رئيس التحرير: عادل صبري 11:35 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

السفير الصيني : الواردات المصرية لبلادنا زادت بنسبة ٣٠٠ % عن العام الماضي

السفير الصيني : الواردات المصرية لبلادنا زادت بنسبة ٣٠٠ %  عن العام الماضي

الحياة السياسية

السفير الصيني بالقاهرة سونج أيقوة

السفير الصيني : الواردات المصرية لبلادنا زادت بنسبة ٣٠٠ % عن العام الماضي

محمود عبد القادر 14 مارس 2018 14:52

كشف  السفير الصيني بالقاهرة سونج آي قوه ، عن مشروع لمد خطوط نقل الكهرباء بمعدل ٥٠٠ كيلو فولت بين مصر والصين، بالإضافة لتوقيع عقد مشروع القطار الكهربائي بين البلدين ليكون أول خط للقطار الكهربائي لتسهيل تناقل الافراد بين العاشر من رمضان والعاصمة الإدارية.

 

جاء ذلك خلال عرض السفير الصينى سونج أيقوة بالقاهرة،اليوم الأربعاء، ملخصا لتطور الاقتصاد الصينى فى 5 سنوات الأخيرة، الذى نظمته السفارة الصينية بالقاهرة حول الأداء لدورتين للبرلمان الصينى .


وأشار سونج إلى توقيع شركة "mdc" عقد بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاص ببناء مساحة تبلغ ١،٧ مليون متر مربع، وهو اكبر مشروع فردي تنفذه الشركة الصينية في مصر، موضحا أنه بعد أيام معدودة سيتم حفل إطلاق لجزء من هذا المشروع الذي تنفذه شركة البناء وللتشييد الصين.

 

وأضاف أن استثمارات الصين في المرحلة الأولى لمنطقة التعاون الصيني المصري بقناة السويس بلغت 100 مليون دولار أمريكي، بين شركة سيدا وحدها ومصر، موضحا أن الاستثمار في التعاون الصناعي أكبر بكثير.


آي قوه قال إن شركة جيشيل الخاصة بإنتاج فايبر بلاس بلغ حجم استثمارتها الفردية من ٥٠٠ إلى ٦٠٠ مليار دولار أمريكي وحدها، في منطقة التعاون المثري الصيني بقناة السويس، موضحا أنها قد أنجزت المرحلة الأولى منها، والتي تساهم في إقامة سلسلة من الصناعات في مجالات مواد البناء الجديدة ومعدات البترول. 


وتابع أنه في نهاية ٢٠١٦ اتخذت مصر إجراءات تحرير سعر الصرف، وبلغ التعاون الصيني المصري في تبادل العملات المحلية في ذلك العقد ٢،٦٪ مشيرا إلى أن حجم الاستثمار الصيني في مصر يتنامى بشكل مستمر.

 

وبحسب الإحصائيات غير الكاملة، فاستثمرت الصين في مصر بمبلغ قدره ٢'٦٠ مليون دولار امريكي العام الماضي،رولذلك كانت الصين في المرتبة السادسة بدل من الخامس عشر في العام السابق، على حد قوله.

 

وأشار إلى أن التقرير الصادر عن رئيس الوزراء الصينى بشان تطورات التنمية فى الصين على مدار 5 سنوات الماضية ؛افاد بأن الصين قطعت شوطا كبيرا فى القوى الاقتصاديه بين بلدان العالم .


ونوه إلى ارتفاع معدل النمو من 54 تريليون الى 82 تريليون صينى بمعدل 7.1 %معدل نمو سنوي، بالإضافة لزيادة حجم التنمية من 11.4 الى 15 %فى العالم أي أكثرمن 30%تطور فى الاقتصاد العالمى ، وبعد 5 سنوات زاد معدل الدخل السنوى للفرد بنسبة 7.4 .

 


وتابع: أما فى عام 2017 تنامى الاقتصاد الصينى 6.9 %وارتفع معدل دخل السكان لنحو 7.3%ع %، وأضاف أنه في عام ٢٠١٨ فإن الاهداف المنتظر تحقييها زيادة الناتج المحلي الصيني ٦،٥٪ وتوفير فرص عمل لأكثر من ١١ مليون مواطن وتحقيق النمو المتكامل للدخل مع حجم السكان.

 


وأوضح السفير الصيني بالقاهرة سونج أيقوة، أن اجتماع الدورتين هذا العام بعد المؤنمر التاسع عشر للحزب الصيني الشيوعي، يكتسب مغزى هام، كما أنها تحمل رسالة هامة، حيث حضر الاجتماع ٣ الآلآف نائب في جايبين و٢١٠٠ مستشار سياسي. 


وأضاف نواب الشعب الصيني مع المستشارين سيناقشون معا تقرير أعمال الحكومة الذي قدمه رئيس الوزراء الصيني، والذي تضمن تعميق الاصلاح وتحقيقي الانتصار في بناء حياة رغيدة للصين وتعديل دستور الصين لتقديم ضمانات قوية وانتخاب وإقرار الأعضاء القيادية لأجهزة الدولة، وكذلك نتائج المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ورفع الإصلاح الهيكلي وسن تشريعات وطنية لمكافحة الفساد.


وأكد أنه على مدى العقود الماضية حققت الصين إنجازات تنموية كبيرة وأصبح لديها الظروف والقدرة لتحقيق التنمية على اعلى جودة، متابعا" وفي الوقت نفسه فإن الصين على استعداد لتقاسم ثمار الانفتاح مع العالم، وتحقيق انفتاح جديد على نحو شامل، متمسكة بمبادىء التشارك والتنافع، على أن تعمل على تنفيذ نتائج موتمر التعاون الدولي في القوى الإنتاجية وإفساحرالمجال لتعاون الاقتصاد الخارجي.

 

 

أكد سفير الصين  أن  الواردات المصرية  إلى بلاده زادت بشكل كبير لتسجل ٣٠٠ % خلال عام ٢٠١٧ مقارنة بالعام الماضى تركزت فى المنتجات الزراعية فى ظل وصول حجم التجارة السلعية بين البلدين إلى ١٠.٨ مليار دولار أمريكي.

 

 

وأضاف السفير الصيني أن الصين أصبحت الشريك التجارى الاول بشأن وارادتها إلى القاهرة، وإن حجم التعاون التجارى بين البلدين يتنامي حتى أصبحت الصين فى المرتبة السادسة بالنسبة للدول المستثمرة فى مصر بعد أن كانت فى المركز ال١٥ العام السابق.

 

وأوضح  أن استثمارات الصين في المرحلة الأولى لمنطقة التعاون الصيني المصري بقناة السويس بلغت 100 مليون دولار أمريكي ووصفها "بالنتائج السارة".

 

وأشار السفير الصينى إلى تنامي التعاون المالي بين البلدين خلال العاميين الماضيين حيث قاما البلدان بتوقيع عقود لتقديم الائتمان للقاهرة مع البنك الصيني للتنمية وبنك التصدير والاستيراد الصيني والبنك الصناعي التجار الصينى وإحدى الشركات الصينية بما يعادل بضعة مليارات، على حد قوله.

 

 ولفت إلى أنه بالتزامن مع قرار مصر تحرير سعر الجنيه المصري أمام الدولار والعملات الأجنبية تم الاتفاق على التعاون فى شأن تبادل العملات المحلية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان