رئيس التحرير: عادل صبري 04:58 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

عمال القومية للأسمنت يواصلون الاعتصام..وعبد العال:دراعنا مبيتلويش

عمال القومية للأسمنت يواصلون الاعتصام..وعبد العال:دراعنا مبيتلويش

الحياة السياسية

جانب من اعتصام عمال الشركة القومية للأسمنت

لليوم الثامن

عمال القومية للأسمنت يواصلون الاعتصام..وعبد العال:دراعنا مبيتلويش

في الوقت الذي يواصل فيه نحو 2400 عاملا بالشركة القومية للأسمنت التابعة للشركة القابضة للكيماويات اعتصامهم لليوم الثامن احتجاجا على إيقاف تشغيل أفران المصنع ،قال الدكتورعلي عبد العال رئيس مجلس النواب إن هذا الاعتصام غير شرعي.


 

ويعتصم العاملون للإسبوع الثاني داخل المصنع بمدينة حلوان بعد قرار إدارة الشركة بخفض رواتبهم عن طريق تخفيض حافز الإنتاج من نحو390% إلى 75% وإيقاف أفران الشركة منذ 4 أشهر.


 

وقال أحد العاملين-رفض ذكر اسمه- إن وزير قطاع الأعمال وعد بزيارتهم، أمس الإثنين، لحل الأزمة لكنه اعتذر، مضيفا أنه إذا استمر تجاهل المسؤولين لأزمتهم، قد يلجأون إلى التظاهر أمام المقر الرئيسي للشركة القابضة في وسط القاهرة.
 

غير أن الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس لنواب قال خلال كلمته في الجلسة العامة ردا على البيان العاجل الذي قدمه النائب جبالي المراغي رئيس لجنة القوى العاملة إن الدولة لا تقبل أسلوب "لي الذراع"

 

وأكد رئيس المجلس أن الوقفات الاحتجاجية والإعتصامات أمر مرفوض، قائلا:" الحصول على الحقوق بوسائل غير مشروعه أمر انتهى تماما".


عبد العال إلى أن اللجنة الاقتصادية ستناقش مع وزير قطاع الأعمال العام، أزمة الشركة القومية للأسمنت، وستم حسم الأمور لصالح الجميع وبما هو فى صالح الدولة المصرية والعمال.
 

ويتخوف العاملون من إحالتهم إلى المعاش المبكر خلال الفترة المقبلة، بعدما ترددت أنباء عن قرار إدارة الشركة بالسماح بخروج العاملين على المعاش المبكر لكن لم يخبرهم أحد بشكل رسمي خاصة في ظل أنباء عن بيع الشركة.
 

وبالفعل، أعلنت إدارة الشركة القومية للأسمنت، الخميس الماضي، رسميا عن فتح المعاش المبكر للعاملين.


 

في السياق ذاته، أعلن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر تضامنه مع العاملين بالشركة القومية للأسمنت ورفض إغلاق أو خخصة أيام من الشركات الوطنية التابعة لقطاع الأعمال العام.
 

واتحاد العمال أكد في بيان له دعمه لكافة مطالب العاملين بالشركة القومية للأسمنت، وإلغاء قرار الإغلاق وإعادة تشغيلها بالمازوت أو أي آلية أخرى وإحالة كل من تسبب في إهدار المال العام بالشركة والحق الضرر بها وأهدر أموال الشعب للقضاء.


 


 

وطالب اتحاد العمال كافة المعنيين بالدولة إيجاد حلول وآليات تنهض بالقطاع وتذلل المعوقات التي تعترض نمو الشركات بعيدا عن فكرة البيع أو الإغلاق والحفاظ علي حقوق العاملين ورفع قدراتهم الفنية والإنتاجية والمعيشية طبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية، على حد تعبيره.


 

وعلى نفس المنوال تضامنت كل من دار الخدمات النقابية و العمالية و الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان مع مطالب عمال الشركة القومية للأسمنت، واصفين أسباب ،الإدارة لوقف تشغيل الأفران واهية موضحين أن الإدارة هي من تسبب في خسائر الشركة.

 

وبلغت خسائر الشركة في عام30 يونيو 2016 نحو 971.3 مليون جنيه، مقابل 119.9 مليون جنيه في 2015، بحسب الجمعية العامة العادية التي انعقدت في أكتوبر 2017.

 

في السياق ذاته، قال عبد المنعم الجمل رئيس النقابة العامة للعاملين بصناعات البناء و الأخشاب إن النقابة تتواصل مع عدد من الجهات الحكومية المسؤولة لإعادة تشغيل الأفران المسؤولة عن صناعة الأسمنت المتوقفة منذ أشهر ومن ثم الحفاظ على مستحقات العاملين كاملة.


 

وأضاف الجمل لـ"مصر العربية" أن إدارة الشركة اتخذت قرارا منذ 4 أشهر بوقف الأفران، بعدما أنفقت نحو مليار و300 مليون جنيه لصيانة المصنع خلال الأعوام 2013 و 2014 و 2015.


 

وأوضح الجمل أن هذا القرار الذي اتخذته الشركة لم يكن مدروسا ويجب محاسبة الإدارة على إهدار المال العام،مشيرا إلى خطورة توقف العمل بالشركة على سوق الأسمنت في مصر، لافتا إلى أن نقابته اقترحت تشغيل الشركة بالمازوت بدلا من الغاز.

 

وأكد الجمل أن الشركة القومية للأسمنت هي الشركة الوطنية الوحيدة في مصر في حين باقي الشركات إما متعددة الجنسيات أوقطاع خاص، موضحا أن إغلاقها سيحدث اختلالات في السوق لصالح من يريدون احتكار هذه الصناعة، ما سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار.


 

وأرسلت النقابة، السبت الماضي ، ثلاثة إنذارات علي يد محضر لوزير قطاع الأعمال العام و رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الكيماوية ورئيس الشركة القومية للاسمنت.


 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان