رئيس التحرير: عادل صبري 07:08 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نواب يطالبون «الخارجية» بفتح التحقيق في مقتل المصرية «مريم» ببريطانيا

نواب يطالبون «الخارجية»  بفتح  التحقيق في مقتل  المصرية «مريم» ببريطانيا

الحياة السياسية

الطالبة مريم المتوفاه بلندن - أرشيفية

نواب يطالبون «الخارجية» بفتح التحقيق في مقتل المصرية «مريم» ببريطانيا

محمود عبد القادر 15 مارس 2018 13:18

طالب الدكتور إسماعيل نصر الدين عضو مجلس النواب، اليوم الخميس، وزارة الخارجية بسرعة التحرك لفتح تحقيق، تشارك فيه جهات التحقيق المصرية حتى يعود حق الطالبة المصرية «مريم» التى قتلها مجموعة من الفتيات في بريطانيا.

 

وقال نصر الدين في بيان له:«فعلوا بينا الأفاعيل بسبب مقتل الطالب الإيطالى جوليو ريجيني، وضغطت جميع الدول الأوربية وعلى رأسها بريطانيا، لذلك لابد أن تقف الدولة المصرية ضد بريطانيا حتى يعود حق مريم».

 

وطالب نصر الدين، بضرورة استدعاء السفير البريطاني بالقاهرة إلى لجنة العلاقات الخارجية لابلاغه باستياء وغضب الشعب المصري، وانه لن نصمت حتي يعود حق المواطنة المصرية مريم.

 

وأشار النائب إسماعيل نصر الدين، إلى أن البرلمان البريطاني طلب مؤخرا زيارة الرئيس المعزول محمد مرسي للاطمئنان عليه بالسجن، وهم يعلموا جيدا مافعله مرسي وجماعته بمصر.

 

 

ووجه نصر الدين رسالة إلى السفير البريطاني بالقاهرة، قائلا « في كل مناسبة تخرج علينا بصور تؤكد بها حبك للمصريين.. الآن جاء الوقت لتثبت هذا عمليا وتقف الى جانب الحق حتي يعود حق مريم».

 

 

في السياق ذاته،تقدم النائب طارق الخولى، عضو مجلس النواب،اليوم الخميس، ببيان عاجل لوزيرى الخارجية ةالعدل بشأن وفاة الطالبة المصرية مريم عبد السلام على إثر حادث الاعتداء الوحشي عليها في مدينة نوتنجهام البريطانية.


وفاة الطالبة المصرية مريم عبد السلام على إثر الاعتداء الوحشي عليها من جانب عشر فتيات بريطانيات في مدينة نوتنجهام البريطانية ، حيث فاجئها الطالبات بالاتجاه نحوها أثناء سيرها بالشارع والقيام بالاعتداء عليها ، فحاولت مقاومتهن حتى استطاعت أن تفلت منهم وهربت باتجاه إحدى الحافلات.


وتضمن البيان:«ظنت مريم أنها نجت من الاعتداء الغاشم باستقلالها الحافلة ، ولكن الفتيات لاحقوها وأكملن الاعتداء عليها وضربها ضربا مبرحا حتى فقدت وعيها و نقلت مريم إلى أحد المستشفيات بمدينة نوتنجهام الإنجليزية ، وشخصت المستشفى حالتها بالخطأ على أنها إصابة بالقلب وليس نزيف بالمخ ، فتم إخراجها من المستشفى لتعود مرة أخرى بعد تدهور حالتها الصحية ودخولها في غيبوبة ، وهو ما يؤكد وجود إهمال طبي جسيم أودى بحياتها».


ولفت الخولى فى بيانه العاجل إلى أنه قد أثيرت علامات الاستفهام حول تعامل سلطات التحقيق والشرطة المحلية في مدينة نوتنجهام بالجدية اللازمة مع واقعة الاعتداء ، خاصة أن الواقعة مسجلة على كاميرات إحدى الحافلات التي شهدت جزءا من وقائع الاعتداء عليها .

 

وطالب الخولى بالموافاه من الجانب البريطاني بصورة من التحقيقات التي أجريت في الواقعة ، والتقارير الطبية الخاصة بالمجني عليها ، وما تضمنته التحريات بشأن ظروف وملابسات الواقعة ، وجميع ما اتخذ من إجراءات في هذا الخصوص .

 

 

وكانت مريم عازر عضو مجلس النواب قالت خلال استضافتها في برنامج صالة التحرير المذاع على فضائية صدى البلد أمس الأربعاء،  إنه من المقرر تشكيل لجنة مشتركة تسافر إلى لندن لمتابعة سير التحقيقات وستضم اللجنة أعضاء من لجنتي  العلاقات الخارجية وحقو ق الإنسان بمجلس النواب.

 

وذكر  النائب العام  فى بيان له أنه  أمر "إدارة التعاون الدولى" بمكتبه  بإعداد مذكرة بطلبات النيابة العامة، لإرسالها إلى السلطات القضائية المختصة ببريطانيا لموافاتها بصورة رسمية من التحقيقات التى أجريت فى الواقعة، والتقارير الطبية الخاصة بالمجنى عليهم، وما تضمنته التحريات بشأن ظروف وملابسات الواقعة، وجميع ما اتخذ من إجراءات فى هذا الخصوص.

 

يذكر أن الطالبة مريم التى تقيم فى مدينة "توتنجهام" البريطانية تعرضت لحادث اعتداء وضرب من قبل 10 فتيات بريطانيات نتج عنه إصابتها بغيبوبة، وسُجلت الواقعة على كاميرات إحدى الحافلات التى شهدت جزء من واقعة الاعتداء عليها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان