريين في الخارج لا يعانون مشاكل المصريين في الداخل، هم لديهم إيمان بأن مصر مهددة لذلك أقبلوا على التصويت، ولكن إذا قارنا عدد المشاركين مقارنة بعدد الجاليات المصرية بالخارج ستكون نسبة أقل من الأعوام السابقة.

 

وأردف :"مشاركة المصريين في الخارج لا تعبر عن أوجاع المصريين في الداخل، ولا تعبر عن نجاح السيسي، لأن الجميع يعرف كيف يتم الحشد وكيف تتدخل أجهزة الدولة العميقة في تعليق لافتات وعمل مؤتمرات للسيسي".

 

 

أحبطت المخططات 

 

وفي المقابل رأى نواب أن مشاركة المصريين في الخارج كانت بمثابة رسالة واضحة وصريحة لأعداء الوطن بأن المصريين لم ولن يستجيبوا للدعوات التي كانت تُروج مُؤخرًا وتطالب بالعزوف عن المشاركة في الانتخابات بغرض تنفيذ مُخططهم الخبيث بإحراج سيادة الدولة المصرية أمام المجتمع الدولي.

 

ومن جانبه أشاد جمال عباس عضو مجلس النواب عن حزب "المصريين الأحرار"، بكثافة مشاركة المصريين في الخارج بالانتخابات الرئاسية، معتبرا أنها للمجتمع الدولي بأن المصريين يقفون خلف القيادة السياسية في مصر لاستكمال مسيرة التنمية التي بدأها الرئيس عبدالفتاح السيسي منذ توليه مقاليد نظام الحكم في 2014

 

وقال عباس،  في بيان اليوم، إن الانجازات التنموية التي حققها السيسي خلال فترة رئاسته الأولى كانت دافع الشعب المصري بقوة للإعلان عن تأيدهم الكامل ودعمهم له في الانتخابات والتصويت لصالحه.

 

واعتبر النائب أن إقبال المواطنين في الخارج للمشاركة في الماراثون الرئاسي يعد ردًا قاصمًا لأعداء الوطن، لافتًا إلى المُصوتين في الانتخابات يدعمون الدولة في حربها ضد الإرهابيين والمُغرضين ولا سيما هذا يعكس مدى وعيهم الثقافي والسياسي تجاه حفاظهم على استقرار الوطن.

 

 

قدوة للعالم 

 

وقالت النائبة غادة صقر، أمين سر لجنة السياحة بمجلس النواب، إن المشهد الحضاري الذي ظهر فيه المصريين في الخارج أثناء المشاركة بكثافة في الانتخابات الرئاسية ما هي إلا رسالة واضحة وصريحة لأعداء الوطن بأن المصريين لم ولن يستجيبوا للدعوات التي كانت تُروج مُؤخرًا وتطالب بالعزوف عن المشاركة في الانتخابات بغرض تنفيذ مُخططهم الخبيث بإحراج سيادة الدولة المصرية أمام المجتمع الدولي.

 

وأضافت صقر، في بيان اليوم، أن المصريين في الخارج ضربوا المثل والقدوة للعالم أجمع في انتمائهم لمصر ودعمهم للقيادة السياسية وتأييدهم للرئيس عبد الفتاح السيسى لاستكمال مسيرة الإنجازات التي حققها منذ أن تولي مقاليد نظام الحكم في 2014، مُؤكدة أن الشعب المصري يثق في قدرات الرئيس ووطنيته في حل أزماته والحفاظ على استقرار الوطن.

 

كما أكدت أمين سر لجنة السياحة بمجلس النواب، أن كل صوت وُضع في صناديق الاقتراع كالرصاصة في قلوب الإرهابيين، مُتسائلة :"أين ألسنة المنظمات الحقوقية المشبوهة الآن التي كانت تستهدف إثارة البلبلة حول الأوضاع في مصر؟ ولماذا تصمت عن إبراز العُرس الديمقراطي المُشرف الذي ضربه المصريين في الخارج بمشاركتهم الفعالة في الانتخابات الرئاسية"؟.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان