رئيس التحرير: عادل صبري 04:14 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نواب: «انتخابات الخارج» تُغري المصريين في الداخل

نواب: «انتخابات الخارج» تُغري المصريين في الداخل

الحياة السياسية

الانتخابات الرئاسية في الخارج

العرابي: الدوافع زادت .. ورضوان: بعثت رسائل هامة

نواب: «انتخابات الخارج» تُغري المصريين في الداخل

أحمد الجيار 17 مارس 2018 13:54

حالة احتفاء كبرى من نواب البرلمان بمشهد الطوابير الانتخابية أمام السفارات والقنصليات أمس واليوم، ولكن أبرز ما ذكروه في تعليقهم على المشهد لـ"مصر العربية" أنه سيحفز ويحرك المصريين في الداخل على النزول والمشاركة، مشيرين في الوقت ذاته إلى أن الأهداف المتعلقة بالرد على الغرب قد تحققت.


السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق وعضو لجنة العلاقات الخارجية أكد على أن مصريين الداخل تم تحفيزهم إلى درجة كبيرة من مشهد الانتخابات بالخارج، مؤكدا أن الأعداد التي احتشدت أمام القنصليات والسفارات أدت "دور ثلاثي"، فأولا أدت واجبها، وثانيا قاموا بتحفيز المصريين هنا، وثالثا ردوا على الانتقادات الخارجية.


وتابع العرابي أن سبب المشهد الحماسي الذي ظهر أمس واليوم في الخارج، هو أن المغتربين لديهم "حس وطني" عالي بسبب ظروف غربتهم، وهو ما يجب أن يغري المواطنين في مصر بتأدية دور مماثل خاصة بعد الدافع الهائل الذي تلقوه من المشاهد أمام السفارات والقنصليات، لافتا إلى أن الرسائل التي وصلت للغرب مفادها ان الشعب أختار مسار معين ولن تستطيع قوة خارجية مهما كانت مؤثرة أن تحيده عنه.


النائب طارق رضوان رئيس لجنة العلاقات الخارجية قال أن أنظار المواطنين في الداخل كانت تتجه للخارج، وكانوا يترقبون ما ستسفر عنه الأمور، وحينما وجدوا المشهد إيجابي فتلقائيا سيتأثرون به، وسيقومون باستكماله في الداخل أيام 26،27،28، مرجحا أن تفوق الأعداد داخليا من حيث الكم والتأثير أمام الصناديق ما شهدناه الساعات الماضية خارج البلاد.


رضوان أشار إلى أن المشهد بالسفارات أمس لا يحفز الناس في الداخل فقط، وإنما تكفل بالرد على جماعة الإخوان المسلمين والدعاية السلبية التي قادتها ضد مصر مؤخرا، وأنه يثبت للدوائر الغربية أن الشعب المصري راضي عن قياداته ومؤسساته وأختار طواعية أن يشارك في الاستحقاقات الانتخابية.


النائب بدوي النويشي القيادي بحزب مستقبل وطن في الصعيد، أكد أن "المظاهر الاحتفالية" يتم التجهيز لها من الآن في القرى والمحافظات، فالانتخابات في الداخل لن تكون "استنساخ" من الخارج وإنما ستفوقها، مشيرا إلى أن الأهالي في مصر حتى لو اتخذوا قرار مسبق بالمشاركة والنزول، فإن المشهد بالخارج عزز قرارهم بلا شك.


وأضاف النويشي أن الشعب يثبت الآن موافقته على سياسات الدولة خلال الفترة الماضية لتصحيح المسار الاقتصادي والسياسي، وأنهم يردون بذلك على الغرب، وأن المواطنين لم يتأثروا بالدعاية السلبية ضد البلاد طوال فترة رئاسة السيسي الأولى.


يشار إلى أنه وفقا لتقديرات رسمية فإن السعودية يعيش فيها أكبر جالية مصرية في الخارج بمليونين و900 ألف مصري، وفي الإمارات 760 ألفاً، وفي الكويت 500 ألف، وفي الأردن مليون و100 ألف مصري، وتستمر الانتخابات بالخارج حتى غدا السبت، وتبدأ في الداخل أيام 26،27،28 مارس الجاري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان